الغلاف
سبيستون
الأخبار

أخبار طائرة

رياضة

مرحباً أصدقائي أهلاً بكم مع الأخبار الطائرة!! نعم فأخباري لنشرة اليوم تحلّق في الهواء عالياً، وتتناول الحديث عن أشياء تطير فيه فهيّا نبدأ... البداية من "سنوبول" وهو طائر الببغاء الذي ظهر له في عام 2007 مقطع فيديو فريد وهو يرقص على أنغام أغنية Another One Bites the Dust، لفرقة "كوين". طائرنا الموهوب على ما يبدو لم يكتفِ بهذا المقطع بل هو يعود مجدداً وبتنوع كبير في تحركاته مع الموسيقى، بلغت 14 حركة رقص مميزة شملت جميعها تحريك الرأس في اتجاهات عدة وكذلك رفع القدم بشكل مختلف، مما يدل على قدرة الببغاء العالية على التجاوب مع الموسيقى وليس فقط قدرته على تقليد الأصوات! .......................... ومن الطائر الموهوب ننتقل إلى الطائر البرتقالي الذي تم إنقاذه من قبل العاملين في مستشفى للحياة البرية في مدينة "باكينجهامشير" جنوب شرق إنجلترا، حيث تمّ العثور عليه على طريق سريع. يعود سبب تلونه باللون البرتقالي وعدم قدرته على الطيران إلى سقوطه بالكاري أو الكركم حيث التصق به لدرجةٍ منعته من الطيران بشكل صحيح، وأكسبته لونه البرتقالي مع العلم أنه نورس أبيض. المسعفون تمكنوا من إنقاذه وغسل ريشه جيداً حتى عاد للونه الطبيعي، وهم يقولون إن الطائر قد استعاد صحته وسيكون قادرًا على الطيران قريبًا! حمداً لله على سلامتك صديقنا النورس ......................... والآن بعد الاطمئنان عن طائرنا المصاب دعونا نحلق مع هذا الخبر الذي أعلنته ديزني مؤخراً وهو أن طائراتها أصبحت  جاهزة وستبدأ رحلاتها الجوية داخل الولايات المتحدة الأمريكية بدءًا من 2021، في مناطق محددة. الطائرات الجديدة ستكون مغلفة بشخصيات ديزني ومارفل الشهيرة، كما سيحظى المسافرون على متنها بفرصة مشاهدة أفلام ومسلسلات ديزني من خلال خدمة المشاهدة حسب الطلب ديزني بلس. كما سترحب شخصيات ديزني بالمسافرين على متن الطائرة، ومن المتوقع أن تكون شخصية "باز يطير" هي الكابتن لجميع الرحلات. وهل هناك أجمل من رحلةٍ كهذه، دعونا نتخيل الأمر أصدقائي!  

كل النجاح

علوم

أخبار اليوم كلها مشرقة مبهجة لكن البداية فيها حلوة ولذيذة أقدّم فيها التهاني لجميع عشاق الشوكولاته في عيدها العالمي حيث يحتفل العالم اليوم بالعيد العالمي للشوكولاته في نسخته العاشرة حيث بدأ الاحتفال بهذا اليوم المميز في عام 2009 للميلاد.. أما بالعودة إلى عالم الأخبار فخبرنا الأول يحمل في طياته مزيجاً غريباً من العواطف واللياقة..فقد تمكنت الأميريكية "كوري غوف" ذات الخمسة عشر عاماً من إخراج لاعبتها المفضلة "فينوس ويليامز"  من بطولة ويمبلدون الإنجليزية الخاصة بكرة التنس بعد فوزها عليها بنتيجة 6-4 / 6-4  "غوف" غلبتها الدموع رغم الفوز وقالت موجهة كلماتها لفينوس: لولاكِ ما كنت هنا .. لقد كنتِ دوماً مصدر إلهام لي و كانت مقابلتك إحدى أمنياتي الدائمة.. أتوقع أن تكون "فينوس" رغم مرارة الخسارة سعيدة للدور الذي لعبته في تشجيع هذه الطفلة المصنفة اليوم ضمن المحترفين رغم سنها المبكر . أليس كذلك ؟  ******** قصة النجاح الثانية موطنها مدينة غزة الفلسطينية ومن زمردة تبلغ من العمر واحداً وعشرين ربيعاً وتدعى "انتصار البطش"  نجاح انتصار هو ليس نجاحاً عادياً .. بل هو نجاح استثنائي لصبية قررت أن تستخدم لغة تواصل مميزة ومختلفة ...  اللغة العربية الفصحى.. أجل أيها السادة .. فقد عاهدت انتصار نفسها على أن تستخدم لغتنا العربية الفصحى دون غيرها في حياتها اليومية.. وأن تستغني تماماً عن أي لهجة محلية في محاولة منها لشجيع غيرها على البدء بهذا العمل ولو على نطاق ضيق .. تقول انتصار إنها تعرضت للكثير من المواقف والسخرية لكنها ترفض الاستسلام وتعتبر أن أجمل رد على أي اساءة هو ابتسامتها والاستمرار في عمل ما تؤمن به.. انتصار تدرس الإعلام وتكنولوجيا الاتصال إضافة إلى مشاركتها بتقديم النشرات الإخبارية الصباحية في إحدى المحطات الرقمية إضافة إلى محاولاتها الدائمة لتصحيح بعض الأخطاء اللغوية الشائعة من خلال حسابها على الانستجرام..  هل من الممكن أن تكون قد سمعت بزاويتنا الخاصة بالعربي الفصيح يا ترى؟ من يدري؟  ******** أما خبر نجاحنا الثالث فهو نجاح على الصعيد الإنساني لرجل أربعيني .. قرر أن يكون سنداً لأخوته في الغربة فافتتح في إحدى أحياء إسطنبول محلاً للفلافل .. أبو عرب لم يكتفِ ببيع السندويشات اللذيذة وحسب بل وأعلن عن فتح المجال لأخذ السندويشات مجاناً لكل من يحتاج تحت شعار ضمه لاسم الدكان "مامعك حقا مسامح"  يقول أبو عرب إن سعادته لا توصف بصنع السندويشات إضافة إلى تأكيده على أن هناك دعماً يأتيه من كثير من أهل الخير الذين يحاولون دعم مشروعه من خلال دفع مبالغ كبيرة مقابل حبيبات الفلافل الهشة والطازجة..  ********   النجاح جميل على كل صعيد والأجمل أن نرسم لأنفسنا طريقنا الخاص بالنجاح الذي قد يبدأ بكلمة طيبة دون أن يكون له سقف سوى عالي السما..  

أخبار باردة

مغامرة

أخبارنا لليوم لها حضور بارد ومنعش، ويجمعها الترطيب وأجواء البرودة التي نحتاجها في ظل هذا الطقس الحار الذي نعيشه أصدقائي، فلعلها تكون فرصة ننتعش بها. والبداية من العاصمة الإماراتية أبو ظبي التي سيكون زوارها على موعد في نهاية 2020 مع أكبر حديقة ألعاب ثلجية مغطاة في العالم، والتي ستحمل اسم "سنو أبوظبي"! الحديقة الثلجية تضم 13 لعبة متنوعة ومعالم ترفيهية تناسب الجميع، وهي ممتدة على مساحة 11,600 متر مربع، مقسمة إلى مناطق ومساحات متميزة، حيث سيستمتع الزوار في كل منطقة بمجموعة من الأنشطة الفريدة التي تستضيفها شخصيات كرتونية، كما أنها عند الافتتاح ستحافظ على درجة حرارة داخلية تبلغ -2 درجة مئوية، مع ثلوج تغطيها حتى ارتفاع 50 سنتيمتر. هيا فلنتجهز لها من الآن، فالأمر على ما يبدو فيه الكثير من المتعة والتسلية. ........................ ومن الألعاب الترفيهية إلى الطعام الغريب من نوعه، حيث تم تطوير وجبة غذائية من عناصر غريبة وهي الكهرباء والماء والهواء، وهي تشبه دقيق القمح، وتصلح لرواد الفضاء، ومن المنتظر أن تُطرح في الأسواق في غضون عامين. ليس هذا فحسب، بل إن هناك خططاً لبيع ما يزيد على 50 مليون وجبة من هذا الغذاء، الغني بالبروتين في محال السوبرماركت والأسواق الأخرى، بالإضافة إلى خطط أخرى تتعلق بالتعاون مع وكالة الفضاء الأوروبية "إيسا"  لتزويد رواد الفضاء في مهمة مستقبلية لكوكب المريخ. ترى كيف سيكون طعم هذه الوجبة الغريبة؟ دعونا نتخيل!! ...................... ومن الخيال دعونا ننتقل أصدقائي إلى هذا الاكتشاف الطبيعي المذهل حيث وجد باحثون مؤخراً كنزاً مائياً ثميناً من المياه الجوفية تحت مياه المحيط الأطلسي، وهو ما يعده الباحثون "ادخاراً" مهماً للمستقبل في ظل تناقص منسوب المياه العذبة على الأرض. المياه العذبة الموجودة في المكان تكفي لملء ما يقارب مليار حوض سباحة، مما جعله الأكبر من نوعه في كوكبنا، وقد يشكّل حلاً في المستقبل لأزمة المياه، لاسيما أن سكان العالم يتزايدون باستمرار!  

جولة الحيوان

رياضة

جولة أخبارنا اليوم ليست لتغطية أحداث من العالم.. بل لنتجول في عالم الحيوان جامعين الأخبار من هنا وهناك .. أخبار تحمل في بعضها الطرافة .. وفي بعضها البراءة.. فهيا نبدأ المشوار.. البداية من روسيا.. حيث تفاجأ سكان مدينة نوريلسك الروسية بدبة قطبية بيضاء تسير بينهم في شوارع المدينة بحثاً عن الطعام وقد بدا عليها الجوع والتعب.. الدبة هي أولى الدبب ظهوراً منذ أربعين سنة في المدينة ويرجح العلماء أن التغييرات المناخية التي وصل تأثيرها إلى الدائرة القطبية الشمالية هي أحد الأسباب التي جعلت الدببة القطبية تغامر في البحث عن الطعام على اليابسة والاقتراب من المناطق المأهولة بالسكان.. يذكر أن الدب الأبيض الجميل والمشهور بفرائه وشكله الوديع هو في الحقيقة أضخم الحيوانات الآكلة للحوم التي تعيش على اليابسة، ولا يوجد له مفترس في الطبيعة كما أنه لا يخشى من الإنسان وكل هذه عوامل تجعل منه حيواناً شديد الخطورة على الإنسان.. أَثَرَ الصيد العشوائي والاحتباس الحراري في أعداد الدبب القطبية وتم تصنيفها على أنها من الحيوانات المهددة بالانقراض ولعل هذا أحد الأسباب الذي قد يمنع إعادة دبتنا المتعبة إلى مكانها الطبيعي ويرجح الاحتفاظ بها في أحد المحميات.. **** من الدببة القطبية إلى الفقمة الرمادية وهي نوع من أنواع الفقمات التي يزيد عددها عن العشرين نوعاً .. الفقمة حيوان شبه مائي يقضي معظم وقته على الشاطئ لكن اكتشاف اليوم يحمل الكثير من الطرافة فقد توصل العلماء إلى أن الفقمة الرمادية قادرة على تقليد أصوات الكلمات البشرية والأغاني منها أغنية "توينكل توينكل ليتل ستار" وهي أحد أغاني الأطفال شعبية حول العالم! هذه القدرة الجديدة التي تم اكتشافها قد تمثل نموذجاً جديداً لدراسة مشكلات التحدث وذلك اعتماداً على أن الفقمة والإنسان يستعملان أحبالهما الصوتية بالطريقة نفسها.. باب علم جديد يشرع الأبواب.. وبالطبع سنبقى نحن على اطلاع.. **** خبرنا الأخير لكلبٍ تم إدخاله بشكل عاجل إلى عيادة الطب البيطري بعد أن توقف تماماً عن تناول الطعام .. الأمر الذي استدعى أن يجري الطبيب البيطري عملية تصوير محوري لفهم المشكلة ليفاجأ بما لا يخطر على البال ! فقد كشفت الصورة أن الكلب الصغير الذي يبلغ من العمر تسع سنوات لديه هواية غريبة وهي تناول "سكاتات الأطفال" أو ما تعرف بمصاصة الأطفال.. معدة صديقنا ضمت 19 مصاصة .. وقد استلزم الأمر إجراء جراحة لاستخراجهم جميعاً ليتمكن أخيراً من العودة إلى الحياة الطبيعية و تناول الطعام بشكل عادي بعد مدة طويلة.. جولتنا في عالم الحيوان انتهت .. أرجو أن تكون جولة ممتعة حملت لعقولكم الفائدة ورسمت على شفاهكم الابتسامة.. لكم حبي.

!في جعبتي خبر

كوميدي

  مرحباً أصدقائي النشرة السبيستونية وصلت إليكم بكراسيها وأشجارها وكواكبها وتميزها الذي عوّدتنا عليه دائماً! وسنبدأ بوضع الكراسي أولاً والخبرالذي يقول إن تنافساً غريباً من نوعه قام مؤخراً في مدينة هانيو اليابانية وهو سباق الجائزة الكبرى لكراسي المكاتب بالبلاد!! السباق شهد تنافساً ما بين 55 فريقاً، قاموا بدفع الكراسي للخلف بأرجلهم على مضمار يبلغ طوله 200 متراً، وكل فريق منهم يضم ثلاثة أعضاء قاموا بتبادل الأدوار فيما بينهم للحفاظ على طاقة بعضهم البعض، السباق لم يكن سهلاً كما تتصورون بل كان إتمامه صعباً بسبب ارتفاع نسبة الرطوبة في الصيف، حيث سقط البعض من أعلى الكراسي، مما تسبب بإصابتهم بجروح مؤلمة. السباق لن يقام في هذه المدينة فقط بل ستقام 10 جولات أخرى في جميع أنحاء اليابان، مع العلم أنه قد أقيم لأول مرة قبل عشرة أعوام واستلهم مؤسسه تسويوشي تاهارا فكرته من سباقات فورمولا 1 وسباق لومان للتحمل. ....................... والآن إلى الأشجار التي سنخبركم في هذه النشرة عن النوع الأغلى منها ألا وهي شجرة "الراتنج" النادرة، ولكن ما سر غلائها؟ هذه الشجرة أصدقائي تنتج لنا مادة العود، وهي المادة التي تشهد إقبالاً كبيراً وخاصةً في منطقة الخليج وشبه القارة الهندية، حيث تعد السعودية الأكثر في استهلاكها وخاصة لتطييب الحرمين الشريفين بها. الشجرة تصنف من الأشجار دائمة الخضرة والمعمرة أيضاً، وقد يصل ارتفاعها إلى عشرين متراً، أما موطنها الأصلي فهو جنوب شرق آسيا، وفي دول أخرى مثل كمبوديا، فيتنام، لاوس، سنغافورة، إندونيسيا، ماليزيا، تايلاند، إلا أنها تواجه خطر الانقراض بسبب ندرتها، وغلاء ما تنتجه، ووعورة المسالك والطرق في البيئات التي تعيش فيها. وقد أصبحت بفضل ندرتها من أغلى المواد، ويصل ارتفاع أسعارها في بعض الأوقات بنسبة 500%!! ...................... ونختم نشرتنا بخبر الكوكب أصدقائي حيث بات بإمكانكم خلال شهر حزيران  ويونيو رؤية كوكب المشتري فهو سيكون في أقرب نقطةٍ له من الأرض، في ظاهرةٍ تعرف بالتقابل التي تحدث حينما يكون كل من المشتري والأرض في نفس الجهة من الشمس أثناء دورة كل منهما حولها، مما يعني أن الكوكب بالكامل مضاء بنور الشمس وهو ما يجعله واضحاً في السماء كنجم لامع!! لا تجعلوا رؤية المشتري تنسيكم كواكبكم الرائعة في فضاء سبيستون، اتفقنا؟

أخبار من حولنا

أبجد

انتهت أيام العيد.. "تقبل الله منّا ومنكم صالح الأعمال" وبدأت رحلتنا الجديدة في ضوء الأهداف التي تم التخطيط لها خلال الشهر الكريم .. وبدأت معها جولتنا الجديدة في عالم الأخبار التي نبدأها بالتذكير أن أياماً قليلة باتت تفصلنا عن فيلمنا المنتظر .. كونان 23 الذي سيبدأ عرضه في الثالث عشر من حزيران / يونيو في دور السينما.. احفظوا التاريخ وسجلوه على يومياتكم أيها الأبطال.. ***** من كونان  المحمّل بالأكشن والغموض ننتقل إلى أكشن حقيقي والمكان هذه المرة في المكسيك .. حيث عثرت سفينة أبحاث تابعة للإدارة الوطنية والمحيطات على حطام سفينة تعود لمنتصف القرن التاسع عشر بشكل مفاجئ لم يكن بالحسبان.. الاكتشاف المفاجئ كان سبباً في استدعاء علماء البحار والآثار بشكل عاجل ليتم الكشف عن السفينة التي يبلغ طولها 40 متراً بغلاف نحاسي وآثار حريق تُرجح أنه السبب وراء غرقها.. مهمة دسمة بانتظار علماء الآثار لكشف كامل الحكاية.. ونحن سنكون بالانتظار.. ***** ما زلنا في عالم المياه .. لكن في هذه المرة سننتقل إلى عالم المسابح.. وضجة إعلامية ترافقت مع إعلان شركة إنجليزية على إنشاء مسبح ضخم على سطح برج شاهق. الملفت في الأمر أن المسبح سيكون شفافاً بالكامل وسيتمتع بإطلالة 360 درجة دون وجود أي شائبة تعكر صفو المنظر المهيب.. السؤال الذي شكّل معضلة هو كيف سيتم الدخول والخروج من حوض السباحة وهو بهذا التصميم ؟  الأمر الذي توّلت الإجابة عنه الشركة المصممة حيث أعلنت في بيان لها أن المسبح سيضم "درجاً حلزونياً دوّاراً مثبت على باب غواصة موجودة في أرضية المسبح ترتفع عندما يريد شخص ما الدخول أو الخروج.. بصراحة التفسير ذكرني بمشاهد مشابهة في فيلم أتلانتس وفيلم ابنة البحر لكن ومهما كانت نسب الأمان عالية فلا أتوقع أنني سأملك الجرأة على تجربة أمر كهذا .. ماذا عنكم أيها الأصدقاء؟ ***** أما مسك الختام فإنجليزي أيضاً لكنه بروح زمردية صومالية عربية، فقد تم تعيين أول محجبة من أصول صومالية كعمدة لحي إزلنغتون في شمال لندن .. راقية إسماعيل صرَحت أن وجودها في هذا المكان وحملها لهذه المسؤولية سيكون سبباً في إيصال أصوات الأقليات على اختلاف أشكالهم لأنها تتفهم مشاكلهم بشكل أفضل لسبب بسيط .. أنها منهم.. رسالة "راقية" تتلخص في جملة جميلة قالتها.." لا تنتظر دعوة من أحد.. ابدأ بالمبادرة من نفسك لأن هذا ما سيحدث التغيير.. فالتغيير يبدأ من الخلايا الصغيرة" مع راقية نختم جولتنا في رحاب الأخبار... على أمل اللقاء..

جولة العيد

زمردة

أيام قليلة تفصلنا عن العيد .. لننطلق اليوم في جولة مع باقة من أخبار تحمل روح العيد فهيّا بنا..   البداية من أم الدنيا مصر.. التي كانت بالأمس على موعد مع أطول طائرة إفطار رمضاني في العالم بطول 3000 متر و بحضور 7000 مشارك وبإشراف ممثلين عن موسوعة غينيس للأرقام القياسية .. الإفطار الرمضاني شمل جولة لزيارة أهم أحياء ومعالم العاصمة الإدارية الجديد التي تم الإعلان عن افتتاحها في عام 2015 و يتوقع أن تنتهي المرحلة الأولى من إنشائها عام 2023 لتدخل حيز التنفيذ بطاقتها الكاملة في عام 2030 .. ***** ومن الإفطار تبدأ التحضيرات من أجل مشاريع العيد .. ليكون اقتراحنا الأول زيارة "سيركوس رونكالي" وهو سيرك ألماني يقدم عروض حيوانات من نوع خاص لكن .. من دون حيوانات! السيرك ومن أجل الاستجابة إلى جمعيات الرفق بالحيوانات التي نادت مطولاً بوجوب التوقف عن استخدام الحيوانات بدأ باستخدام تقنية الهولوغرام التي تعتمد على إظهار الحيوانات بتقنية ثلاثية الأبعاد بأشكال وأحجام مماثلة للواقع.. لا أخفيكم سراً إن أخبرتكم أنني فرحت جداً بهذا الخبر خاصة وأن تدريب الحيوانات على عمل حركات معينة يتضمن في كثير من الأحيان قسوة في التعامل معها وفي عقوبات محزنة في أحيان أخرى.. وكلي أمل أن تقتدي باقي عروض السيرك بهذا الحل اللطيف.. ***** المشروع الثاني إلى السينما.. وبطلنا "كونان"  الذي يزور الشاشات العربية في الثالث عشر من شهر حزيران يونيو الجاري بنسخة تحمل اسم "المحقق كونان : القبضة اللازوردية " الذي عُرض للمرة الأولى في اليابان في تاريخ 12 إبريل من هذا العام وقد بيعت أكثر من ربع مليون تذكرة بأرباح بلغت حوالي 3.8 مليون دولار أمريكي فقط في اليوم الأول لعرضه .. الفيلم سيكون مدبلجاً بالعربية و الإنجليزية، إضافة إلى اليابانية لتكون كل الخيارات بين أيديكم من أجل أوقات مليئة بالمتعة.. وليقدم لكم برفقة سبيستون بيكتشرز ساعة و 49 دقيقة من الغموض والأكشن فنساعد كونان في الوصول إلى الحقيقة التي يحاول البحث عنها دائماَ .. ****** ونبقى في السينما حيث أبصر فيلم "علاء الدين" النور مطلع الأسبوع الماضي ليحقق نجاحاً منقطع النظير ليس على مستوى الأطفال وحسب بل على مستوى الكبار أيضاَ الذين كان الفيلم جزءاً من طفولتهم في زمن مضى... "جني" الذي لعب دوره الفنان ويل سميث تجاوز شاشات السينما ليمارس مهمة تحقيق الأمنيات في مكان شديد الخصوصية وهو مركز الحسين لعلاج مرضى السرطان في عمَان حيث حضر بدعوة من الأمير الحسين بن عبد الله لافتتاح كهف الأبطال لدعم الأطفال فكان أن صنع لهم العيد في وقت أبكر من المعتاد.. ***** العيد يحلو بالمشاركة والنشاطات التي اخترنا لكم باقة منها وتركنا لإبداعكم أن يقوم بصنع الباقي لجعل الفرح يطرق الأبواب.. عيد سعيد بأفراح كثيرة وصدقة فطر ومشاركة ثياب وصلة رحم حذارِ أيها الأحباب أن تغيب عن البال..

أصغر..أسرع ..أول

رياضة

أصغر .....أسرع ....أول!! أهلاً بكم في نشرتنا الأسبوعية قبل البداية دعوني أولاً أهنئ عالم سبيستون أجمع بضيفه الجديد تطبيق "سبيستون غو" الذي أضاء المجرّة مؤخراً، بلونه الأحمر ومتعته التي لا حدود لها، والتي يقدمها من خلال باقته المتنوعة من البرامج الكرتونية المميزة التي يعشقها كل محب للإنمي وبرامج الأطفال، حيث يضع عالم سبيستون الواسع بين يدينا وبمنتهى البساطة والسهولة وباللغة العربية الفصيحة التي طالما تعودنا عليها. يمكنكم الآن أن تنقلوا هذا الحلم إلى الواقع وتحمّلوا التطبيق وتستمتعوا بتجربةٍ خياليةٍ.... انتقوا كوكبكم المفضل وبرامجكم التي تهوون.... واستمتعوا بمشاهدتها بالدقة العالية مع إمكانية الاتصال بأجهزة التلفاز المنزلية.. ولا تنسوا أن تخبرونا عن روعة التجربة على الفور. .............................. أما الآن مع النشرة والبداية مع الأصغر، فماذا عساه يكون؟ إنه أصغر مطاعم سلسلة الوجبات السريعة "ماكدونالدز" في العالم التي تم افتتاحه مؤخراً في السويد، ويحمل اسم "ماك هايف" ، ولكن المطعم ليس لنا بل هو للنحل! نعم فهو عبارة عن مجسم مصغر طبق الأصل لمطعم ماكدونالدز، إلا أنه لا يضم الوجبات والمأكولات المتعارف عليها، بل يحتوي فقط على صفوف من العسل المخصص للنحل، حيث يقوم هذا المشروع بالكامل على إنشاء مطعم مصغر بجانب كل مطعم ماكدونالدز حقيقي وذلك بهدف حماية النحل. ............................ ومن الأصغر إلى الأسرع التي كشفت عنه الصين مؤخراً وهو قطار ماجليف الذي سينقل الركاب بسرعةٍ تصل إلى 600 كيلو متر بالساعة، حيث سيدخل الآن فترة اختبار قبل أن يبدأ الإنتاج الكامل في عام 2021. وليكون بذلك القطار الأسرع في العالم. ........................... بقي لدينا الأول! ترى ماهو؟ إنه الخبر الذي يتعلق بأول رواية عربية تفوز بجائزة مان بوكر التي أقيمت في لندن مؤخراً حيث فازت بها الكاتبة والروائية العمانية جوخة الحارثي عن روايتها "سيدات القمر" التي تناولت فيها تحوّلات الماضي والحاضر بأسلوب شيّق ولغةٍ قوية متنوعة. نبارك كل جديد وسريع وتطوير هنا في سبيستون وأيضاً نبارك لكم أصدقائي قرب انتهاء العام الدراسي ونتمنى لكم درجات عالية في امتحاناتكم الجارية التي أرجو أن تقبلوا مني بعضاً من النصائح المهمة لكم في هذه الفترة وهي اغتنام ساعات الصباح الباكر، ووضع خطة للمراجعة، وتعليم المعلومات المحفوظة لشخص آخر لأن القيام بهذا الدور يعد أسلوباً جيداً في تنشيط الذاكرة والاستدعاء، وطبعاً الابتعاد عن الهاتف النقّال ومافيه من وسائل تواصل قد تشغلكم عن مذاكرتكم، بالإضافة إلى النوم الكافي، وأخيراً وليس آخراً .. لا تنسوا أن تكافئوا أنفسكم فور انقضاء الامتحانات.

أخبار مبتسمة

أكشن

عادة ما تترافق نشرات الأخبار بحالة من الجدية والحزم .. لكن ليس اليوم .. وليس في سبيستون .. فأخبار اليوم طريفة انتقيناها لتكون واحة لكم في نهار الصيام تنشر البسمة على وجوهكم المشرقة الغالية.. تابعونا . تتعدد التقاليد الرمضانية المتعلقة بوقت السحور.. فالبعض يطرق الأبواب بينما البعض الآخر يستخدم الطبلة والمزمار.. كل منهم له طقس محدد وطريقة خاصة في إحياء السنة النبوية بالقيام إلى السحور.. لكن الطريقة الأندونيسية لم تخطر على البال! ففي أندونسيا تشارك الطائرات المقاتلة في إيقاظ الناس للسحور! الهدف كما قال متحدث السلاح الجوي الأندونيسي: ليس الحفاظ على التقاليد فحسب بل إن الأمر يتعلق أيضاً بالوقت المناسب للتدريب خلال الشهر الكريم دون أن يكون هناك تأثير على الطيارين نتيجة للصيام.. أظن أن وسائل المسحّراتي التقليدية أكثر لطفاً من صوت الطائرة، ما رأيكم أنتم أيها الأصدقاء ؟ --------------- من أندونيسيا إلى الصين وأغرب ما يمكن الحصول عليه نتيجة لرحلة في الطبيعة! فعندما تخرج إلى النزهة قد تدفع بك الصدفة إلى رؤية حيوان غريب.. فراشة جميلة.. شجرة فريدة .. لكن الطلاب الأربعة الذين خرجوا في رحلة عبر الريف الصيني عادوا إلى منازلهم ... ببيض ديناصور!! ففي أثناء رحلتهم تعثروا بكتل طينية أثارت استغرابهم مما دعاهم إلى التواصل مع أحد المتاحف المحلية الذي أكد أن هذه الكتل ما هي إلا طين أحمر يغطي بيوض ديناصور تعود إلى العصر الطباشيري الذي انتهى قبل 66 مليون سنة..ليست بمدة طويلة، أليس كذلك ! --------------- خبرنا الثالث فهو رغم كونه محزناً لعشاق القطط إلا أن هذا القط قد نجح في رسم العديد من الابتسامات على الوجوه من خلال ملامحه المتهجمة الغاضبة طيلة سنوات حصدت فيه حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي ملايين المتابعين.. "تاردار سوص" فارق الحياة عن عمر سبع سنوات حظي فيهن بأن يكون محبوباً لكثير من الناس الذي تنافسوا في تقديم الدعم المالي والمعنوي له ليكون واجهة إعلانية لمنتج قهوة و يحصد ما يقارب 900 ألف دولار من المتبرعين.. رغم غياب قطنا العزيز إلا أن عشرات الصور التي حملت ملامحه لا بد أن تواسي صاحبه و كل محبيه بالتأكيد .. --------------- أما خبرنا الأخير.. فأنتظر كتابته منكم في التعليقات وبين ربوع المنتدى لتخبرونا فيه عن أجوائكم الرمضانية .. ورحلتكم الإيمانية على طريق الهمة والتغيير. دمتم بكل الخير

جولة الأسبوع

بونبونا

أخبار اليوم تصول وتجول ما بين الغرابة والفكاهة والمغامرة، أمّا ختامها فسيكون بنصيحة علمية غاية في الأهمية فهيّا نبدأ خبرنا الأول من مدرسة تقع في قريةٍ قرب جبال الألب، حيث شهدت مؤخراً انخفاض عدد التلاميذ من 266 إلى 261 تلميذاً، هذا الانخفاض دفع بالسلطات إلى إعلان خطط لإغلاق الفصل الدراسي. إلا أن المدرسة أنقذت نفسها من هذا التهديد بطريقة لا تتخيلوها!! فقد سجل مزارع فرنسي 15 خروفاً من مزرعته في هذه المدرسة، كتلاميذ فيها وذلك كخطوة رمزية لزيادة عدد التلاميذ فيها. ................. ومن المدرسة إلى المحيط الأطلسي الذي عبره مؤخراً مغامر فرنسي يبلغ من العمر 72 عاماً في كبسولة على شكل برميل، ووصل عبره إلى جزيرة مارتينيك التي تقع شرق البحر الكاريبي. والجميل بالأمر أن المغامر السبعيني قد عكف خلال الرحلة على كتابة عمل عن التجربة، يعتزم نشره في وقت لاحق من هذا العام. ................. وخبرنا قبل الأخير من طائر راعي الكوفيير الذي انقرض منذ فترةٍ بعيدةٍ جداً، إلا أنه عاد للظهور مجدداً بعد مرور آلاف السنين، ويمكن رؤيته حالياً في السيشل، بينما كان في الماضي في غابات المانجروف في جزر القمر ومدغشقر . .................. أما الختام فهو مع هذه النصيحة الصحية التي تقول فيها الدراسات الصادرة مؤخراً إن هناك مجموعة من الأشياء التي يجب أن نغسل أيدينا بعد استعمالها أو لمسها مباشرةً وبلا انتظار، وذلك حمايةً لأجسادنا من الجراثيم التي قد تسبب الأمراض. ومنها النقود ، حاجز السلم "درابزين" ومقابض الأبواب، أو شريط السلم المتحرك، قائمة الطعام أو المينيو،  المستشفيات خاصة، مكتب الطبيب، الحيوانات، شاشات اللمس ومنها شاشة هاتفك خاصة إذا كنت تشاركه مع شخص آخر، الأقلام، وعلب ومضخات الصابون، وأي شيء في المطار، فيجب غسل اليدين بعد الانتهاء من إجراءات السفر والوصول إلى الطائرة، التي تحتوي بدورها على الكثير من الجراثيم، خاصة على "صينية" الطعام الموجودة في الكرسي الخاص بالمسافر. وإلى اللقاء مع نشرةٍ جديدةِ  

عنكم ولكم

علوم

ليس هناك أجمل من الكتابة عن المستقبل..عن سواعد صغيرة ترسم طريقها بهمةٍ ونشاط لغدٍ مشرقٍ جميل.. اليوم أخبارنا عن أبطال منكم .. وفي مثل أعماركم .. رسم كلٌ منهم طريقاً مختلفاً في الحياة لتكون النتيجة شلال ألوان يغمر الأرض فرحاً.. البداية من مشروع تم إطلاقه لتعليم التصميم لليافعين .. المشروع الذي يحمل اسم الطفل المصمم لا يهدف فقط إلى تعليم التصميم والجرافيك وحسب، بل يضع على رأس أولوياته العثور على المواهب وتوجيهها في الطريق الصحيح والسليم لتكون النتيجة مصمماً يجمع بين الموهبة والاحتراف. بدأت الفكرة كنوعٍ من الدعم النفسي والاجتماعي للأطفال الذين أجبرتهم الظروف المختلفة للابتعاد عن الوسط الاجتماعي الضروري لنشأتهم وحياة نفسية وصحية صحيحة.. ومن ثم تحوّلت إلى مشروع يستحق منا كل التقدير والتشجيع ليكبر أكثر وأكثر.. ******** أما الخبر الثاني فعن طفل يملك هواية غير عادية .. "جون" الذي اكتشف وهو في عمر الخامسة أنه يعشق "الكروشيه" حيث انطلق في عالم الخيط والسنارة بعمر مبكر جداً ليصبح اليوم وهو في الحادية عشرة من عمره صاحب مهارة لا يستهان بها تضم الاحتراف والسرعة والابتسامة العذبة المشرقة.. استفاد " جون " من منصات مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة ليعرض مهارته ويقوم بحياكة الهدايا الجميلة لأصدقائه وأحبائه دون أن ينسى أبداً شكر من يتابعونه وامتنانه الدائم لدعمهم وتشجيعهم.. ********* مسك الختام في السويد ومع شابة تبلغ اليوم من العمر 16 عاماً لكنها أصبحت صوتاً بارزاً على مستوى العالم في مجال تغيير المناخ.. "غريتا" دعت ملايين الطلاب إلى الاعتصام أمام البرلمانات من أجل اتخاذ خطوات جدية في الحفاظ على البيئة وجعلها مكاناً أكثر صحية لأطفال العالم.. صديقتنا "المصابة بالتوحد" ألقت خطاباً قوياً في مجلس العموم البريطاني قالت فيه: "بما أن قادتنا يتصرفون كالأطفال، كان لابد علينا أن نتحمل المسؤولية بدلاً عنهم" كثير من الطلاب استجاب لدعوة صديقتنا بل وحتى إن الحكومات بدأت باتخاذ الكثير من الإجراءات ووضع الكثير من القوانين في حيز التنفيذ لبيئة نظيفة وآمنة .. كثير من الأسماء مرّت معنا في الشهور الماضية عن شخصيات من عمركم كتبت اسمها بحروف من نور في عالم الإنجازات ..هل يمكنكم أن تذكروا بعضاَ منها ياترى؟ جربوا وشاركونا..

جربوها!

أفلام

نشرة الأحد من موقع سبيستون هذه المرة ليست للقراءة فقط بل للتجريب أيضاً، فباقة اليوم يمكن تجربتها والعيش في أجوائها حقيقةً! فمثلاً هل سبق وأن حلمتم بالعمل كإعلاميين خلف الكواليس أو أمام الشاشة؟ ربما أصبح بإمكانكم تجربة الأمر في هذا المكان اللطيف والجميل في "قناة أخبار الأطفال" وهي قناة إخبارية كادرها الأطفال وموجهة للأطفال في الوقت ذاته! أطلقت هذه القناة منظمة غير حكومية تسمى "Going to School" عام 2015 وهي تعمل في أجزاء عدة من الهند، بما في ذلك المناطق الريفية والحضرية في ولايات مختلفة، أمّا مقرها الرئيسي ففي مومباي، ودربت مئات الأطفال من مناطق الأحياء الفقيرة. أظن أنه بإمكاننا تطبيق هذه الفكرة على العديد من المهن الأخرى، أليس كذلك؟ ولا نزال في الأفكار الإبداعية حيث احتفل محرك البحث جوجل مؤخراً بـ "ثانوس" الشخصية الشريرة التي ظهرت في الجزء السابق من سلسلة أفلام المنتقمون، بطريقةٍ مثيرةٍ وغير معتادة، حيث لم يكتفِ بوضع صورته على المحرك كالمعتاد بل أضاف عند البحث عن اسم "ثانوس" شعار "يد ثانوس" وبمجرد الضغط عليها تظهر قوى الشخصية الشريرة على بيانات غوغل، لتختفي بشكل سحري من الصفحة، وعند الضغط على الـ "يد" مرة ثانية، تتم إعادة البيانات مرة أخرى إلى الشاشة الرئيسية، في إشارة إلى أن الشخصية الخيالية قادرة على إعادة الأشياء كما كانت، جربوها الآن فالأمر ممتع جداً! ولأن الإعلانات تلاحقنا في كل مكان، وجدت لكم هذا الخبر الذي يقف موقفاً غير متوقع من الإعلانات لتكون النتيجة التوقف عن تناول الوجبات السريعة!  حيث أعطى مجموعة من الباحثين المراهقين البالغين من العمر 13 عاما، مقالا إخبارياً يناقش كيفية تلاعب أصحاب شركات الوجبات السريعة بعقولهم من أجل تحقيق المليارات على حساب جيوبهم وصحتهم. وكانت المفاجأة "مذهلة" فعلاً! إذ توقف كثير من هؤلاء المراهقين عن تناول الوجبات السريعة، وتحسنت قائمة خياراتهم من الأطعمة بشكل لافت، وخلصت الدراسة إلى أن الطرق التقليدية في نصح المراهقين بشأن فوائد الأكل الصحي لم يكن لها أي تأثير، مقارنة مع إطلاعهم على حقائق تتعلق بصناعة الوجبات السريعة!! جربوا أن تطلعوا على كواليس الإعلانات والخدع التسويقية لأن هذا من شأنه أن يرفع من وعيكم أكثر. وأختم جولتي لليوم أصدقائي مع هذه التجربة الرائعة التي سبقتنا إليها عاشقة اللغة العربية التركية "أمينة يشار " التي وقعت في حب العربية حبّاً دفعها إلى التحدث بها بطلاقة وتعلمها والتبحر فيها بشكل كبير من خلال القراءة و البحث و التنقيب عن أسرارها! خبرنا الأخير هو ما أنصحكم البدء بتجربته على الفور، لأن الأمر رائع أكثر مما تتخيلون! ما رأيكم؟

جولة اليوم

مغامرة

أخبار اليوم مختلفة.. ليس لأحداثها الكبيرة .. بل لكونها تحمل جزءاً من التاريخ.. وجزءاً من إنجاز إنساني عظيم.. ***** بين الحين والآخر يطل علينا إنجاز من ذوي القدرات الخاصة ليثبت لنا أنه لا شيء يقف أمام إرادة الإنسان عندما يصرّ على الوصول إلى هدفه.. "ميتسوهيرو إيواموتو" ياباني يبلغ من العمر 52 سنة فقد بصره وهو في السادسة عشرة من عمره دون أن يفقد شغفه بالإبحار و برغبته أن يقطع المحيط الهادي على متن قارب شراعي.. مرت الأيام وكانت التجربة الأولى عام 2013 حين قام بأولى جولاته البحرية.. جولة انتهت سريعاً بعد بضعة أيام نتيجة ارتطام القارب .. بحوت ! لكن في هذه المرة كان الأمر مختلفاً .. وتحقق الحلم .. ووصل ميتسوهيرو إلى ميناء فوكوشيما في اليابان بعد رحلة انطلقت منذ أسابيع من ميناء كاليفورنيا. قيل يوماً أن رحلة الألف ميل تبدأ بخطوة.. وفي حالتنا رحلة الأربعة عشر ألف كيلو متر ابتدأت بهدف.. وما أجمل العزيمة حين توصلنا إلى أهدافنا، أليس كذلك؟ ***** إلى مصر.. حيث ترافق الاحتفال بيوم التراث العالمي الذي يصادف الثامن عشر من إبريل مع إزاحة الستار عن تمثال جديد تم ترميمه لرمسيس الثاني ليأخذ مكانه من جديد أمام معبد الأقصر.. وتم العثور على بقايا التمثال للمرة الأولى في عام 1958-1960 وقد ترجَح أن أجزاء كبيرة منه قد تدمرت بفعل زلزال قديم.. التمثال مصنوع من الغرانيت الوردي ويصور الملك رمسيس الثاني واقفاً بارتفاع 12 متراً ووزن 60 طناً .. يبدو أن الاكتشافات في أرض الكنانة لا يمكن أن تنتهي .. وهذا في صالحنا.. فلا شيء أجمل من اكتشاف الحضارات الإنسانية والغور في أسرارها .. ما رأيكم بهذا أيها الأصدقاء؟ ***** الخبر الأخير في نشرتنا هذا اليوم سيأخذنا إلى فرنسا وإلى أديب فرنسي عظيم عشنا معه نحن في سبيستون أجمل قصة في صراع الخير والشر.. في البحث عن العدالة والرحمة.. خبرنا اليوم مع كاتب "البؤساء" فيكتور هيجو ومع روايته الأكثر شهرة " أحدب نوتردام" نوتردام هي كاتدرائية تقع في الدائرة الرابعة في باريس .. ومعناها سيدة باريس.. وهي من أفضل أمثلة العمارة القوطية الفرنسية.. بنيت الكاتدرائية في عام 1160 واستغرق بناؤها حتى 1260 وقد شهدت العديد من التعديلات والترميمات خلال السنوات الماضية .. لكن المحزن أن أحد هذه الترميمات هو ما أدى إلى حدوث حريق كبير أتى على برجها الرئيسي وأجزاء كبيرة منها.. من أكثر العبارات المؤثرة التي تداولتها الصحافة أن أحدب نوتردام سيبات بلا بيت في هذه الليلة .. أما سبب العبارة فسأترك لكم الاطلاع عليه عند قراءتكم لرواية أحدب نوتردام .. أحد أجمل الروايات في العصر الحديث..

النشرة تجيب

رياضة

نشرة جديدة تطل عليكم اليوم أصدقائي في كل مكان، وهي اليوم ستجيب عن أربعة أسئلة هي لماذا شعر سكان ريف سمرست الإنجليزي بالقلق مؤخراً؟ ماذا يخبرنا العلماء عن الشيفرة العامة للغة النحل في العالم؟ كيف استطاعت الطفلة الصغيرة "لولا" منافسة بيكاسو الفنان الأكثر شهرةً في العالم؟ وما حكاية الورد والملح مع النساء المغربيات؟ والآن مع الأجوبة التي سأختارها بدايةً للسؤال الذي حيّرني كثيراً ألا وهو اللغة الخاصة بالنحل، حيث تمكن علماء من فك الشِفرة العامة للغة النحل في العالم، من خلال دراسة حركات أنواع مختلفة من النحل في ثلاثة أعشاش تقع في ثلاثة أماكن مختلفة وتوصلوا إلى أن الرقص هو لغة النحل، وأن مدة الرقصة وشدة اهتزازها وزوايا حركاتها هي التي تحدد المعاني في تلك اللغة، فمثلاً، حينما تبحث النحلة عن الغذاء وتريد أن تخبر بقية المجموعة بذلك، فإنها تقدم رقصة دائرية بنفس اتجاه عقارب الساعة إذا كان موضع الغذاء قريباً من العش، وإن كان بعيداً تكون الرقصة على شكل الرقم 8 ومن النحل إلى النهر الذي جعل سكان ريف سمرست الإنجليزي يشعرون بالقلق مؤخراً ، حيث نشرت صحيفة إندبندنت أن هذا النهر كان مفقوداً لأكثر من ستين عاماً إلا أنه عاد للظهور بعد كل هذه المدة المقلق في الأمر هو أن هذا النهر قد امتد أعقاب الفيضان الذي وقع في عام 1968، حيث تصب سيول المياه فيه، وهو الأمر الذي أقلق السكان من معاودته للفيضان مرة ثانية وبعيداً عن القلق ننتقل معاً إلى أجواء من الجمال والاسترخاء تشكلها مجموعة من النساء المغربيات اللواتي يعملن على استخلاص وتحضير مستحضرات التجميل من مواد طبيعية مختلفة منها الملح والورد ونوى شجرة الأركان النادرة في المغرب، حيث تنتشر هذه المستحضرات الطبيعية في جميع أنحاء العالم. وبحسب ما قالته النساء فإن الورد الدمشقي يشكل المورد الاقتصادي الأساسي لهنّ ، حيث يقمن بتحويله إلى زيوت ومرطبات وصابونات عطرية رائعة أما خبرنا الأخير فهو مع "لولا" الطفلة الفنانة ذات العامين فقط، إلا أن الصحافة الأجنبية قد وصفتها بلقب "ميني بيكاسو" لأن لوحات الفن التشكيلي التي ترسمها قد حظيت بمبيعات مرتفعة تبلغ مئات الدولارات هل خطر في بالكم يوماً أن يكون الملح والورد والرسومات الصغيرة مورداً اقتصادياً مهماً هي الأخبار دوماً تضعنا ضمن منطقة جديدة من التفكير، فاستفيدوا منها أصدقائي قدر استطاعتكم، وإلى اللقاء مع نشرة جديدة نكتشف بها مناطق أخرى

أصداء من العالم

كوميدي

سيداتي آنساتي سادتي.. شباب مستقبلنا الواعد.. هانحن نلتقي مجدداً في نشرة جديدة جمعنا فيها جملة من الأخبار لكن قبل الأخبار..هناك مفاجأة صغيرة تم إضافتها لصفحات الأخبار والمقالات سأخبركم عنها في نهاية النشرة فهيا بنا.. "نقرأ لنعيش مرتين" شعار ملفت فيه الكثير من المصداقية أطلقته تونس الخضراء بالتزامن مع انطلاق معرض تونس الدولي للكتاب في نسخته الخامسة والثلاثين.. الشعار جاء موافقاَ تماماَ لما تحدثنا عنه طويلاً عما تمنحنا إياه المطالعة من زيارة العالم بأزمنته وتجاربه المختلفة ونحن في مكاننا لم نغادره! يشارك في المعرض 139 مشاركاً من 23 دولة وستستمر فعالياته حتى الرابع عشر من إبريل. وإضافة إلى الكتب ستنطلق فعاليات متنوعة تضم محاضرات ومناقشات مع تكريم لمجموعة من الوجوه الأدبية التي ساهمت في إثراء المكتبة العربية كتوفيق فياض ونبيل سليمان إضافة إلى تسليم جوائز الإبداع الأدبي في مجالات الرواية والقصة القصيرة والترجمة والدراسات الفكرية.. ******* من الكتاب ننطلق معكم لنتحدث عن براءة الأطفال.. فقد شغل "ديريك" _ وهو طفل هندي في السادسة من عمره _ الصحافة وأشعل مواقع التواصل الاجتماعي بوجهه البريء وهو يحمل في يده صوصاً وفي اليد الأخرى بعض النقود! وفي التفاصيل.. فقد صدم ديريك الصوص بدراجته من دون قصد.. فحمله وانطلق إلى المنزل طالباً من والده أن يساعده في نقله إلى المستشفى لكن الأب طلب منه أن يفعل ذلك بنفسه .. ولم يتردد ديريك! ذهب صديقنا إلى المشفى بكل ما معه من نقود، بمبلغ لا يتجاوز عشر روبيات أي أقل من ربع دولار، لتخبره الممرضة أن علاج الصوص غير ممكن.. الصغير الذي لم يدرك أن الصوص قد فارق الحياة عاد إلى البيت لإقناع أبيه بمنحه مبلغاً أكبر لعل الممرضة تلين .. ليفهم لاحقاً الحقيقة المحزنة.. عاطفة ديريك كانت سبباً لتكريمه في المدرسة.. لكن الأروع هو الدرس الذي قدّمه للبشرية بأن الحرص على حياة الآخرين هو أمر مقدس يستحق من أجله كل التعب.. ******* من قصة تشبه الأفلام إلى فيلم حقيقي حققت فيه ديزني صدارة شباك التذاكر من جديد.. دامبو.. الفيل الطائر.. الفيلم الذي تم إنتاجه لأول مرة في عام 1941 على شكل رسوم متحركة يعود إلى الشاشات كفيلم حقيقي ليتناول قصة الفيل الذي يقوم برعايته طفلان يساعدانه في التدريب وتقديم عروض السيرك الرائعة وما يصادفهم من مغامرات وما يواجهونه من صدام مع طمع الأشرار.. الفيلم يتوجه إلى الأسرة وقد شارك فيه مجموعة من الأسماء اللامعة في عالم السينما مثل كولين فاريل وميشيل كياتون. من الجمل التي أعجبتني في الفيلم عبارة "نحن هنا جميعاً عائلة واحدة مهما كانت أحجامنا" شخصياً لم أتوقع أن ينال الفيلم نجاحاً ساحقاً ..ربما لأنني أفضّل الرسوم المتحركة بألوانها المشرقة وخطوط الرسم فيها.. لكني أعترف أن إبداع الإخراج بالأفلام الحقيقية يشفع لها عندي ليكون في مشاهدتها متعة مختلفة.. ماذا عنكم أيها الأصدقاء هل تفضلون الأفلام بشكلها القديم أم بنسختها المحدثة ؟؟ شاركونا بآرائكم عبر صفحات المنتدى أيها الأعزاء.. أما مفاجآتنا.. فقد تم إضافة زر لمشاركة الأخبار والمقالات التي تفضلونها من خلال وسائل التواصل الاجتماعي المتنوعة.. محتوى الموقع أصبح بين يديكم جاهزاً للنقل على جناح الود.. وبمشاركتكم له يكبر في قلوبنا الفرح.. لنا لقاء..

ساخنة وعاجلة

أبجد

من جديد نلتقي على مائدة أخبار ساخنة وعاجلة، فهل أنتم جاهزون؟ البداية ستكون من الرياضة، حيث تعاقد نادي مدريد الإسباني مؤخراً مع موهبةٍ جديدةٍ من المواهب الكروية الناشئة التي يدرّبها ويحضرها لمستقبل رياضي واعد، الطفل سيرجيو طويس البالغ من العمر11 سنة، وقد وقع الاختيار عليه بعد ملاحظة تميزه خلال مباراة أقامها ناد محلي معروف. ومن الرياضة البدنية إلى الرياضة الحسابية، التي تربعت زمردة على عرشها هذه المرة! لأن الأمريكية كارين يوهلينبيك قد حازت هذا العام على جائزة أبل في الرياضيات، ويعد فوزها سابقة هي الأولى من نوعها، حيث لم تحصل على الجائزة أي امرأة من قبل! كم أحب الإنجازات السبّاقة، فهل أنتم مثلي؟؟ بعد اتقاد هاتين الموهبتين، لا بد لنا من استراحةٍ يخيّم عليها شيء من الظلام المريح، وهو ما وجدته في برج إيفل الذي أطفاً أنواره في وقتٍ متأخر من السبت احتفالاً بساعة الأرض لهذا العام، وهو الحدث الذي يهدف إلى اتخاذ إجراءات بشأن التغير المناخي ، وقد شهد مشاركة نحو 200 معلم كبير في أنحاء العالم، وذلك بإطفاء الأنوار في الساعة 8:30، وقد شاركت مبانٍ عالمية ثانية مثل مبنى إمباير ستيت في نيويورك، ودار أوبرا سيدني، وغيرها وننطلق مباشرةً من يوم الأرض لنختم جولتنا بمهرجان " ميدفيست مصر" الذي تستضيفه القاهرة في الأيام الحالية، ويهتم في نسخته لهذا العام بعرض مجموعة من الأفلام السينمائية التي يدور محتواها عن صحة الطفل، بالإضافة إلى ندوات وورش يستهدف من خلالها تقديم معلومات صحيحة عن صحة الطفل وطريقة التعامل الصحيحة نفسياً وصحياً بين الآباء والأبناء، بمشاركة مجموعةٍ من الأطباء والمعالجين النفسيين. كم أتمنى حضوره! لأن موضوع الصحة بشكل عام يهمني كثيراً، فكيف إذا كان بصحتكم؟ من يدري، ربما مراسلنا يفعلها ويأتي لنا بأبرز المعلومات المهمة ؟! أرجو ذلك

عبر أثير المذياع

زمردة

نشرتنا لليوم ستكون عبر أثير المذياع، حيث اخترت لكم هذه الوسيلة الرائعة التي تبعدنا ولو لفترة وجيزة عن سرعة مواقع التواصل الاجتماعي وغيرها من الوسائل، ولتجعلنا نعيش في كنف أجدادنا وذكرياتنا التي لا تنسى، فلنستمع إذاً سيداتي سادتي أهلاً بكم، إليكم نشرة الأخبار لصباح هذا اليوم نقدمها لكم من إذاعة سبيستون ونبدأها من باريس حيث ينظم "متحف الإنسان" بين 13 آذار و3 حزيران معرضاً مخصصاً لجلد الإنسان، يحمل عنوان "داخل جلدي"حيث يدخل الزائر إلى هذا المعرض عبر نفق حقيقي يوصل إلى أعماق الجلد، ويمكن له اكتشاف خلاياه وتنوع ألوانه وغيرها من المعلومات المتعلقة بالجلد. وخبرنا الثاني من مصر حيث أقيمت مؤخراً مبادرة "خط منمنم" التي تهدف إلى تنمية وتحسين الكتابة عند الأطفال وتحسين الإدراك البصري والذاكرة البصرية لهم، من خلال تصويب كتابة الطفل وتعليمه بطريقة صحيحة باستخدام الوسائل والتقنيات الحديثة والتمرين المستمر على أسس الكتابة ، ويتم تعليم الأطفال كيفية كتابة الحرف العربي عن طريق الخطوط والأشكال الهندسية، وهي الطريقة الشهيرة لـ(ابن مقلة)، الذي عرف بمهندس الخط العربي. ونبقى في مصر حيث احتفل جوجل مؤخراً بميلاد الشاعرة المصرية "جميلة العلايلي" ووضَع صورتها على صدر صفحته الرئيسية، بوصفها امرأة فتحت آفاقاً جديدة للنساء في العالم العربي، وألهمت أجيالاً قادمة من الكتّاب. وعن الكتابة والتأليف يحلو الكلام وتكثر الأخبار حيث أصدرت دار النشر البريطانية "بلومزبزي" منذ أيام عدة الغلاف الجديد للنسخة المصوّرة من كتاب هاري بوتر "كأس النار" ويتوقع أن يشتمل الكتاب على أكثر من 115 عملاً فنياً لجيم كاي، مما يجعل من هذه الطبعة مميزة بالنسبة لمحبي هاري بوتر، وهي فرصة للجمهور بأن يستمتع بالقراءة ورؤية أحداث هاري بوتر الجديدة. أما خبرنا الأخير مع الطعام الشهي حيث أضافت سلسلة مطاعم ماكدونالدز في السويد وجبة خضرية (فيغان) جديدة إلى قائمة طعامها - الـ ماك فلافل، ليكون أول "هابي ميل" خضري تُطلقه ماكدونالدز في السويد، وهو مؤلّف من فلافل مصنوعة من الحمّص والبقدونس والثوم والكمّون، ويأتي مع نوعين من الصلصات صلصة اللبن للنباتيين أو صلصة الفلفل للخضاريين. نلقاكم صباح الأحد القادم، دمتم بألف خير

خبر وصورة

رياضة

حان موعد اللقاء الأسبوعي بيننا، إذاَ لنتجول في أخبار العالم الكبير.. نركّز على الجميل منها.. ونتجنّب ما هو دون ذلك.. فليس لدينا هدف في هذه الجولة إلا المتعة والفائدة..أما ما هو دون ذلك فقد تكفّلت به نشرات الأخبار هنا وهناك.. لعلّ البداية تحمل القليل من الأكشن...لكنّها في الوقت نفسه تسلّط الضوء على ما يمكن أن تحمله الألعاب الإلكترونية من أذى خاصة عندما تحثّ على العنف أو تجعل منه أمراَ من الممكن الاستهانة به.. ففي الهند.. أُلقي القبض على عشرةٍ من لاعبي إحدى اللعب الشهيرة، وذلك بعد أن خرقوا القانون الذي يحظر اللعبة من أجل اللعب! الحظر كان خطوة جيدة من الهند خصوصاً مع حصولها على مؤشرات أكدّت على ميول لاعبي الألعاب القتالية إلى الاستهانة بموضوع العنف وارتفاع معدّلاته بين الشباب.. لا أنكر أنني مع الفكرة وأظن أنّ من الواجب البحث عن قانون يمنح رخصة لهذه الألعاب لأن نقلها إلى أرض الواقع لن يجلب سوى الخراب إلى أرض مشبعة أساساَ بالعنف والحروب، فما رأيكم أيها الأصدقاء؟؟   لعلّ صوت الماء هو الأجمل للتخلص من التوتر.. بل هو من الأصوات المصنّفة على قدرتها على منحنا الاسترخاء وصفاء الذهن.. لذا اربطوا الأحزمة فسنمضي إلى قرية "دينوسا" في الجبل الأسود لنرى ظاهرة طبيعية أدهشت الكثيرين، إذ تتحول المروج المزروعة بأشجار التوت إلى نوافير مياه ! حيث تتدفق المياه من داخل الشجرة على شكل نافورة غريبة الشكل! التفسير الذي تم الوصول إليه هو أن الشجرة مجوّفة ..وعندما تتفجّر المياه الجوفية نتيجة للأمطار الهاطلة تندفع المياه من وسط على هذا الشكل العجيب.. برأيي أن الأمر استحق الزيارة والسفر وبعد كل هذا العناء فلا بد من قيلولة مع هذا الطقس الجميل.. وعلى ذكر القيلولة.. وبعكس حالة الغضب التي تتملكنا حين نجد أننا غفونا لبعض الوقت بعد العودة من العمل أو المدرسة، فإن العلماء يؤكدون على أن الأمر في غاية الفائدة إذ يعمل على إعادة توازن ضغط الدم مما يشكّل حماية للجسم من أمراض القلب والجلطات الدماغية.. لذا إذا كان نهار عملكم طويلاً أو دوامكم الدراسي كثيفاً فإن وضع هذه الساعة ضمن برنامج النهار ليس بكارثة شرط ألا يتجاوز الوقت الساعة وألّا يكون بعد وقت المغرب حتى لا يضيع الوقت أو تُصابوا بالأرق نتيجة لنومكم أثناء النهار.. وبخبرنا المريح تنتهي جولتنا ليكون مسك الختام معايدة مني لكم بعيد سبيستون التاسع عشر ولأسألكم سؤالاَ أنتظر الرد عليكم منه في المنتدى.. كم كان عمركم حين بدأتم بمتابعتنا؟؟ شاركونا الردود فبمشاركتكم يكبر الفرح.. لكم حبي..

جولة الكاميرا

أكشن

إنه أسبوع جديد .. وهذا يعني جولة جديدة في عالم أخبارنا اللطيفة المتنوعة.. لتنطلق المحطة الأولى من صندوق البريد .. وليكون سؤالي لكم :هل تعرفون المدة التي يستغرقها إرسال رسالة أو شحن ما بالبريد؟؟ عادة ما يستغرق الأمر بين أربعة أيام إلى ثلاثة أسابيع حسب نوع الشحن والشيء المشحون لكن روبرت فينك تسلم الرسالة الخاصة بتهنئته بتخرجه بعد خمسين عاماً فقط لا غير!! الرسالة عثرت عليها موظفة البريد وتدعى كريستينا بالصدفة البحتة بعد أن حاولت الوصول إلى قطعة من الورق سقطت خلف الدرج الذي كانت فيه البطاقة.. وبعد عملية من البحث عن طريق الإنترنت استطاعت الوصول أخيراً إلى صاحب التهنئة وإرسالها له ليس فقط لتدخل السرور إلى قلبه بل لتدفعه إلى محاولة الوصول إلى أصدقائه القدامى. لا أخفيكم سراً أنني عشت شيئاَ مشابهاً حين اتصلت بي خالتي وأنا في الثانوية العامة لتشكرني على بطاقة المعايدة التي وصلتها مؤخراً وكنت قد أرسلتها لها وأنا في الصف الثاني الابتدائي!! لكن مع كل مشاكل البريد وطرائفه تبقى له روحه الخاصة الجميلة وعبقه المميز.. أليس كذلك ؟   وما دمنا نتحدث عن أشياء من التاريخ القريب فقد احتفلت إحداهن في الأيام القليلة الماضية بعيد ميلادها الستين! السيدة التي أصبحت اليوم في الستين كانت طوال سنوات وحتى اليوم النموذج الجميل للزمردات الصغيرات.. فشاركتهن اللعب والأزياء.. دخلت بيوتنا أميرة ورائدة فضاء ولاعبة جمباز وطبيبة ومعلمة.. باربي اليوم تعود إلى رفوف المحلات بروح جديدة .. روح وجدت أنها لم تمثلها بالشكل الكافي طوال السنوات الماضية فجاء الإصدار الجديد ليضم عشرين نموذجاً جديداً منها صحفية وسياسية وقائدة طائرة إضافة إلى إطفائية وتوجت ذلك بنموذج للاعبة التنس العالمية نعومي أوساكا.. يبدو أن شركة "ميتال" ممثلة بباربي قررت أن تكون مشاركاً فعلياً في الحملة التي قادتها منذ أشهر لتشجيع الفتيات على الانخراط في أشكال العمل المختلفة وما أروعها من مشاركة.. خبرنا الثالث يجمع بين المغامرة والإنسانية.. فلا أروع من احترافك لمهنة ما إلا إيمانك بأن عليك أن تحوّلها إلى رسالة صادقة تتوجه بها إلى العالم أجمع..وهذا بالضبط الطريق الذي سلكه "يانيس بيراكيس" الذي عمل مصوراً لسنوات طويلة لهدف واحد كان يعبر عنه بجملة : " مهمتي التأكد من أنه لا يوجد شخص يمكنه أن يقول لم أكن أعلم" .. لذا كان الهدف من صوره دائماً تسليط الضوء على المنسيات من حياتنا العاجلة ..صراعات .. كوراث طبيعية..اعتصامات.. بل وحتى صورة لنفسه بعد نجاته من موت محقق من كمين نصب له ولصحفيين معه في سيراليون غرب إفريقيا.. في نعيها له قالت شركة رويترز التي عمل لصالحها لسنوات إنه أحد أشجع مصوريها وأن خسارته خسارة كبيرة..لكنني على يقين أن الخاسر الأكبر هم أولئك المنسيون الذين سيكونون بانتظار شجاع جديد يروي قصتهم بصوره للعالم أجمع .. خبرنا الأخير ليس ببعيد عن عالم الصورة .. فخلال أيام سيكون العالم على استعداد لاستقبال أول بث مباشر من أعماق المحيط الهادي.. البث المتوقع يمثل تحدياً حقيقياً لأنه سيتم من دون تقييد حركة الغواصة مما سيشكل خطوة إلى اكتشاف أفضل للمحيط الذي يعد أكثر المحيطات غموضاَ وأقلها اكتشافاً حول العالم .. الصور سيتم نقلها من الغواصة إلى القمر الاصطناعي الذي سيكون على سطح السفينة الأم أما الهدف من هذه العملية فهو تسليط الضوء على حالة المحيطات وفق التغيرات المناخية التي حصلت وتحصل حول العالم في السنوات الأخيرة.. الرحلة ستستمر سبعة أسابيع ويُتوقع أن يغوص العلماء في المعلومات والبحوث لشهور بعد ذلك لاستخراج كافة النتائج .. في ختام جولتنا دعوة مفتوحة لزيارة مقالاتنا ففيها الكثير من المتعة والفائدة.. لكم منّا كل الحب على أمل اللقاء.  

جولة المراسل

بونبونا

لجولة اليوم روح مميزة .. لا بأخبارها المتنوعة وحسب .. بل بما تحويه تلك الأخبار من قيم جميلة تمنح القوة والإيجابية لأغلى الأصدقاء.. لذا .. جهزوا لأنفسكم زاوية مريحة وتعالوا نبدأ المشوار.. كم هو أمر راق أن تحول الضعف إلى قوة..أن نمنح الطاقة لاكتشاف القوة الخفية في أعماقنا وأعماق من حولنا؟! هذا ما قام به بالضبط المصوّر الأميركي "جوش روسي" مع مجموعة من الأطفال الذين يعانون أمراضاً مستعصية لزرع التفاؤل في قلوبهم ومنحهم الشجاعة في مكافحة العلاجات الطويلة والساعات المملة على سرير المرض. فقام بتصويرهم في جلسات تصوير خاصة بشرط واحد .. أن يرتدوا أزياء أبطالهم الخارقين المفضلة ويتركوا الباقي ليديه المبدعتين.. فتحوّل تيغان الذي يعاني من مشاكل في القلب إلى سوبر مان .. وصوفي مريضة السرطان إلى المرأة الخارقة.. وكايدن فاقد الساقين إلى سايبورج..كل ذلك في صور جميلة تفيض بالحيوية وبقياسات كبيرة لتوضع في غرفهم على الحائط لتذكرهم بشجاعتهم في مواجهة المرض وقدرتهم على التغلب عليه وما أجملها من فكرة .. وما أروع أن نستخدم مواهبنا لزرع الفرح في قلوب الآخرين أليس كذلك؟ **** من الأبطال الخارقين ننتقل إلى الأبطال المحببين مع سؤال عن الرابط العجيب بين ميكي ماوس، غوفي أو باغز باني.. والقفازات البيضاء التي لا يستغنون عن ارتدائها.. فما هو ياترى؟ بحسب مؤرخيّ الرسوم المتحركة فإن ذلك يعود لسببين: الأول أن رسم القفازات هو أكثر سهولة من رسم تفاصيل اليد .. أما السبب الثاني فيعود إلى أنه في أيام التلفاز الأبيض والأسود كان سيكون صعباً تمييز اليد عن باقي الجسم وهي بنفس اللون فكان القرار بابتكار هذه الطريقة التي أصبحت جزءاً من هوية هذه الشخصيات اللطيفة حتى اليوم.. الحاجة أم الاختراع .. وفي هذه الحالة أعتقد أنها كانت سبباً في منح الشخصيات طابعاَ خاصاً يجعلهم أقرب إلى كونهم شخصيات حقيقة من كونهم حيوانات أليفة.. ما رأيكم أيها المبدعون؟ **** خبرنا الأخير زمردي من الطراز الرفيع.. خبر يثبت أن السعي الطويل والعمل الدؤوب لا بد أن يؤتي ثماره.. فهاهي المملكة العربية السعودية تعين أول سفيرة في تاريخها.. الخبر الذي أثار دهشة العالم أجمع. الأميرة ريما بنت بندر هي اليوم سفيرة بمرتبة وزير في الولايات المتحدة الأميركية بعد أن تم تعيينها ليتوج المنصب الجديد أعواماً من العمل المجتمعي والمجالس الاستشارية.. عُرفت الأميرة ريما بنشاطاتها في عالم الرياضة والتوعية ضد سرطان الثدي وكانت من المؤسسين لجمعية زهرة . تم تصنيفها في مجلة فوبس الشرق الأوسط ضمن أقوى 200 امرأة عربية، وشخصياً أجد أحد أميز تعليقاتها هو حديثها عن الكفاءات النسائية الرائعة في المملكة العربية السعودية التي اعتبرت فيه نفسها مجرد ممثلة عنهن مع تأكيدها على وجود أفضل منها في وطنها السعودية.. كل الأمنيات لها بالتوفيق في عملها الجديد وللنساء السعوديات بنجاحات حقيقية في كل صعيد.. مع خبر اليوم تنتهي نشرة الإيجابية لهذا الأسبوع.. إلى أن نلتقي ننتظر تعليقاتكم ومشاركتنا ما أعجبكم من أخبار..  

نشرة الأخبار

علوم

نشرة أـخبارنا لهذا اليوم تحتاج كأساً من البرتقال الطازج، وجلوساً على أريكةٍ مريحة تطل على نافذةٍ مشرقة يدخل منها النسيم  المنعش، فأجواء كهذه هي الأنسب لباقةٍ من الأخبار الجميلة الخاصة باليوم! والبداية من نيويورك وما رأيته هناك من مشهد أحببته كثيراً وأردت نقله إليكم، فعلى شاشة ناسداك في "تايمز سكوير" بولاية نيويورك الأميركية، توضعت أربع لوحات للخطاط السعودي ماجد اليوسف، عمل فيها على دمج جمال الخط العربي وزخرف رسم الحروف في إعادة جادة لتقاليد أصالة الخط العربي والمخطوطات القديمة، فارتقى بالعين إلى فضاءات روحانية زادتها الألوان عمقاً، فكان المنظر فعلاً مدعاة للفخر لكل عربي. ومن نيويورك فوراً إلى السعودية حيث هناك الكثير من الأنباء التي حدثت في رحابها، ومن محافظة العلا كانت أولى المحطات حيث استضافت منصة "مرايا" فيها مهرجان "شتاء طنطورة"  الثقافي الذي استمرت فعالياته من 20 ديسمبر و حتى 9 فبراير الحالي  2019.  ويقام هذا المهرجان بعطلة نهاية كل أسبوع، بمشاركة ثمانية نجوم عالميين، أما سبب تسمية مهرجان شتاء طنطورة فيعود إلى الساعة الرقمية التي أطلق عليها " الطنطورة"  وترتفع على أسطح أحد الأبنية وسط بلدة العلا الأثرية كجزء أصيل من البناء ويعتمد عليها أهالي العلا لإثبات قدوم فصل الشتاء. وقبل أن نغادر السعودية إليكم ما تم نقله عن الهيئة العامة للترفيه التي كشفت عن اختيارها لثلاثة من فناني الكوميديا لتجسيد الشخصيات القيادية في النسخة السعودية من برنامج "الحصن" الشهير، والأول في المنطقة العربية، حيث سيتم بناء قلعة تاكيشي في الرياض على مساحة 300 ألف متر مربع مستوحاة من التراث العربي، وسيخوض متسابقو البرنامج 50 تحدياً منها نسخ قديمة وأخرى حديثة وخاصة بالنسخة السعودية. أما الفنانون الذين وقع عليهم الاختيار فهم الفنان المصري محمد هنيدي والفنان السعودي فايز المالكي والفنان الكويتي حسن البلام. وللتذكير أصدقائي فإن  "الحصن"  هو برنامج مسابقات ألعاب ترفيهية جسدية، اشتهر بعرضه في اليابان على مدار 3 مواسم إلا أنه توقف منذ عام 1990، ولاقى البرنامج صدى ضخماً عالمياً وعربياً خلال سنوات عرضه. والآن دعونا ننطلق إلى الفضاء الرحب على الفور ، حيث باقات الزهور قادمة من هناك! وذلك لأن وكالة الفضاء الأمريكية ناسا قد نشرت مؤخراً صوراً لأول زهور مزروعة في الفضاء الخارجي أهدتها لجميع متابعيها. زهور الفضاء التي حملت اسم "الزينيا" ظهرت بألوان زاهية مزجت بين الأصفر والبرتقالي والأبيض، وهي عبارة عن جزء من مشروع بدأ في 16 نوفمبر 2015، يهدف إلى تنمية وزراعة الخضراوات داخل وكالة الفضاء الدولية ناسا، ويعتمد المشروع على إنبات الزهور والخضراوات عبر تقنية معينة خاصة. والآن أكملوا كأس البرتقال الصباحي ولا تنسوا أن تجعلوا شربه عادتكم اليومية لكل صباح، فهناك الكثير من الفوائد كما ذكرنا في الحمضيات لا الدواء، أتذكرون؟؟

بين الصفحات

أفلام

بين صفحات الأخبار نتجوّل طوال الأسبوع نجمع أغربها .. ونضعها بين أيديكم مادة لطيفة وطريفة ومتنوعة .. من إيطاليا وبالتحديد من مدينة البندقية تنطلق جولتنا لهذا الأسبوع .. فقد تحوّلت أزقة المدينة ونهرها الشهير إلى ما يشبه صورة من مشهد سينمائي ساحر مع بدء الكرنفال السنوي للمدينة الرائعة.. الكرنفال في هذا العام اتخذ من الذكرى السنوية الخمسين لهبوط أول إنسان على سطح القمر موضوعاً أساسياً لذا كان الاعتماد الأساسي في التصميم عن القمر والنجوم والكواكب التي زينت المسارح والساحات .. المهرجان الذي اشتهر بالأقنعة المزخرفة والمزينة يقام منذ عشرات السنوات يحمل في تاريخه هدفاً جميلاً خلف تلك الأقنعة..  فالهدف الأساسي من الفكرة كان اشتراك الأغنياء والفقراء في الاحتفالات دون أن يكون هناك مجال للتمييز بين الطبقات، فكرة زادت من إعجابي بهذا الكرنفال العريق و عروضه الممتعة ووضعت إيطاليا والبندقية تحديداً على قائمة البلدان التي أتمنى زيارتها يوماً .. فهل من يحب مرافقتي؟؟ ****** ومع المهرجانات والتجوال لا بد من قليل من الأطعمة.. ومن الأفضل أن تكون ممّا لا يزيد الوزن حتى لا نتفاجأ بمفاجآت غير سعيدة لاحقاَ .. ووفق آخر الدراسات تربع أحد ألذ الأطعمة على رأس القائمة التي لا تتسبب بزيادة الوزن ألا وهي الفوشار شرط أن يكون مصنوعاً منزلياً ودون إضافة الكثير من الزيت، إضافة إلى الخضار الورقية والأفوكادو والفاصولياء والتونا والمكسرات، وهي جميعها من الأطعمة التي يمكن أن نحضر بوساطتها العديد من الأطباق والوجبات الخفيفة والصحية في آن واحد .. لذا عند الذهاب إلى التسوّق في المرة القادمة ضعوا هذه المكونات على رأس القائمة ولا تنسوا مشاركتنا بألذ الوصفات لأطيب الأطباق .. اتفقنا ؟ ****** وما دمنا في السياحة والأغذية والتجوال .. فدعوني أطرح السؤال التالي : ما أغرب شيء كان في استقبالكم يوماً ما في المنزل أو المدرسة ؟؟ أتذكر أن إحدى أكبر المفاجآت في طفولتي كان قرداً هرب إلى مدرستنا.. لكن مع غرابة هذا الضيف إلا أنه لا يكاد يذكر أمام ما وجدته عائلة أميركية في مستنقع قريب من منزلها، فماذا وجدت يا ترى؟ تماسيح برتقالية هي ما تم العثور عليه !! وهو ما أثار دهشة العلماء التي لم تجد تفسيراً علمياً للحدث إلا أن هذه التماسيح كانت في حالة ثبات بالقرب من أنابيب صرف صحي صدئة ساهمت بتغير ألوانها ! ومما يجب ذكره أن الغريب في الأمر كان لون التمساح لا وجوده لأن وجوده في البحيرات في الولايات المتحدة لا يعد أمراً استثنائياً أو شيئاَ يحتاج للمكافحة أو الإبادة .. أعتقد أن القردة ألطف بكثير ما رأيكم أيها الأبطال؟؟ ****** أما إطلالتنا الأخيرة فكان يفترض أن تكون إلى العاصمة موسكو .. لكن زيارتنا لها من المستحيل أن تكون خاطفة لأنها قد صُنفت بأنها البلد رقم واحد في الازدحام المروري .. فقررنا المرور إلى إسطنبول..لكننا تفاجأنا أنها صاحبة المرتبة الثانية فهي في موطن النقش العثماني .. لذا عدنا أدراجنا إليكم بعد أن  أصبحنا نتفهم أكثر تعبير فريق التحرير هناك أن استخدام المشي أو وسائل النقل العامة هو الخيار الأفضل عند الذهاب لاكتشاف النقوش. إلى لقاء جديد لكم أطيب التمنيات وأروع الكلمات .. انتظرونا  

باقة الأخبار

مغامرة

أنتظر إعداد نشرة الأحد بفارغ الصبر، فالتقاط الأخبار المتنوعة من أنحاء العالم، أمرٌ يشبه فعلاً التقاطك للزهور من الحقول الواسعة، وتجميع ذلك في باقةٍ أضعها بين أيديكم لا يقل أبداً عن متعة تقديم باقةٍ وردية يفوح عطرها في كل مكان، فهيا إلى باقة اليوم لنشتم أزكى الروائح فهناك النقانق اللذيذة، والقراءة الممتعة والصحة البدينة، وغيرها مما سأدعه للسطور القادمة   وأولاً سنبدأ بالنصيحة التي تقول إن الاستيقاظ المبكر في الصباح لم يعد الأمر اختيارياً نقبله أو نرفضه بل هو أمر صحي أثبتته دراسات صدرت مؤخراً من جامعة "إيكستر" البريطانية، حيث طبقتها على عينة مؤلفة من 1231 مشارك، وخلصت الدراسة إلى أن للاستيقاظ المبكر فوائد كبرى ليس من الجيد أبداً تفويتها، ومنها الإنتاجية العالية سواء في العمل أو في الدراسة،  وتقوية الشخصية وجعلها أكثر تعاوناً ومثابرةً ووعياً لأنها ستعطي مزيداً من الوقت لممارسة الرياضة والنوم بصورة أفضل في المساء، وبالتالي ستجعلهم يمارسون واجباتهم بنشاط وهمةٍ عالية على عكس المتأخرين. نتمنى لكم استيقاظاً ونوماً هانئين وباكرين من الآن يا شباب! وربما بعد نومكم الهانئ ستصحون يوماً وتجدون في أجهزتكم الخلوية رموزاً تعبيرية جديدة وإيموجي لم تستخدموها من قبل وذلك لأن هيئة يونيكود المسؤولة عن هذا الموضوع ، قد أعلنت مؤخراً عن الرموز التعبيرية الجديدة التي ستظهر في 2019 بعد الموافقة عليها واعتمادها، وسيكون عددها 230 إيموجي، وتتعلق أغلبها بمتحدي الإعاقة والروبوتات، وسيكون هناك "الطعمية" وهي من الأكلات الشهيرة في مصر وغيرها من البلدان العربية.   وريثما تصبح الإيموجي جاهزة للاستخدام ما رأيكم بأخذ إجازة في هذا الفندق الغريب من نوعه، فهو مستوحى في جميع أجوائه ومحتوياته من النقانق! نعم أصدقائي فإذا كنتم من هواة هذا النوع من الطعام، ما عليكم إلا زيارة فندق "بوبيل" الذي يقع بالقرب من مدينة نورمبرغ الألمانية، الذي يتميز بصور النقانق المرسومة على ورق الجدران، ووسائده التي تتخذ شكل النقانق، إضافة إلى أن أرقام الغرف منقوشة على سكاكين المطبخ، كما يحتوي مطعم الفندق مجموعة كاملة من الأطباق المتصلة بالنقانق، بما في ذلك آيس كريم النقانق. ما رأيكم بالفكرة؟ لا أدري حقيقةً ما إذا الأمر يثير الشهية أم العكس؟! ولا نزال في عالم الطعام، ولكن الخبر الآن عن طعام العقل ألا وهو القراءة والمطالعة، التي بدأتها شركة ماكدونالز مؤخراً حيث أعلنت عن اتباعها لسياسةٍ جديدة في بيع منتجاتها قائمة على تشجيع الأطفال على القراءة، وهي وضع كتب أو قصص للأطفال داخل وجبات "Happy Meal" بدلاً من الألعاب التي تضعها. الشركة بدأت بتطبيق السياسة الجديدة في جميع فروعها بنيوزيلندا، وتطمح حالياً لبيع 800 ألف كتاب. أتمنى وصول الفكرة إلى جميع أنحاء عالمنا العربي، ولكن لا مانع من البدء بالقراءة من الآن.

المحرر الجوّال

رياضة

كانت جولة فريق التحرير في هذا الأسبوع غنية ممتعة .. مليئة بالأخبار المشرقة .. البداية رياضية من أرض الإمارات العربيّة التي شهدت فوز الفريق القطري ببطولة كأس آسيا بعد 12 عاماً من غياب الفرق العربية عن منصّات التتويج ليرفع الكأس بفوزه على اليابان بثلاثة أهداف مقابل واحد .. ويجدر بالذكر أن هذا الهدف هو الهدف الوحيد الذي هزّ الشباك القطرية طيلة البطولة .. مبارك لقطر وللعرب عموماً هذا الفوز الكبير.. إلى أرض الفراعنة أم الدنيا مصر .. حيث أعلنت وزارة الآثار المصرية عن أولى اكتشافاتها لعام2019 الذي يمكن أن يعد اكتشافاً من العيار الثقيل .. فقد كشفت الوزارة أنه قد عُثر على حوالي 40 من المومياءات المغطاة بطبقة من الكارتوناج إضافة إلى عدد من الأقنعة والأواني الفخارية.. والكارتوناج هي مادة تم استخدامها قديماً لعمل الأقنعة الجنائزية، تتألف من طبقات من الكتّان أو البردي المغطّى بالجبس .. تصريح وزير الآثار أوضح أن المقابر المكتشفة هي مقابرعائلية تنتمي لعائلات متوسطة أو ميسورة الحال و تم تأكيد هذا الأمر نتيجة للأعمار المختلفة ولطريقة الدفن المتبعة .. أرض مصر .. أرض الكنوز التي لا تنتهي والمغامرات الرائعة التي تمنح عشّاق التاريخ دوماً مادة خصبة تلهب الخيال.. قد يدخل الناس في معارك قضائية لسنوات طويلة ولأسباب مختلفة لكن أن تستمر قضية ما في المحاكم لمدة ثلاث سنوات بسبب قطّة فهذا أمر يتراوح بين الغرابة والطرافة في آن واحد .. فمنذ ثلاث سنوات دخلت سيدة لاستلام جهازها اللوحي " التابلت " من " أحمد ديلافير" الذي يملك محلاً لتصليح وصيانة الأجهزة الإلكترونية . غضبت السيدة حينما أخبرها أحمد أن الجهاز لم يصل بعد من قسم الصيانة وبدأت بالصراخ الأمر الذي استفز قطة أحمد فقامت بالدفاع عنه بطريقتها التي كانت القفز لخمش وجه السيدة! 3000 ليرة كانت الغرامة التي وقعت على أحمد لتُغلق القضية مع إصراره على أن الخطأ كان من السيدة التي استفزت قطته العزيزة.. عش رجباً ترى عجباً هكذا قال أهل الأمثال فصدقوا ... خبرنا الأخير أكثر من مجرد خبر.. هو شعار ترفعه كل مسلمة قررت أن تُظهر هويتها أمام العالم كله بارتدائها لما يميزها عن بقية البشر.. Free in hijab هو "الوسم" الذي اندرجت تحته هذه السنة عشرات من التغريدات التي قالت بصراحة إن الحجاب حق للمرأة ولا يحق لأحد منعها عنه تحت أي ذريعة من الذرائع .. الهدف من شعار هذه السنة هو "كسر الصورة النمطية " التي تُطرح دوماً برسم صورة المرأة المحجبة على أنها مظلومة أو مضطهدة، لتبيّن أن المرأة المحجبة قادرة بحجابها على أن ترسم نجاحها بطريقتها وأنه من المستحيل أن يكون معيقاً لها عن النجاح.. في عام 2013 تم الإعلان عن يوم الحجاب للمرة الأولى، وذلك بعد ما نتج عن أحداث الحادي عشر من سيبتمبر من تنمّر و أذى نال المحجبات خاصة لسهولة التعرف عليه من حجابهن، واليوم تشارك في هذه المناسبة ما يزيد عن 140 دولة من مختلف أنحاء العالم.. حجابي هويتّي .. وإن كان من أصول ديننا احترام الفكر المختلف فإنني أعتقد أنه من أدنى حقوقنا أن تُحترم الطريقة التي نقرر فيها أن نقدم أنفسنا للعالم.. هل تشاركوني الرأي يا ترى؟ بهذا الخبر تنتهي جولة فريق التحرير لهذا الأسبوع .. إلى أن نلقاكم في جولة جديدة .. لكم منَا أخلص الأمنيات ..  

حول العالم في خبر

كوميدي

أسبوع جديد يجمعنا بنشرة جمعناها نبحث فيها عن الجديد والممتع من الأخبار لتكون البداية مميزة مع زمردة بريطانية قررت أن تضيف لمسة على محلها دون أن تتوقع حجم رد الفعل .. فحين كانت تصمم واجهة المحل الخاص بفساتين الزفاف قررت أن تضيف عارضة من نوع خاص.. العارضة كانت على كرسي متحرّك ! وزيّنت عجلاته بنباتات جميلة، لكن رد الفعل كانت رائعة من ذوي الاحتياجات الخاصة ومن السيدات عموماً .. التعليقات تنوّعت بين دعم وإعجاب وتشجيع .. لكن ردة الفعل الأجمل كانت من صاحبة المحل التي علّقت : "من الرائع الحصول على مثل هذا الرد الإيجابي، ولكن من المحزن أيضأ أن نعلم أن هذه الخطوة أتت متأخرة وأن رؤية كرسي متحرك في نافذة عرض بأحد المتاجر أمر نادر" أن تحاول كسر صورة نمطية فهذا أمر رائع لكن أن تقوم بذلك وأنت مؤمن أن هذا هو الطبيعي فهذا هو التواضع والشغف في آن واحد وهذا ما تستحق لورا صاحبة المتجر أن تشكر عليه. مارأيكن أيتها الصديقات ؟ ومن عالم الأزياء إلى عالم التصميم والخط العربي الذي أًصبح اليوم حاضراً في مكان غير مألوف.. ففي ساحة "تايمز سكوير" الشهيرة في مدينة نيويورك تترّبع اليوم أربع لوحات جمعت بين الخط العربي والتصميم الهندسي والألوان المبهجة في سعي لخلق صلة بين جمال الخط مع أي متلقٍ له سواء كان عالماً باللغة العربية أو لا .. الاعتماد كان على خط الثلث.. والعمل الجبّار أُنجز على يد الفنان السعودي ماجد اليوسف الذي عمل على انتقاء كلمات تناسب روعة الرسالة التي آمن بها ويسعى لتقديمها .. نصر.. فوز.. حب.. بهذه الكلمات وغيرها لخّص سفير الحرف ما يريد إيصاله إلى العالم ليبرهن لنا أننا بأدواتنا.. بعراقتنا وأصالتنا يمكننا أن نطرق أبواب النجاح .. يبدو أن القمر سيبقى محط الأنظار والعلوم فترة ليست قصيرة .. فبعد أن تحدثنا عن اكتشاف جانبه المظلم في خبر سابق وبعد زراعة القطن هناك التي قرأنا عنها الأسبوع الماضي هاهو مجدداً يعود ليشعل عشّاق العلوم بعد ظاهرة القمر الدامي التي تابعها المئات الأسبوع الماضي.. ليست الظاهرة ما لفتت نظر الناس بل الصورة التي تم التقاطها لجسم يسقط على سطح القمر مشكلاً وميضاً مرئياً للعين هو الذي لفت أنظارهم وجعلهم يدفعون بعشرات الأسئلة عن ماهية هذا الجسم الغريب.. ومع أن المعلومات ترجّح أن الجسم الساقط قد يكون نيزكاً إلا أن العلماء يأملون أن يتمكنّوا من جمع كل المعلومات والصور الخاصة بالحادثة ليقوموا بتحليلها ومعرفة الحقيقة عنها..العلم والأدب كلٌ يرى القمر من منظوره والمميز أن لكلّ منظور منهما روحه الخاصة المبدعة، ما رأيكم بذلك ؟ أما خبرنا الأخير لهذا اليوم فهو مرتبط بالمساء وإن لم يكن مرتبطاً بالقمر .. فمع ليالي الشتاء يزداد الشعور بالجوع الذي يترافق مع تناول المزيد من الأطعمة وينتج عنه النهاية التي نكرهها جميعاً.. الزيادة في الوزن .. وبما أن هذا الشعور شر شتوي لا بد منه، فقد تحدّث علماء التغذية عن بعض الحلول التي تساعد على السيطرة على الموضوع، وأهمها الحصول على قسط كافٍ من النوم وشرب كمية جيدة من الماء .. واختيار مأكولات أقل ضرراً .. كالبرتقال واللبن والحساء والسلطة التي يمكن تقديمها كوجبة خفيفة.. هل تعانون من تحدي الأكل في الليالي الباردة وبماذا تحاولون السيطرة عليه .. شاركونا بأفكاركم أيها الأبطال..

من الشرق والغرب

أبجد

من كل منطقةٍ مررت بها قطفت لكم ورقة تحمل خبراً عن حدثٍ يحدث هناك في شرق الأرض ومغربها وشمالها وجنوبها، هذه المهمة أصدقائي فيها من المتعة الشيء الكثير وتحمل من التشويق مالا يمكن وصفه إلا أنني حاولت ذلك في هذه النشرة التي أقدمها بين أيديكم لعلكم تجدون بها شيئاً مما يدخل السرور إلى قلوبكم. فبرغم أن الأخبار تعنى بالجدّة والحداثة إلا أنها هذه المرة ستخبركم عن القديم من الأشياء وهو ليس قديماً فحسب، بل هو أقدم ما يكون، ففي الإمارات العربية المتحدة وتحديداً في إمارة أبو ظبي عُرضت نسخة تاريخية نادرة للقرآن الكريم يقدرعمرها بمئات السنين كان السلطان المغربي عبد الله الثاني قد فوّض أحد الخطاطين بكتابتها في القرن السابع عشر ميلادي، وعُرضت هذه النسخة مع مجموعة من المخطوطات التاريخية النادرة جداً من جميع أنحاء العالم. ولا نزال في الأقدم أصدقائي، حيث عُثر في إسكتلندا مؤخراً على أقدم نسخةٍ من الجدول الدوري للعناصر الكيميائية، وهو على شكل لفافة ورقية يقدرعمرها بـ 133-140 سنة. الجدول المكتشف خضع لعمليات صيانة وتنظيف وتمت معالجته بمحلول كيميائي للحفاظ عليه. وما بين القديم والجديد يحضرني أصدقائي تحدي العشر السنوات الذي انتشر مؤخراً على مواقع التواصل الاجتماعي والذي لقي رواجاً كبيراً في أوساط المشاهير والناس العاديين، حيث يقتضي التحدي على نشر صورتين إحداهما حديثة والأخرى التقطت قبل عشر سنوات، ونرصد تغير ملامح الوجه والشكل. لا أدري أصدقائي ما إذا كنتم قد شاركتم في التحدي بإبراز صوركم الجميلة في الصغر وكيف أصبحتم شباباً بعمر الورد، ولكن ما أعلمه هو أنكم ازددتم جمالاً وأدباً وخلقاً فهذا عشمي بشباب المستقبل في كل مكان. والآن إلى التحدي الحقيقي وبطلته الصين التي تنتظر محاصيل القطن القادمة من القمر!! نعم أصدقائي لا تعجبوا لأن الصين عندما أرسلت مركبتها الفضائية إلى الجانب المظلم من القمر كما تعلمون طبعاً، حملت معها في الرحلة  بذور القطن من الأرض، ووضعتها على سطح القمر، في تجربةٍ منها لزراعة نباتات أرضية هناك، وقد نمت بذور القطن فعلاً  لتكون أول شكل من أشكال الحياة على سطح القمر، ولكن الأمر لا يزال يخضع للتجربة لأن هناك الكثير من الاختلافات التركيبية التي تحكم القمر ومنها الجاذبية ودرجات الحرارة، ولكن دعونا نرى! تخيلوا لو نجح الأمر – ياللهول لأن الغابات حينها ستغطي سطح القمر، فتحجب نوره الفضي عنا، أنتم آلا يقلقكم الأمر مثلي؟ ومن القمر إلى مصر فالأخبار كثيرة عنها، فمنها ماهو شهي ومنها ماهو غريب ومنها ماهو فني أيضاً، ولنبدأ من الشهي واللذيذ وهو طعام الكشري الذي تشتهر به ويعد واحداً من أهم أصنافها، وشارك هذا الصنف الحار باحتفال إقامة كأس الأمم الإفريقية 2019 في مصر، وانتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي أفكار متعددة للترويج لهذه البطولة، كان من أبرزها صورة القارة السمراء على طبق كشري، وغيرها من الأشكال، أما البطولة المنتظرة فستكون خلال شهر يونيو حزيران المقبل، وكانت مصر قد فازت بالاستضافة بعد سحبها من الكاميرون مؤخراً وذلك لعدم جاهزيته. أما فيما يتعلق بالغرابة فإليكم أصدقائي آخر ما تم الحديث عنه بخصوص لاعب مصر الشهير محمد صلاح حيث كرمه مؤخراً الباحث المصري مصطفى شرف وهو عالم حشرات مصري  بطريقة علمية غريبة وغير معتادة، حيث أطلق اسم "مو صلاح"  على نوع جديد من النمل اكتشفه مؤخراً عرفاناً لما قدمه صلاح في عالم الكرة. وبالعودة إلى  مصر تاريخياً وفنياً فإن الملكة "كليوباترا" المصرية تتحضر حالياً للخروج في عمل سينمائي جديد، أما البطلة التي ستجسد هذه الشخصية فمن المرتقب أن تكون إحدى الممثلتين الأمريكيتين أنجلينا جولي  أو ليدي غاغا، ولا يعد هذا الفيلم هو الأول الذي يجسد حياتها بل سبقه عدة أعمال أخرى. جولةٌ طويلة ما بين الشرق والغرب قضينا فيها أمتع الأوقات، ولكن قبل أن نختم دعونا نذهب إلى بروكسل لنطفئ معاً شموع ميلاد شخصية الرسوم المتحركة "تان تان" التسعين هذا العام، الذي احتفل بعيد ميلاده مؤخراً، لعل عمره يشبه عمر شخصية احتفلنا بها منذ فترة في كوكب بونبونا، هل تذكرونها ؟؟ عودوا إلى الخبر واقرأوه فقط بالضغط هنا

أخبار من هنا و هناك

زمردة

من كلّ بستان زهرة، وباقة اليوم أزهارها جميلة متنوعة .. فمن سوق عائم إلى سوق جليدي يُعتبر الأبرد في العالم .. السوق قريب فهو يقع في منطقة سيبيريا وبدرجة حرارة تتجاوز الأربعين تحت الصفر.. وبالطبع فإنه يبيع الأطعمة المجمّدة.. السوق نصل إليه عن طريق الأنهار التي تتحول إلى زلَاجات جليدية نتيجة للحرارة المنخفضة وهو على عكس المتوقع، سوق تجاري نشط يسعى المشترون إلى إنهاء تسوقهم بسرعة وذلك تجنباً للبرد القارس.. من التسوَق إلى التذّوق .. ومن سيبيريا إلى غزة ليكون اللقاء مع الشيف محمود.. محمود رغم أنه لم يتجاوز الحادية عشرة من عمره لكنه خبير في صنع الوجبات والتمييز بين الأطباق وأنواع البهارات.. إضافة إلى العمل الجاد لمواكبة تحصيله العلمي والسعي للتفوق الذي يتمنى أن يفتح له الأبواب ليكون في صف أعظم الطهاة..  لكن حياة محمود لا تقف عند هذه التحديات فحسب.. ففي جسده الصغير هناك تحدٍ كبير يتصارع معه منذ ثلاث سنوات بعزيمة وصبر وإرادة لا تلين .. صراع محمود الشخصي هو مع سرطان الدم ورغم أنه يعرف تمام المعرفة أن رحلة العلاج متعبة إلا أنه يستمد من نجاحه القوة ويأمل بالشفاء القريب. قريباً من المطبخ وبعيداً عنه في نفس الوقت، فقد تفاجأ الناس حول العالم خاصة في موقع " إنستغرام" بحصول " بيضة " على أكبر عدد من الإعجابات الذي تجاوز الثلاثين مليون إعجاب محطماً الرقم القديم الذي لم يتجاوز الثمانية عشر مليوناَ بأي حال! الموضوع تحوّل إلى ظاهرة فكاهية مثيرة للدهشة خاصة أن حساب البيضة ليس فيه إلا صورة واحدة فقط لا غير لكن المتابعين تجاوزوا الخمسة ملايين! شخصياً أظن أن فريق التسويق الخاص بالحساب هو من يستحق الفوز بجائزة على هذا الإنجاز الرهيب.. أممم التسويق.. سمعت أنه سيكون من ضمن مقالات التحرير القادمة .. لا تخبروا أحداً بهذا السر اتفقنا؟   بعيداً عن هذا وذاك.. دعونا نتجه إلى زمردة .. زمردة التي لطالما لاحقتها عبارة " كيف يمكن أن تعمل فتاة بالترجمة؟ " جئناها بهذا الخبر الذي سيجعلها تستمر في طموحها دون أن تفكر حتى بالالتفات إلى الوراء أو سماع هذا الكلام الذي لا طائل منه إلا إعاقة الطموح... " تيريز تاكر" ليست صبية في مقتبل العمر إنما هي سيدة حاصلة على البكالوريوس في علم الحاسب والرياضيات .. تجاوزت الأربعين وهي أم لطفلين ..متقاعدة .. لكن تقاعدها كان الشرارة الأساسية لتؤسس شركتها البرمجية الخاصة .. شركة بلاك لاين .. لم تكن البداية سهلة لكنها كانت واثقة من قدرتها على المنافسة في مجال البرامج المحاسبية التي سعت إلى تصميمها وبدأت رحلة العمل .. تضم " بلاك لاين " حوالي 800 موظف، ورغم أنها ليست من كبرى الشركات إلا أنها استطاعت أن تكسب ثقة بعض كبريات الشركات متل كوكا كولا وفيليبس ! كما بلغت القيمة المالية للشركة ما يقارب الملياري دولار! النجاح رحلة .. وباقة أزهارنا هذه المرة أرجو أنها قد كانت رحلة موفقة في عالمنا الصغير ..

حول العالم في أخبار

رياضة

مرَ أسبوع على بداية العام الجديد.. كثير من الأخبار تدور في أروقة قسم التحرير وكثير من الخطط التي نتوقع أن تبدأ في الظهور قريباً إلى العلن جالبة معها الكثير من المتعة والفائدة في آن معاً.. من مكاتبنا بدأنا نسمع هتافات التشجيع في كأس يضم العديد من الفرق العربية .. كأس آسيا الذي تستضيفه الإمارات، يبدو أنه سيكون مسرحاً للعب كرة جميل بين الأشقاء في أغلب الأوقات .. الإمارات والبحرين.. الأردن وأستراليا .. سورية وفلسطين دول نزلت منتخباتها أرض الملعب والأخرى في الانتظار لنشاهد معاً اللعب القانوني الممتع والنظيف. من الرياضة إلى التفاعل مع المفاجآت.. ماذا يمكن أن تفعلوا يا ترى لو علمتم أنكم ربحتم 145 مليون دولار؟! كيف ستكون ردة فعلكم ؟؟ مهما كان الجواب فلا أتوقع أنها ستكون هادئة لدرجة هذين الزوجين البريطانيين الذين بعد أن علما بفوزهما بهذا المبلغ قاما بكل هدوء بشرب كوب من الشاي ثم كتابة قائمة بأسماء من سيشاركوهم هذا المبلغ ثم خلدا بكل هدوء إلى النوم !! قرأت يوماً أن الإنجليز يتمتعون بدم بارد لكن لم أتوقع أن يكون الأمر إلى هذه الدرجة ما رأيكم أنتم أيها الأصدقاء؟! أثناء تصفحي لتويتر لفت نظري انتشار هاشتاغ بعنوان غرّد بثوبك أو tweet your thobe  ، قررت أن أقوم بتحرٍ صغير لأفهم الموضوع وفهمت أن الأمر وراءه زمردة ... وليست أي زمردة .. فرشيدة طليب هي أول نائبة في الكونغرس الأميركي من أصول فلسطينية .. تقدّمت بالثوب الفلسطيني لأداء اليمين الدستورية مما أشعل مواقع التواصل لمشاركتها بارتداء الثوب الفلسطيني دعماً وتشجيعاً .. يُذكر أنّ مما يميز الثوب الفلسطيني هو تخصص كل منطقة بنقش معيَن كما أنه أصبح مؤخراً يدخل في كثير من التصميمات العصرية .. أحب محاولات زمردة لإثبات هويتها بذكاء وجمال ما رأيكن صديقاتي ؟ من الفضاء تم طلب النجدة فأثير الرعب في ناسا!! والخبر بعيد تماماً عن الكوميديا.. فقد قام رائد الفضاء الهولندي أندريه كويبرز بإثارة حالة من القلق في وكالة الفضاء الدولية بعد أن وصلهم بلاغ بأن هناك اتصالاً من الفضاء على الرقم 911 وهو رقم الطورائ ليتبين بعد ذلك أن الأمر تم بالخطأ البحت وأن الهدف كان محاولة إجراء اتصال دولي لكنه نسي أن يضغط على الرقم 0 والمتعارف أنه رقم البداية لكل اتصال دولي.. رائد الفضاء بعد أن اعتذر قال ضاحكاً أنه استغرب عدم وصول النجدة ..

فقرات من كوكبنا

بونبونا

عام جديد على الأبواب .. و فريق التحرير يجري بين هنا وهناك .. لكن لا يمكن أن يمضي اليوم دون أن نتشارك نشرة أخبار سريعة .. تكون لنا فيها جميعاً استراحة لطيفة من زحمة النهار.. في تركيا .. طريقة جديدة لشحن بطاقات النقل العام .. والدفع ليس نقداً أو بالبطاقة البنكية .. بل بطريقة أخرى مختلفة تماماً.. هل من الممكن أن تتوقعون ما هي أيها الأصدقاء؟؟؟ إنها قوارير الماء البلاستيكية .. فقد تم استحداث ماكينات جديدة توضع القوارير فيها لتقوم بحساب عددها ومنحك رصيداً في بطاقتك للتحرك في الميترو أو الباص.. الهدف من هذه العملية هو محاولة الحد من القمامة البلاستيكية في إطار خطة عامة للحفاظ على البيئة من الاستهلاك الفائض. إذاً في المرة القادمة عند زيارة دولمة بهشي احتفظوا بالقوارير لشحن  لشحن بطاقاتكم قبل الانطلاق إلى مكان جديد ..اتفقنا ؟ من تركيا إلى الطرف الآخر مباشرة من الكرة الأرضية وبالتحديد إلى الولايات المتحدة الأميركية حيث تمكن طفل في التاسعة من عمره أن يشن الحرب على قانون في مدينته كان يحظر رمي الحجارة أو الكرات الثلجية حتى في إطار المزاح واللعب، الأمر الذي لطالما أحزنه فقام بتقديم استرحام لمحكمة الولاية وعمل بجد على تنظيم الأمر، وكانت النتيجة أن تم التصويت على الأمر وتمت الموافقة بالإجماع على إلغاء القانون ليتمكن " داني " وهو اسم صديقنا وأصدقاؤه من التمتع أخيراً باللعب بكراث الثلج مع الحرص على عدم إزعاج الآخرين .. مليونير في الثامنة و قانوني في التاسعة .. يبدو أن الجيل الجديد يسعى لإثبات الذات بأسرع مما يخطر على البال ! منذ أيام مارسنا السباحة لنتسوَق !! لكن يبدو أن الشخصيات الملكية تقرر في كل مرّة أن تصنع مفاجأة تنسف معها حياة الرفاهية التي يسعى أصحاب رؤوس الأموال لمنحهم إياها !! فقد تفاجأ المتسوقون في متجر " رينج " للبضائع المخفضّة بوجود كيت ميدلتون بينهم وهي تمارس التسوَق بعيداً عن المرافقة المعتادة.. المفاجأة جاءت كبيرة لدرجة أن إحدى السيدات صَرحت بأنها نظرت مرّات متعددة للدوقة قبل أن تصدّق أنها هي بنفسها هنا، أمّا سبب الزيارة فهو تقليد عائلي قديم الشرط فيه تقديم هدايا رخيصة الثمن لأفراد الأسرة! ..تقليد جميل وفيه منافسة لطيفة حول إسعاد من نحب بمعرفة ما يحبونه حقاً وليس بقيمته المالية .. جولتنا السريعة بين أروقة الصحافة انتهت .. إن أحببتم نشرتنا الجديدة أخبرونا .. وإن كان لكم رأي آخر فباب المنتدى وصفحات مراسلنا المشاكس بانتظار رأيكم دائماً لأجمل المقترحات ..    

أخبارنا

أكشن

من هنا وهناك نجمع الأخبار.. حول العالم نجول لنقدم نشرة تليق بالأبطال، فيها الكثير من الأفكار .. من السعودية البداية.. من الجنادرية .. المهرجان الثقافي والتراثي التي بدأت دورته الثالثة والثلاثين في العشرين من هذا الشهر وتستمر إلى التاسع من الشهر القادم..  هذا العام يُتوقع أن يكون المهرجان حافلاً بالمواضيع السياسية والثقافية والاجتماعية .. إضافة إلى الأمسيات الشعرية والعروض الفلكلورية والمسرحيات المختلفة.. يترافق المهرجان عادة مع سوق للصناعات الشعبية والأطباق المحليّة التي تعيد إلى الذاكرة ذكريات الزمن الجميل.. بعد الجولة في المهرجان لابد أنّ الجوع شديد .. لكن أرجوكم إذا أردتم أن تطلبوا الطعام فإياكم والتصرف كما فعل ذلك الإنجليزي الغريب الذي لم يجد أفضل من شرطة سكوتلاند يارد ليشكوا لهم انتهاء قطع الدجاج من مطعمه المفضل .. الوجبة المطلوبة كادت أن تتحول إلى مخالفة حقيقية تنسيه كل الطعام .. كيف لا وقد قرر استعمال الهاتف المخصص للحالات الطارئة .. وكانت النهاية أن قام بالاستغناء عن العشاء .. حين سمع الضابط يسأله بكل جديّة إن كان يعرف مع من قرر التلاعب والمزاح! ولم تنتهِ القصص الإنجليزية هنا .. فها هو لاعب المنتخب الإنجليزي السابق ديفيد بيكهام قد قرر التحول من كونه نجم كرة قدم إلى مسافر بين النجوم .. حيث بدأ يتردد مؤخراً أنه قد عقد العزم على أن يكون من أوائل اللاعبين المغادرين كرة الأرضية إلى عالم الفضاء! الرحلات السياحية التي سبق وأن كانت محور فضول لشهور عديدة يبدو أنها عما قريب ستبصر النور رغم تكلفتها التي تقدر بربع مليون دولار للراكب الواحد !! ومن عالم الفضاء إلى عالم الإعلام والسوشال ميديا حيث تفاجأت شركة يوتيوب بحصول فيلمها الذي يغطي أهم أحداث عام 2018 على أكثر عدد من "عدم الإعجاب" ليصنف الفيديو بوصفه الأسوأ في تاريخ اليوتيوب بعد حصوله على ما يزيد عن 13 مليوناً من عدم الإعجاب!! المراقبون فسروا الأمر بكون الفيديو المعد لم يغطِ أحداث العالم بشكل مقبول بل على العكس تجاهل الكثير من الشخصيات والأحداث مما وضعه في المرتبة الأسوأ على الإطلاق.. حظاً أوفراً في العام القادم

الرصيف اللذيذ

كوميدي

يعد المشي عادة من الرياضات اللطيفة التي تساعد في بناء لياقة الجسم دون جهد كبير.. لكن في ألمانيا تحوّل أحد الأرصفة إلى مكان لا ينتمي للياقة والرشاقة بأي صلة على الإطلاق.. فقد تفاجأ سكان مدينة " فيستونين" الألمانية برصيف مدينتهم وقد غطته الشوكولاته بالحليب بشكل كامل ودون سابق إنذار!! وبعد البحث والتقصي تبيّن أنّ خللاً أصاب معمل الشوكولاته في المدينة مما أدّى إلى تسرب طن كامل منها وهي بالشكل السائل الذي ما لبث أن تجمّد عندما أصبح في مواجهة الهواء البارد ! ورغم طرافة  الخبر و رائحة الشوكولاه التي غطت المكان إلا أن إزالتها لم تكن بالأمر المسلي خاصة مع الحاجة إلى 25 إطفائياً جرفوا بالمجارف والمياه الساخنة الشوكولاه ونظفوا  الرصيف وفتحات تصريف مياه المطر! قد يكون السير في مدينة من الحلوى والشوكولاه أمراً ممتعاً لكن أكلها دون إسراف أكثر متعة .. ما رأيكم أيها الأصدقاء ؟

لتقترب الأحلام!

زمردة

لسنوات طويلة اعتُبرت " باربي" أحد الأسباب التي ساهمت في خلق صورة نمطية عن زمردة وفق معايير ومقايييس محددة  لكن على ما يبدو أنها بنفسها قد قررت أن تخرج من هذه الصورة لنرى زمردة رائدة في كل مكان .. أغلقوا الفجوة بين الأحلام، كان المشروع الذي رفعته شركة باربي لنشر الوعي ولفتح المجال لكل زمردة في دراسة أي تخصص تحلم بأن تكون جزءاً منه ! الإعلان عن المشروع تم بالتعاون مع مجموعة من الفتيات يبلغن من العمر خمس سنوات بعد أن أثبتت الدراسات الاجتماعية أنهنّ في هذا العمر يفقدن الثقة في قدرتهن على توّلي مناصب عليا أو أن يكنّ عالمات أو رائدات فضاء .. النداء تم توجيهه إلى الوالدين .. المدراء .. الأخوة .. لفتح المجال أمام زمردة الصغيرة وغرس الوعي الكافي بأنها تستطيع بل ودعمها في الوصول إلى الحلم الذي يجب أن يكون بلا حدود .. التغيير يبدأ دوماً من خطوات صغيرة وباربي اليوم على الطريق الصحيح ليس لتعديل فكرة غرستها طوال سنوات وحسب بل لصنع مستقبل يحمل من نعومة زمردة وقوتها الشيء الكثير ..  

سترة أخي

بونبونا

شعور جميل ينتابنا عندما نستعير شيئاً من أغراض إخوتنا بعد الاستئذان منهم، فشعور المشاركة بين أفراد الأسرة الواحدة أمر رائع، ويبدو أن الأمر لا يقتصر علينا فقط .. بل تجاوزه إلى أفراد العائلة المالكة أيضاَ .. ففي آخر صورة رسمية لملكة بريطانيا المستقبلية الأميرة الصغيرة " شارلوت " تفاجأت الصحافة بها ترتدي سترة أخيها الأكبر الأمير جورج التي سبق له أن ارتداها في صورة رسمية سابقة حين كانت الأميرة لا تزال طفلة رضيعة .. السترة الصوفية الجميلة المصنوعة يدوياً من الصوف الكحلي أصبحت محوراً لحديث الصحفيين الذين أعجبتهم فكرة استعارة الأخوة الملكيَين من بعضهم البعض، بل وجاءت بعض التعليقات أنهم في انتظار أن يرتدي الأمير الجديد لويس السترة نفسها بعد بضع سنوات .. في المرة القادمة التي تطلب منّا ماما ارتداء شيء من ملابس أخوتنا لنتذكر أنّ علينا شكرها وأن في هذه الملابس خاصة كثير من المحبة والتاريخ الجميل .. اتفقنا ؟  

2000كم جرياً

مغامرة

استعد جسدياً وعقلياً ونفسياً! لبدء الرحلة الطويلة المقرر انطلاقها في 1 شباط 2019 مَن وإلى أين؟ الآن في التفاصيل إنه الباحث الإماراتي خالد جمال السويدي الذي قرر القيام برحلة غير مسبوقة في تاريخ شبه الجزيرة العربية، تتمثل في الجري لمسافة 2000 كم، من مدينة أبو ظبي حتى مكة المكرمة. الباحث يتدرب الآن على برنامج رياضي منتظم في منطقة حتا الإماراتية، وذلك استعداداً للمسافة الطويلة التي سيقطع خلالها قرابة 50 كم في اليوم الواحد، حيث ركض إلى الآن أكثر من 7000 كم ضمن تدريباته الجارية. ما رأيكم بتحديات كهذه؟ أتشوق لمعرفة آرائكم

انتباه

بونبونا

قضاء وقت طويل في استخدام الهاتف النقّال والتعرض لأشعته بات أمراً خطيراً وجب التحذير منه سواء للصغار أو للكبار. حيث ذكرت دراسة طبية حديثة أجراها مجموعة من العلماء الأمريكيين مؤخراً أن الأطفال الذين يستخدمون هذه الأجهزة لأكثر من 7 ساعات يومياً، يتعرضون لمخاطر حقيقية متعلقة بتغيير بنية أدمغتهم، وقد يؤدي هذا إلى إصابتهم بمشاكل في الذاكرة والوظائف الإدراكية، وكذلك في معدلات الذكاء. العلماء وجهوا الكثير من التحذيرات للأهالي من خطورة الأمر، مشيرين أن هذا ما يحدث لأدمغة أطفالهم خلال مشاهدة الشاشات لعدة ساعات يومياً، وهو ما أفعله بدوري معكم يا أصدقاء. فأرجو قبول النصيحة والانتباه من خطورة هذا الأمر.

باية في جوجل

أبجد

شكلٌ جديد ظهر به محرك البحث "جوجل" مؤخراً ليكون عنواناً لشخصية جديدة يحتفل بها الموقع، الشكل الجديد كان على هيئة الفن التشكيلي وذلك إحياءً للذكرى الـ87 لميلاد الفنانة الجزائرية، باية محي الدين، التي تعد علامة مميزة في الفن التشكيلي بالعالم العربي. بدأت الرسم ولم تكمل عامها الـ13، واهتم بها النحات الفرنسي، جون بيريساك ثم عُرضت أعمالها لأول مرة على الجمهور الفرنسي بباريس عام 1947. ونالت أعمالها نجاحاً كبيراً، كما أُعجب الجمهور بفنها البدائي العفوي، واهتم بها الفنان بابلو بيكاسو وطلب منها رفقته لتعليمها الرسم وأصوله. وبعد أن اشترى المتحف الجزائري أعمالها عام 1963، لم تتوقف باية عن الرسم، وعرضت جميع أعمالها في الجزائر وباريس والعالم العربي، والكثير من أعمالها محفوظ في لوزان بسويسرا. شكراً لجوجل لأنه عرفنّي على باية وفنها الجميل.  

حفاظاً عليه

كوميدي

إن لم تسنح لكم الفرصة بحضوره شخصياً فمن المؤكد أنكم شاهدتموه في المسلسلات الشاميّة الأخيرة، فقد كان حاضراً بشكل لافت كنوع من التسلية المعروفة في المقاهي. إنه مسرح خيال الظل أو خيال ظل الدمى، المعروف بشخصيتيه البارزتين (كركوز وعيواض). حيث يقوم هذا الفن أصدقائي على استخدام دمى مصنوعة من جلود الحيوانات، ويحركها القصاصون باستخدام عيدان نحو ستارة شبه شفافة ومضاءة من الخلف، مما يمكن للمشاهدين من رؤية ظلالها وسماع الحوار الذي تجريه شخصياتها. المحزن أصدقائي أن التقنيات المعاصرة والظروف التي مرت بها المنطقة كان لها الأثر السلبي على هذا الفن، حيث أدت إلى تدهوره تدهوراً كبيراً، مما دفع بمنظمة اليونسكو للعلوم والتربية والثقافة مؤخراً إلى إدارج هذا الفن القصصي القديم في قائمتها للنشاطات الثقافية التي تتطلب بذل جهود استثنائية من أجل إنقاذها من الاندثار. أتمنى الحفاظ عليه من كل قلبي، فهو فن تعبيري يثير الفكاهة والتسلية ويريح العين فضلاً عن التاريخ والتراث الذي تحمله حكاياته، أليس كذلك؟  

وحيدة في القارب

زمردة

هذا الخبر لفت نظري من عدة نواحٍ أولها ما يحمل من شجاعةٍ وتميزّ وثانيها مناسبته لكوكب زمردة الذي يستقطب أكبر عدد من التحديات الأنثوية الرائعة، والذي كانت رائدته لليوم البحّارة "شريفة النمري"! نعم صديقاتي هذه السيدة التونسية الأصل ذات السبعين عاماً تبحر وسط البحر يومياً بقاربها الصغير من أجل جلب الأسماك وبيعها لزوّار ميناء سيدي بوسعيد في العاصمة تونس. حيث لا تزال شريفة تزاول هذه المهنة منذ أكثر من ثلاثين سنة لجمع قوتها ولكسب رزقها، وهي كثيراً ما تعبّرعن حبها لمهنتها وعشقها للبحر الذي تصفه بأنه واحدٌ من أبنائها، كما أنها تقوم بخياطة شباكها لوحدها. أتشوق كثيراً لزيارة هذه المرأة والحديث معها على متن قاربها الحنون، وهو ما سأفعله في أقرب فرصةٍ تأخذني إلى ميناء سيدي بوسعيد الذي يعد من أروع المناطق السياحية في العالم حيث يجمع ما بين زرقة المياه وبياض المنطقة المحيطة به.    

إلى الشطرنج

رياضة

هيّا بنا أصدقائي اليوم إلى رياضة الذكاء وتنشيط الدماغ لنعرف آخر أخبار بطولاتها، ما رأيكم؟ إلى الشطرنج لنطلع معاً على آخر مستجداته العالمية، فقد احتفظ لاعب الشطرنج النرويجي، ماغنوس كارلسن، المصنف الأول عالمياً، بلقبه بطلاً للعالم في اللعبة بعد فوزه على منافسه الأمريكي، فابيانو كاروانا، في مباراة إضافية فاصلة. كارلسن قد هزم كاروانا في ثلاث مباريات محددة الزمن من أصل أربع مباريات إضافية، منهياً بذلك آمال الولايات المتحدة الأمريكية في الفوز بلقب البطولة لأول مرة منذ فوز بوبي فيشر بها عام 1972. مما جعل الفوز هائلاً بالنسبة إليه. الجميل في المنافسة بين الطرفين أن الفوز لم يكن بادياً لصالح أحدهما، بل ظل الأمر معلقاً في وضع التعادل بينهما، إلى أن كانت النتيجة مؤخراً لصالح كارلسن. أخبروني هل تلعبون الشطرنج في أوقات فراغكم؟

إلى ظلمة القمر

علوم

اليوم في خبرعلوم ستكون وجهتنا إلى القمر! ويالها من رحلةٍ جميلة لزيارة واحدٍ من أجمل وأروع مصادر النور في العالم، إلا أن الزيارة لن تكون إلى الجزء المضيء منه بل إلى الجانب البعيد والمعتم منه. حيث أطلقت الصين مؤخراً أول مهمّةٍ فضائيّةٍ بغرض إنزال مركبة آلية على الجانب المعتم من القمر والذي لا يواجه الأرض أبداً، أوالجزء غيرالمرئي بالنسبة لسكان الأرض. المهمّة تحمل اسم "تشانغ إي 4" وستشهد هبوط مركبة فضائية ثابتة، وأخرى متجولة في الجزء المراد بحثه. المهمة ستمهّد الطريق أمام الصين، لإحضار عينات من تربة وصخور القمر إلى الأرض، من أجل وصف الخصائص الجيولوجية وتركيب تربة وصخور هذا الجزء من القمر. ننتظرالنتائج المثمرة لهذه المهمّة، ولكن للعلم فإن الهبوط لن يحدث قبل مطلع كانون الثاني المقبل.

اسبح لتتسوق

آكشن

أصدقائي يبدو أن للبيع والشراء فنون لا تنتهي فمن الأسواق التجارية القديمة إلى المولات الضخمة والآن إلى البحر حيث سيكون للشراء نكهة مميزة وطعم مختلف! ففي دبي بات بالإمكان شراء واختيار ما يحلو لكم من بين أكثر من 300 منتج مختلف من المشروبات الغازية ومنتجات حماية البشرة والمثلجات والأدوية وغيرها وأيضاً وجبات من الطعام الخفيف، وجميعها تعوم على سطح البحر في سوبر ماركت بحري جديد من نوعه! السوبر ماركت افتتح مؤخراً في دبي لخدمة الزبائن في عرض البحر على مدار 6 أيام في الأسبوع، وذلك لتلبية حاجات وطلبات السياح ورواد الرياضات البحرية (اليخوت والدراجات المائية). أما طريقة التسوق في هذا المتجر فهي تتم عبر السباحة إليه، وطلب المنتج من نافذة مخصصة، ودفع الثمن واستلام البضائع معبأة بأكياس خاصة. كما يتضمن المتجر خطاً هاتفياً ساخناً لتلقي طلبات الزبائن من ركاب اليخوت، الذين لا يستطيعون الوصول إلى المتجر حيث يتم توصيلها إليهم من قبل العمال بأنفسهم. هذا الخبر ذكّرني بـ "السوق العائم في بانكوك" ربما لم تسمعوا به من قبل، لذلك سيكون بين أيديكم قريباً فترقبوه بشوق كبير ففيه الكثير من الأكشن.

إشارة مرور تحتفل

أفلام

أحمر ..برتقالي.. أخضر هذه ألوان الإشارات المرورية التي نعلم جميعاً إلى ماذا تشير! ولكن ماذا لو كانت الإشارة تنتقل ما بين حركات مختلفة من الرقصات، عندها ماذا ستعني هذه الإشارات؟! هذا باختصار ما فعلته إحدى البلدات الألمانية إحياءً لذكرى الراحل إلفيس بريسلي وهو أحد نجوم العالم في الروك، والذي استمر بإصدار أعماله الغنائية برغم انضمامه للجيش الأمريكي. حيث قررت هذه البلد الاحتفال بهذا الذكرى من خلال إشارات المرور بحيث أنها لا تتحول للونين الأحمر والأخضر بصورة طبيعية، وإنما تظهر ظلالاً على هيئة بريسلي وهو يؤدي حركاته الراقصة الشهيرة. الفكرة غريبة من نوعها، أليس كذلك؟

حصل عليها

رياضة

قبل أسابيع تحدثنا عن اللاعب الهزيل الذي شكك المدربون في فترة من الفترات أن ينجح في أن يصبح لاعب كرة قدم ... مودريتش .. لم ينجح فقط في أن يتحول إلى لاعب محترف يسطر النجاح لفريقه في كل مباراة يدخلها بل استطاع أيضاً أن يكسر سيطرة عمرها عشر سنوات على جائزة الكرة الذهبية والتي كان يفوز فيها  ميسي أو رونالدو فقط لا غير .. الكرواتي لوكا مودريتش كان قد أمضى سنة مميزة الأداء سواء على صعيد لعبه مع فريقه ريال مدريد أو في حنكته في اللعب مع منتخب بلاده في نهائيات كأس العالم التي حصدت فيها كرواتيا على المركز الثاني بعد أن لعبت مع فرنسا المباراة النهائية ! والدا لوكا حضرا حفل التتويج الذي تم في العاصمة الفرنسية باريس فيما انهارت دموعهما وهما يتوجهان إلى المنصة لتهنئته بالنجاح.. صعب هو الصعود إلى سلّم النجاح .. لكن فرحته تذيب كل الصعاب و تجعل من الطريق مهما كان عسيراً رحلة ممتعة ..  

شجار شخصي

كوميديا

تشتهر القطط بحركاتها اللطيفة والمشاكسة.. لكن هذه القطة قررت أن تقوم بافتعال مشكلة مع خصم من نوع خاص.. القط الظريف وجد نفسه أمام قط يقوم بتقليد حركاته نفسها بشكل بدا له مستفزاً ويحتاج إلى رد فعل عنيف فقام بالقفز أمامه محاولا ً إخافته وإرعابه لكن دون جدوى ! المفاجأة كانت حين قرر أن يقوم صديقنا الذي تملكه الغضب بصفع القط الذي يقابله ليكشتف أنه من المستحيل الوصول إليه ليغرق صاحبه في الضحك من القط الذي يقاتل نفسه أمام المرآة .. المقطع الذي انتشر على مواقع التواصل حقق عشرات المشاهدات ورسم الكثير من الضحكات .. أحيانا نحن أيضاً نتصرف مثل بطل خبرنا اليوم نصطنع المشكلات من أشياء بسيطة لكن الحقيقة أنه عندما يصدر منَا فإنه لا يكون كوميديا ً على الإطلاق .. ما رأيكم أنتم أيها الأصدقاء ؟  

أسوان و أجاثا كريستي

زمردة

ترى ما الرابط العجيب الذي من الممكن أن يجمع كاتبة بوليسية إنجليزية مثل أجاثا كريستي و مدينة أسوان المصرية ..الجواب الذي لا يقل غموضاً وغرابة .. الرابط هو " كتراكت" !؟! كتراكت هو المكان الذي اختارته كريستي للإقامة فيه عندما قررت أن تكتب رواية بوليسية مصرية أسمتها " موت فوق النيل" المكان الذي يعد اليوم أحد أشهر الفنادق في مدينة أسوان المصرية يعد امتداداً لتاريخ طويل يتجاوز المائة عام من الضيافة المصرية الفاخرة والجميلة لضيوف من مختلف الطبقات والجنسيات .. الفندق كان قد بُني على الطراز الفيكتوري بروح مصرية مميزة جعلته أشبه بأحد قصور الحكايات .. ومما يزيد من جماله هو واجهته البحرية المطلّة على النيل التي تجعل من الآثار المصرية جزءاً من إطلالتك اليومية فيه ! للأماكن ذات التاريخ روح ساحرة تجعلنا نفكر كيف عاش من قبلنا وما الأشياء التي كانوا يفكرون بها.. وفي زيارتها أو القراءة عنها متعة وفائدة لا حدود لها .. ما رأيكم بذلك أيها الأصدقاء ؟

مليونير في الثامنة!!

بونبونا

بمساعدة والديه بدأت الحكاية !! قناة على اليوتيوب، الهدف منها تقييم ألعاب الأطفال وتصنيفها والحديث عنها بشكل لطيف وكوميدي وجذّاب دون أن تتوقع هذه الأسرة أن الأمر سيتطور إلى هذه الدرجة!! لعبة بعد لعبة كان عدد المشاهدات يزيد .. وعدد المتابعين يكبر.. وصل الأمر إلى أصحاب شركات الألعاب الذين وجدوا لدى" رايان "وهو اسم صديقنا ما جعلهم يدعمونه ليتابع الطريق! بمشاركة والديه أحياناً.. و بأفلام تتراوح مدتها من عشر دقائق إلى أربعين دقيقة يقدم " رايان " في كل مرة ما يشبه حكاية لطيفة تجذب الأطفال والكبارعلى السواء .. مع سياسة يوتيوب التي قررت أن يحصل أصحاب المشاهدات و المتابعة العالية على مردود مالي وجدت عائلة رايان نفسها أمام مفاجأة من العيار الثقيل! بمتابعين بلغوا سبعة عشر مليوناَ ومشاهدات وصلت إلى ست وعشرين مليار مشاهدة أبلغ " يوتيوب " العائلة أن أرباحهم وصلت إلى اثنين وعشرين مليون دولار فقط لا غير !! الأرباح يجب أن يتم إيداع 15% منها في حساب خاص برايان حين يبلغ من العمر ثماني عشرة سنة ! أفكار صغيرة قد تصنع نجاحات كبيرة بمفاتيح بسيطة لكن المهم هو التخطيط واتخاذ الخطوة الأولى..

بين الركاب!

أكشن

اختارت المستشارة الألمانية "أنجيلا ميركل" التي تلقب بالمرأة الحديدية التوجه إلى قمة العشرين، وهي القمة التي تضم الاقتصادات الدولية الكبرى في العالم، بطائرة عادية بعد عطل أصاب الطائرة الحكومية أجبرها على أن تعود أدراجها إلى ألمانيا بشكل اضطراري بعد إقلاعهم الأساسي بوقت قصير.. وقد تفاجأ ركاب طائرة تابعة لشركة طيران إسبانية بدخول مجموعة صغيرة إلى الطائرة قبيل إقلاعها بعشر دقائق ليكتشفوا بعد ذلك أنهم الوفد الألماني المشارك في القمة برئاسة ميركل نفسها.. الشاب الذي التقط صورة تناقلتها وسائل التواصل الاجتماعي عبّر عن دهشته عندما وجد نفسه وجهاً لوجه أمام ميركل التي تصادف مكان ركوبها بجانبه تماماً ليصل الوفد أخيراً بسلام إلى الأرجنتين مكان انعقاد القمة بعد تأخير بسيط نتيجة لما حصل.. أكثر ما لفتني في الخبر وجعلني أشاركه معكن هو فن إدارة الأزمة .. والمرونة التي يجب أن تكون جزءاً من حياتنا لنتمكن دوماً من تفادي أي طارئ ..إضافة إلى ترتيب الأولويات التي جعلت من "ميركل " وهي رأس الهرم السياسي الألماني تتنازل عن كل البروتوكلات الرسمية لأن الأولوية تكمن في الوصول .. لا في الطائرة التي ستقلها ..

جيب .. شاحنة هذه المرة

مغامرة

بعد ما يزيد عن عشرين سنة هاهي شركة " جيب " تكشف الستار عن شاحنتها الجديدة التي أطلقت عليها اسم "غلادياتور" في معرض في لوس أنجلوس في الولايات المتحدة الأميركية .. الشاحنة الجديدة تجمع بين سيارة الجيب التقليدية الرانجر مع فاعلية الشاحنات وقدراتها الكبيرة بما في ذلك المراوغة والسير في مختلف أنواع الطرقات، إضافة إلى قدرتها على السير في الماء بعمق يزيد عن سبعين سنتيمتراّ ! مغامرة جديدة تماماً تضعها جيب بين أيدي عشاق التجول والترحال مع مقاعدها الأربعة وصندوقها الواسع الذي يفسح المجال لرحلة جبلية متكاملة العناصر لاكتشاف الكثير. الشاحنة الجديدة من المتوقع أن تصل الأسواق في الربع الأول من العام القادم لتكون منافساً حقيقياً للسيارات المشابهة لها والمصممة من أكبر صانعي السيارات مثل فورد وتويوتا وشيفوروليه ونيسان. جميل هو عيش المغامرة لكن من قال إننا يجب أن ننتظر سيارة لنقوم بها .. أحياناً يكفينا لتحقيق الأمنية فيلم وثائقي وكتاب .. أليس كذلك ؟

الإنجاز الكبير!

علوم

يشبه الوزن الزائد السير وأنت تحمل أغراضاً ثقيلة .. لذا فإن أدق تشبيه لخسارة الوزن هو أن تصبح خفيفاً وهذا إنجاز يستحق كل التشجيع والدعم.. بطل اليوم كان قد لُقب في أحد الأيام أنه أسمن مراهق في العالم بوزن يزيد عن (230)كيلو غراماً رغم أن عمره لم يتجاوز الخامسة عشرة.. الأمر الذي جعله عاجزاً حتى عن الحركة والمشي مما استدعى تدخلاً طبياً وإرادة حديدية لإنقاذه .. بوجا وهو اسم صديقنا يحتفل هذه الأيام بخسارته لأول مائة كيلو من وزنه بعد حمية صحية وتدريبات رياضية أعادته رويداً رويداً إلى الحياة مستعيداً أخيراً القدرة على المشي والانطلاق خارج المنزل بعد انعزال طويل.. يقول بوجا إنه ورغم الصعوبات الكبيرة التي واجهها إلا أن الأمر استحق كل هذا التعب، وإنه سيتابع المسير بشكل صحي مدروس ليصل إلى الهدف الذي وضعه لنفسه .. مشوار الألف ميل يبدأ بخطوة .. المهم أن تكون هذه الخطوة صحية وصحيحة وباستشارة متخصصين لنصل إلى أهدافنا بكل تفوق ونجاح.

السامر في القائمة!

أبجد

لعلّ من أجمل الأشياء في حضارتنا العربية هو ذلك التراث الأًصيل الذي يجد مكانه دوماً بكل جماله وألقه .. "السامر" هو فلكلور تراثي أردني يجمع بين الرقص والغناء وقد تم إدراجه على قائمة التراث العالمي اليونسكو للتراث العالمي غير المادي. يشارك في "السامر" الصغار والكبار على السواء و يتجمعون في صفوف ليقوم كل فرد بدوره المحدد في تلك الرقصة التراثية الجميلة التي يتم أداؤها في الولائم وفي منزل أهل العريس في حفلات الزفاف. إضافة للرقص يضم السامر أبياتاً محددة من الشعر التي يتناقلها الراقصون التي تعد هي بذاتها تراثاً غنياً يضم الكثير من المعاني ويعبر عن الفرح والسلام والتعاطف بين الحاضرين.. من كلمات السامر هو ذلك الاستقبال البهيج الذي يُستفتح به عادة أمام الحاضرين لله يسيكو بالخير                      اضيوفن والمحليّة والمقصود با " ضيوفن " الضيوف .. أما المحليّة فهم أهل المنطقة والحي أول مسا للأجاويد                     ثاني مسا للكلية والأجاويد هم أهل الكرم أما الكلية فهم جميع الحضور والضيوف لترد المجموعة : هلا وهلا به يا هلا                    لا يا حليفي يا ولد لتبدأ بعد ذلك المبادلة الشعرية بأبيات طويلة وبرتم محدد يدخل الفرح في القلوب ويشعرها بالسعادة. رغم جمال الحداثة والتطور إلا أن لروعة التراث والحفاظ عليه قيمة غالية تجعله جزءاً من هويتنا والحفاظ عليه من واجبنا ومسؤوليتنا على السواء..

الدخول إلى موقع سبيستون


كما يمكنك الدخول عبر


أو يمكنك تسجيل حساب جديد