الغلاف
الأخبار

بلا طيور!

نشرة الأخبار

أخبارنا لهذا اليوم فيها طعام و شراب و لكن لا يوجد فيها طيور! ما القصة ؟ هيا نقرأها معاً... الشراب هو القهوة و غيرها من المشروبات الساخنة التي يقدمها الشاب الأردني "فادي أحمد" عبر سيارته الكلاسيكية فولكسفاجن خضراء اللون التي تصطف في أحد شوارع عمّان الأردنية. إذ قام الشاب البالغ من العمر (33 عاماً) بتحويل هذه السيارة إلى محل متنقل على الطريق متخصص بتقديم  المشروبات الساخنة على اختلافها من قهوة، و شاي، و أعشاب للمارة و لقائدي السيارات بصورةٍ خاصة. ربما يتطور الأمر مع هذه السيارة الكلاسيكية و تصبح مطعماً يقدم المأكولات الطازجة، من يدري؟ أما الطعام فهو ما حدث مع الشابة المصرية "مروة عبد الجواد" التي أصبحت صاحبة أول مطعم نباتي مصري في مدينة إسطنبول، بعد أن قدِمت منذ أكثر من عامين إلى تركيا للسياحة، ثم تعاونت هي و زوجها في إنشاء مطعم "كيم كوم" النباتي الذي بدأ بتقديم وجبات مصرية مع إضافة بعض النكهات المتنوعة الجديدة و بأسعار زهيدة، و بعد محاولات عديدة نال المطعم شهرة واسعة بسبب الإقبال على طبق الكُشري المصري التقليدي الذي لقي رواجاً كبيراً بين الأتراك من محبي الطعام النباتي. أخبرونا هل تحبون الكُشري؟ أم أنكم لم تسمعوا به من قبل؟ بعد الشراب و الطعام، دعونا نودع  طيور الكناري و البرقش و الببغاوات من أقفاصها الصغيرة الموجودة في سوق الطيور في باريس. إذ أصدرت الحكومة قراراً بإغلاق هذا السوق الذي يعود تاريخه إلى القرن الـ 19 على اعتبار أنه ليس ملائماً للعصر الحالي، و بسبب حملة شنت ضده من منظمة معنية بحقوق الحيوان و خطط لتجديد الموقع أدت إلى اتخاذ مجلس المدينة قراراً بإغلاقه. يقام السوق أيام الأحاد على نهر السين، و يجذب السيّاح و سكان باريس،  و من المتوقع أن يتم إغلاقه بعد تجديد سوق الزهور الذي سيكون في الموقع نفسه، و ذلك ما بين 2023و2025 و حتى ذلك الحين يمكنكم أصدقائي شراء ببغاء أو عصفور الكناري أو أي نوعٍ من الطيور المغردة التي تفضلون اقتناءها. نلقاكم بنشرة أخرى... ابقوا بخير ... إلى اللقاء  

أخبار على الزلاجة

نشرة الأخبار

أخبارنا لهذا اليوم قادمة إليكم عبر الزلاجة كي تحمي نفسها من الثلج الكثيف الذي تحمله على كتفيها، هيّا لنتزلج معها و نعرف قصة هذا الثلج و ماذا في جعبته من أخبار نبدأها من النرويج التي تشهد في الأيام الأخيرة ندرة في تساقط الثلوج المتزامن مع حجر كورونا المنزلي، مما جعل النرويجيين يشعرون بالإحباط و خاصة أنهم معتادون على الثلج و اللعب به كل عام، لكن السلطات المعنية قررت إحضار الثلج لمنتظريه عبر شاحنات قلابة، إذ قامت بنقله إلى قلب أوسلو و ملأت الحلبات و مسارات الحدائق به، و تحولت الملاعب المغظاة بالعشب الأخضر إلى ساحات جليدية يلعب بها الصغار و الكبار. في القدس الشرقية الأمر كان مختلفاً بعض الشيء فالثلوج ملأت المكان و لكنها قادمة من السماء لا من الشاحنات القلابة، فقد اكتست القدس مؤخراً حلة بيضاء بهيّة بسبب التساقط الكثيف للثلوج لأول مرة منذ سنوات. و قد سارع فلسطينيون المدينة إلى اللهو بالثلج بعد منتصف الليل خشية ذوبانه في ساعات الصباح، كما تناقل آخرون عبر منصات التواصل الاجتماعي مشاهد التساقط الكثيف للثلوج على أماكن مختلفة، بما في ذلك المسجد الأقصى و قبة الصخرة المشرفة.   الثلج يكسو اللوحات أيضاً، فقد حقّق فنان هاوٍ يدعى " يان بيكو " في فنلندا نجاحاً هائلاً بتحقيقه رسمة عملاقة حفرها بوساطة خطاه في الثلج بمساعدة عدد من المتطوعين، مستقطباً جمهوراً واسعاً. الرسمة تقع في دائرة قطرها 160 متراً من المساحة المكسوة بالثلج، و قد بدت من الأعلى كأكبر رسمة في الثلج، و لا يمكن لمس جمالها من الأرض، فلا تظهر تفاصيلها إلا من ارتفاع، فتنكشف خطوطها المتداخلة على شكل دوائر ماندالا عملاقة. صمم بيكو اللوحة على الحاسوب أولاً ثم جنّد متطوعين في صفوف مجموعة من هواة السير بأحذية الثلج، فاستخدموا حبالاً لرسم دوائر على الثلج تنسخ رسمة مطبوعة على خريطة، و قد قضوا في ذلك 3 ساعات و هم يمشون و يضحكون تحت شمسٍ شتائية و درجة حرارة تبلغ 10 تحت الصفر. أخبرونا هل هطلت الثلوج في بلادكم؟ و هل زاركم هذا الضيف الأبيض الخفيف؟

من ثلاث دول

نشرة الأخبار

تتقن الأخبار فن التنويع، و لا أحد يستطيع تخمين ما الذي تحمله لنا كل لحظةٍ و ثانية من منوعات و غرائب و أحداث تموج العالم شرقاً و غرباً، في هذا اليوم جمعت النشرة لنا أخباراً من كازاخستان و الأردن و الولايات المتحدة الأمريكية، و لكل منها قصة مختلفة... فقد شهدت كازاخستان هذا العام شتاءً قاسياً أسفر عن ظهور بركان جليدي في منطقة ألماتي، بلغ ارتفاعه حوالي 13.7 متراً، و هو يشبه البراكين الصخرية التي تنفث الحمم من باطن الأرض، إلا أنه ينثر الماء في الغلاف الجوي و يتجمد عند سقوطه مرة أخرى على السطح، و هكذا وبمرور الوقت يتشكل هيكل جليدي مجوف مذهل يتنامى مع الرذاذ المائي المتطاير المتجمد. يمكن رؤية براكين مماثلة لهذا البركان في الولايات المتحدة، حيث تندفع المياه من البحيرة تحت الغطاء الجليدي، مما يخلق أكواماً من الجليد، كما يمكن رؤيتها في الفضاء الخارجي أيضاً، كالذي اكتشفه العلماء عام 2016 على كوكب بلوتو.   إلى الأردن و إلى منزل "بتول العمري" ذات 16 عاماً التي تعلقت بالرسم منذ طفولتها، لتصبح أصغر رسامة تشكيلية محترفة في الأردن، كما حصلت على المركز الأول في مسابقة للرسم على مستوى مدارس المملكة، مسجلة مرتبة التميّز. بتول تعرف كيف تقسم وقتها ما بين مراجعة الواجبات المدرسية، و قراءة القرآن و حفظه الذي أتمت منه 15 جزءاً، أما بقية الوقت فهو مخصص للإبداع و الابتكار بالرسم و تعلم الجديد من خلال قنوات اليوتيوب التي تعتمد عليها في تعلم الرسم و إتقانه. أما في الولايات المتحدة فالخبر فيها عن ميشيل أوباما، زوجة الرئيس الأميركي الأسبق باراك أوباما، التي أعنت أخيراً عن عزمها تقديم برنامج لطعام الأطفال في 16 مارس/آذار القادم. البرنامج سيكون بعنوان "وافلز + موتشي (Waffles + Mochi)" حيث ستكتشف و تطبخ و نتناول طعاماً لذيذاً من جميع أنحاء العالم. يهتم البرنامج بمساعدة الأطفال على بناء عادات صحية و مساعدة العائلات المحتاجة في الطهي بمكونات طازجة في المنزل. و الآن انتهت جولتنا، و حان دورنا أن نسألكم؟ ما أخباركم؟ و أخبار إنجازاتكم؟ و ما نتيجة امتحاناتكم؟ ننتظر إجاباتكم بشوق، فشاركونا بها على المنتدى.

افتحوا الجريدة

نشرة الأخبار

أخبار جديدة فهيا نفتح الجريدة و نقرأ ما جاء فيها من منوعات فريدة الصفحة الرئيسة مكتظة بالعناوين البارزة، فهيا نقرأها معاً  أصغر فنانة تشكيلية في مصر تبدع لوحات رائعة رسام مغربي يبدع في رسم لوحات بأعواد الآيس كريم. عاصفة رملية تجتاح جبال الألب و تغيّر لونه إلى البرتقالي. لنقلب الصفحات و نقرأ مزيداً من المعلومات. الطفلة المصرية "شهد رضا المهدي" ذات العشرة أعوام، تظهر كرسامة تشكيلية تستضيفها وسائل الإعلام المحليّة في مصر بسبب موهبتها الفريدة بالرسم، التي تعلمتها من رسامين كبار عبر موقع اليوتيوب، مستفيدة من عطلتها التي قضتها في المنزل بسبب فيروس كورونا. تفضل شهد رسم البورتريه و تحب الخوض في رسم تفاصيل الوجه و الشعر و العيون، فضلاً عن هوايتها برسم المشاهير مثل: نجيب محفوظ، و شارلي شابلن، و غيرهما. و هي تطمح إلى تعلم رسم المناظر الطبيعية خلال الفترة المقبلة، و المشاركة في مسابقات أكثر، كما تحلم أن تصبح فنانة تشكيلية كبيرة. البداية المحرقة تنبئ عن نهايةٍ مشرقةٍ و هو ما نتمناه لك يا شهد. رسامنا الثاني في نشرة اليوم فنان مغربي صاحب خيال واسع و أنامل مبدعة، يحتفظ بأعواد المثلجات و يحولها إلى لوحاتٍ فنية تحمل تقاسيم وجوه شخصيات شهيرة. يدعى الفنان عبد الله دغالي، و هو يسعى لابتكار أسلوب خاص يقوده نحو التميز، لذا فهو يستخدم أدوات بسيطة غير مكلفة، و يترجم أفكاره و يمارس هوايته للرسم عبر عيدان المثلجات، بعد أن يحولها إلى لوحة صغيرة مربعة في تجربة فنية متفردة. تعلمنا الأخبار كل مرة أننا قادرون على جعل الأشياء البسيطة أحداثاً مميزةً، و لو كان هذا الشيء عود مثلجات نلقيه عادةً في سلة المهملات!   من الرسم إلى الطبيعة التي رسمت رسمتها البرتقالية على جبال الألب، إذ اجتاحت عاصفة رملية قادمة من الصحراء الكبرى منتجعات التزلج على الجليد في جبال الألب و صبغت الثلوج البيضاء باللون الصحراوي البرتقالي، و غطت الرمال مسارات التزلج على الثلوج في منتجعات التزلج الريفية في سويسرا، و حولت سماء البلاد إلى اللون الأصفر أو البرتقالي.   دعونا نشاهد الرسومات المرفقة بالصور و نستمتع باللمسات الإبداعية في كل منها، و لنتشارك آراءنا فيها على المنتدى. أغلقوا الجريدة و انتظرونا في نشرةٍ جديدة... إلى اللقاء

استمعوا لها

نشرة الأخبار

 وصلت أخبارنا فافتحوا لها أبوابكم و أجلسوها على أرائكم و استمعوا لما تقوله لكم... أول ما أحمله لكم أصدقائي من أخبار هو أن الكعبة المشرفة قد شهدت مؤخراً تعامد القمر فوقها لأول مرة 2021، في ظاهرة فلكية وصفها كثير عبر السوشيال ميديا بالأجمل. و قد ظهر قرص القمر متوهجاً في طور البدر فوق الكعبة المشرفة مباشرة، و بقي 24 ساعة فوق الأفق، مثل شمس منتصف الليل في الصيف، و ظل مشاهداً في السماء لبقية الليل حتى غرب مع شروق شمس اليوم التالي. و وفقاً لرئيس الجمعية الفلكية فإنه يمكن الاستعانة بهذه الظاهرة لمعرفة اتجاه القبلة، حيث يمكن للقاطنين في المواقع البعيدة عن المسجد الحرام الاعتماد على اتجاه القمر الذي يشير لمكة المكرمة بشكل يضاهي دقة تطبيقات الهواتف الذكية.   خبري الثاني يذكرنا بزاوية "قياسي" و ما فيها من أرقام من موسوعة غينيس التي دخلها مؤخراً رجل الأعمال الهندي المقيم في الإمارات "رامكومار سار أنجاباني"، فقد حقق رقماً قياسياً جديداً لأكبر بطاقة تهنئة منبثقة بمناسبة الذكرى الـ15 لتولّي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مقاليد الحكم، إذ تضم البطاقة مجموعة صورٍ للشيخ، و تمتدّ على مساحة 8.20 مترات مربعة. يذكر أن هذا الرقم ليس هو الأول في تاريخ "رامكومار" بل هو التاسع عشر الـ19، ما يجعله صاحب أكبر عدد من الأرقام القياسية في موسوعة غينيس على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي و الهندي.   قبل أن أغادركم أصدقائي خذوا مني هذا الخبر الثالث و الأخير الذي يقول: إن ولاية أوكلاهوما الأمريكية قد شهدت مؤخراً حفلاً موسيقياً خاصاً، حضره الجمهور في فقاعات هوائية، بسبب الإجراءات الاحترازية المتبعة أثناء جائحة كورونا. تتسع الفقاعة الواحدة لـ 3 أفراد، و قد تم نشر مقطع تعليمي يشرح كيفية التعامل مع الفقاعات الهوائية الموجودة، منها قدرة الشخص على تدوير الفقاعة الخاصة به و فك ضغطها عند الباب للمغادرة، كما يمكن إزالة الكمامة أثناء الوجود داخلها، و غيرها من القواعد الأخرى. اسمحوا لي بالمغادرة الآن، فلدي كثير من المهمات الأخرى يا أصدقاء

عبر مذياع الجدة

نشرة الأخبار

بدأت أخبارنا لهذا اليوم، و ها نحن ذا نسمعها معاً عبر مذياع جدتي التي لا يمكن أن نهمس همسةً واحدةً و هي تستمع إلى نشرته اليومية، و بما أننا صامتون فلمَ لا نسمعها باهتمام، فهيا بنا ... نشرة الثامنة صباحاً من إذاعة سبيستون الدولية أهلاً بكم أعزائي استقبلت سلطنة عمان عبر مرافئ ميناء خصب مؤخراً أكبر سفينة خشبية في العالم، إذ يبلغ طولها 91.47 متراً و عرضها 20.41 متراً، و قد دخلت هذه السفينة التي تدعى "عبيد" موسوعة غينيس للأرقام القياسية. يعود سبب تسميتها إلى عبيد جمعة بن ماجد الفلاسي، و هو بحّار و صانع سفن إماراتي.   أظهر فنان مغربي يدعى "عز الدين الحسني" من مواليد حي شعبي بمدينة سلا القريبة من العاصمة المغربية الرباط، إبداعاته في مجال فن المصغرات أو المنمنات، الذي يقوم على تحويل الأشياء إلى قطع متناهية بالصغر و الإتقان، باستخدام قليل من بودرة البُن و مسحوق سكر أبيض التي يحولها بيديه البارعتين إلى تراب و ثلج يصنع منها مجسّماً يحاكي الواقع. اكتسب الحسني خبرته بنفسه، و طوّع ما توفر لديه من مادة خام بحسه و حدسه، من غير أن يلتحق بمعاهد خاصة تعلمه أصول هذا الفن، بل اعتمد على ملاحظته و صبره و إصراره، كما استلهم من حياته و واقعه الشيء الكثير و انعكس ذلك من خلال أعماله التي تصوّر ثقافة المغرب و عاداته مثل توصيف الحمام أو الفرن، و باستخدام الإسفنج الملون، و وبر الصوف، و ورق الألومنيوم، و الأسلاك، و غيرها.   من عز الدين ننتقل إلى الطالب أحمد نبوي صاحب الموهبة الكبيرة أيضاً الذي استطاع تنفيذ لوحة لآية الكرسي بخط يده مستغرقاً بذلك  27 يوماً و 243 ساعة عمل. يستيقظ أحمد من النوم مبكراً و يذهب إلى كليته ثم يعود لاستكمال لوحته البهية. نختم نشرتنا بخبر بعيد عن الإبداع قليلاً و قريب من الاكتشاف كثيراً، إذ اكتشف مؤخراً في قاع البحر المتوسط، بالقرب من مدينة نابولي الإيطالية جثة حوت يبلغ طوله 20 متراً، و وزنه 70 طناً، مما يجعله الأكبر من نوعه من الحيتان التي علقت و ماتت في البحر المتوسط، و ما تزال التحقيقات جارية في شأن موته و لم تصل بعد إلى نتيجة. نشرتنا انتهت، لكم من فريق الإعداد أطيب التحيات، إلى اللقاء

أخبار زمردية

نشرة الأخبار

بدأت رحلتنا في أخبار كوكب "زمردة" فأهلاً بكم أصدقائي و صديقاتي. أخبارنا في هذا الكوكب ستنتقل ما بين الكندية "جينيلا ماسا" إلى السورية "سارة" و بعدها إلى المصرية "ريم" و لكل منهن حكاية مختلفة. و نبدأها بالترتيب، إذ عُينت الكندية جينيلا ماسا مؤخراً كأول مذيعة محجبة في شبكة "سي بي سي نيوز" الكندية، متغلبةً بذلك على مجموعة من الصعوبات - لم تكن باليسيرة أبداً-  بحسب وصفها، منها ما هو نفسي و منها ما هو بسبب القوانين المتبعة في كندا، بالإضافة إلى تعرضها إلى التفاعلات السلبية حيال ظهورها على الشاشة بالحجاب. لم تقابل ماسا هذه الضغوط بالانسحاب بل ضاعفت جهدها و حققت ما تصبو إليه فعلاً.   أما السورية "سارة كيالي" فهي الطفلة السورية المقيمة في ريف إدلب، فقد نالت المركز الأول عالمياً في مسابقة الحساب الذهني التي نظمتها منظمة " أسيدا" (ACIDA)  الصينية. تبلغ سارة من العمر ثماني سنوات، و قد استطاعت التفوق على أكثر من 6 آلاف طفل من 20 بلداً، و قد شاركت في مسابقتين للحساب الذهني في الصين و تايوان، كما أنها تحفظ 9 أجزاء من القرآن الكريم. تطمح سارة إلى أن تصبح عالمة رياضيات، لتنجز اختراعات يستفيد منها الجميع. وفقك الله يا "سارة" و نرجو لك مستقبلاً رائعاً تحققين به ما تتمنينه فعلاً. بقي لدينا المصرية "ريم" فما قصتها؟ ريم طفلة تعلم الأطفال في أحد شوارع مصر، مما جعلها تعرف بلقب "معلمة الشوارع" أو "مس ريم" فقد تطوعت هذه التلميذة في الصف الأول الإعدادي بتعليم أطفال قريتها عبر لوح تبرع به أحد الجيران. تعلم ريم حوالي 25 طفلاً مقسمين على مجموعات و تدرسهم اللغة العربية و الإنجليزية و الرياضيات و بعض الأجزاء من القرآن الكريم، و ذلك بمواعيد ثابتة من الواحدة ظهراً حتى غياب الشمس. لم تكن هذه المدرسة المتواضعة لتصل إلينا لولا عدسة مصوّر الشارع محمد نصر، الذي التقط لها صوراً و هي تدرس التلاميذ، فحققت انتشاراً واسعاً على منصات التواصل الاجتماعي. أخبارنا اليوم تبث في روحنا الطموح و تشعل رغباتنا في تحقيق المزيد مما نصبو إليه مهما اعترضتنا الصعوبات و مهما كثرت في طريقنا العوائق، أليس كذلك؟

جديد هنا وهناك

نشرة الأخبار

أهلاً بكم في نشرة أخبارنا الأسبوعية التي تتضمن الجديد من هنا و هناك. من أول ما جاءنا في النشرة، هو أن حذاءً جديداً سيكون عدتنا في المستقبل للتوجيه و للإضاءة في الظلام، و لاكتشاف المواد الكيميائية الخطرة أيضاً، إذ سيكون مجهزاً بأربطة فيها عشرات من مصابيح ليد "متناهية الصغر" و منسوجة في أليافها. الأحذية من صنع الباحثين من جامعة "نوتينغهام ترنت" و شركة "كنيتيك" (QinetiQ) لتكنولوجيا الدفاع، و أربطتها محمية بصمغ مقاوم للماء، و يمكن غسلها بالكامل فضلاً عن كونها تدوم لوقت طويل. و قد تكون هذه الأحذية وسيلة رائعة للعدائين أو راكبي الدراجات حيث ستتعزز رؤيتهم في ليالي الشتاء المظلمة.   خبرنا الثاني عن الطالب المصري "حمد حسين زناتي" صاحب الـ (15 عاماً) الذي نال المركز الأول في مسابقة أفضل فكرة تعليمية إلكترونية في اليابان، بعد منافسة مع نحو 2500 طالب من المرحلتين الإعدادية و الثانوية من مدارس يابانية مختلفة. فكرة مشروع حمد تفوقت على أكثر من 1122 مشروعاً تم تقديمها ضمن فعاليات مسابقة "إنجيد سوميت 2020 التعليمية" باليابان. باسم سبيستون و باسم شباب المستقبل جميعهم نبارك لحمد مركزه الأول و تفوقه الرائع في المسابقة. و لأن النشرة لا تحلو بلا طعام، فقد أعددنا لكم خبراً شهياً عن المسخن الفلسطيني، الذي نشر عنه مؤخراً "الشيف الأردني عمار العجو" مقطع فيديو و هو يعده على شكل خارطة لفلسطين، إذ قدم العجو على قناته مقطعاً مصوراً مع أبنائه الذين شاركوه في تنظيف الدجاج و تقطيع البصل، إضافة إلى باقي الخطوات حتى تقديمه. و قد تعمّد تقديم المسخن على طبق بشكل خارطة فلسطين، تأكيداً على جذور الأكلة و حفاظاً على هوية الطعام، كونه يعد من الأكلات الفلسطينية التراثية التي تعتمد على طهو الدجاج بالزيت و السماق، و مده فوق الخبز الفلسطيني (الطابون) مبللاً بالزيت. هل تعرفون هذا الطبق و هل تذوقتوه من قبل؟   نختم نشرتنا مع شجرة "تنوب سيتكا" التي تعيش وحيدة و منعزلة على بعد حوالي 700 كيلومتر جنوب نيوزيلندا، إذ تعد هذه الشجرة الأكثر بعداً في العالم، و لكنها برغم ذلك تتغلب على العناصر المحيطة من رياح برية قادمة من القطب الجنوبي و تنمو بمفردها، مما جعلها لغزاً محيراً للعلماء و لا يعرفون إلى الآن ما عمرها و منذ متى تمت زراعتها. نشرتنا انتهت و لكن الأخبار لا تنتهي فانتظرونا دوماً ... دمتم بأمان الله

نشرة أول العام

نشرة الأخبار

يبدو كتاب 2021 من عنوانه كتاباً ملوناً و جميلاً، هذا ما ظهر من خلال نشرته التي نستفتح بها موسمنا الجديد من المقالات و الأخبار. تقول نشرة أول العام إن "ريان كاجي" الطفل الأميركي الذي يمتلك قناة "عالم ريان و التي يتابعها 27.7 مليون مشترك و الذي يعد من أكثر الأشخاص دخلاً على منصة يوتيوب" لا يزال يحافظ على مرتبته الأعلى دخلاً للعام الثالث على التوالي، فقد حقق ربحاً بلغ 29.5 مليون دولار، بالإضافة إلى 12.2 مليار مشاهدة. يقدم الطفل ريان للملايين من متابعيه مقاطع فيديو متنوعة عن مراجعة الألعاب، و قصصاً عائلية، إلى جانب تجارب عملية ذاتية الصنع في المنزل، و التي تلقى اهتماماً واسعاً من قبل الأطفال تحديداً.   من ريان ننتقل إلى "بومبي" المدينة الإيطالية الأثرية المدفونة في ثوران بركاني وقع عام 79 للميلاد، و التي اكتشف علماء الآثار فيها مؤخراً متجراً لبيع الأطعمة و المشروبات الساخنة للمارة الرومان. عُرف المتجر باسم "ترموبوليام"، و بداخله آثار تعود لما يقرب من ألفي عام، و منضدة بواجهة مزينة بلوحات جدارية ذات ألوان زاهية، بعضها به صور حيوانات وطيور كانت جزءاً من مكونات الطعام المباع. كما عثر علماء الآثار أيضاً على وعاء شراب برونزي مزخرف، يُعرف باسم باتيرا، و أوانٍ خزفية تستخدم لطهي الحساء و قوارير و غيرها.   دعونا نتجه الآن إلى تونس و تحديداً إلى ورشة الأخوين العشي التي يقوم أصحابها بامتهان حرفة صنع دمية إسماعيل باشا. الدمية عبارة عن مجسمات لشخصية القائد العسكري إسماعيل باشا الذي شارك في معركة حلق الوادي سنة 1574، و التي أنهت الاحتلال الإسباني للبلاد، فخلده الأخوان العشي منذ الستينيات في شكل دمية شهيرة في المسرح التونسي تدعى "دمية إسماعيل باشا". تلقى المهنة رواجاً و إقبالاً من قبل الجمهور الذي يفضل هذا النوع من الفن الشعبي و الذي ازدهر عقب سقوط الخلافة الأندلسية ازدهاراً كبيراً.   أما الفرنسي "رومان فاندندورب" فمعه سنختم نشرة اليوم، إذ استطاع أن يظل مغموراً لمدة ساعتين و35 دقيقة و43 ثانية في حجرة زجاجية مليئة بمكعبات الثلج حتى رقبته، متجاوزاً الرقم القياسي العالمي السابق بفارق 40 دقيقة، مما جعله يتجاوز الطاقة الإنسانية للتحمل. انتهت نشرتنا الأولى لهذا العام و لهذا اليوم، نلقاكم على خير

النشرة الأخيرة

نشرة الأخبار

هل تتوقعون عن ماذا ستكون نشرتنا الأخيرة لهذا العام؟ ستكون عن كراسٍ أربعة و عن تفاحٍ من نوع جديد و عن تغيّر مفاجئ في لون بحيرة في الهند! و في التفاصيل إليكم ما جاء في النشرة الكراسي الأربعة هي كراسٍ خشبية مكسورة  في متحف اللوفر بيعت بأكثر من مليون دولار! السبب في بيعها بهذا السعر هو أنها صنعت عام 1778 و أنها كانت للأخ الأصغر للإمبراطور الفرنسي لويس السادس عشر، شارل العاشر، و قد صنعت لتأثيث حجرة نومه الشهيرة في "قلعة باجاتيل" الفخمة في العاصمة باريس، و هي مصنوعة من الخشب المطلي بالذهب، مع منحوتات لأغصان الغار، و صانعها هو جورج جاكوبس و النحات جان بابتيست رود. إذا عرف السبب بطل العجب، أليس كذلك؟    عن التفاح الجديد تقول نشرتنا إن بريطانياً عاشق للطبيعة قد عثر "بالصدفة" على نوع غريب و"جديد تماماً" من التفاح، و ذلك خلال تجوله في منطقة ريفية قريبة من مقاطعة ويلتشير. لم تكن التفاحة مثل أي تفاحة مألوفة من قبل، و قد سقطت من شجرة قديمة لا يقل عمرها عن 100 عام. و عندما عرض الرجل التفاحة على العلماء، أكدوا له أن الثمرة نتجت عن "طفرة طبيعية"  ولم تتعرض لعملية تهجين اصطناعية، و بعد حصوله على "تأكيد العلماء"، قال توماس إنه يأمل أن يسجل هذه التفاحة بشكل رسمي، و أن تطلق تسمية خاصة عليها.   خبرنا الأخير في نشرة اليوم و في عام 2020 ستكون عن بحيرةٍ "لونار" الهندية التي اصطبغت مؤخراً باللون الوردي، في ظاهرة حيّرت الناس في البلاد.  يزيد عمر البحيرة عن 50000 عام، و يعتقد الخبراء، أن تغيير لونها إلى الوردي أو الأحمر، من المحتمل أن يكون ناجم عن زيادة الملوحة في الماء، أو بسبب وجود طحالب فيها، أو الأمرين معاً. أخبارنا في 2020 انتهت و أخبارنا في 2021 تنتظركم على أحر من الجمر، فإلى اللقاء في العام القادم

عربياً وأوروبياً

نشرة الأخبار

مرحباً بكم في نشرتنا المنوعة أصدقائي في جعبتنا الكثير من غرائب العالم المتنوعة التي تحدث في الشرق و الغرب، و سنبدأ من بلادنا العربية و من قطر تحديداً التي بدأ فيها مؤخراً استخدام دراجات السكوتر الإلكترونية كوسيلةٍ للتنقل داخل جزيرة اللؤلؤة الاصطناعية. أطلقت شركة مواصلات "كروة" القطرية هذه الفكرة رغبة في الاعتماد على الطاقة النظيفة و تقديم حلول حديثة للتنقل في قطر، و ستكون مقدمةٌ لانتشار هذه الخدمة في عدد كبير من الأماكن لا سيما بالقرب من محطات مترو الدوحة و في مدينة لوسيل و غيرها من المواقع.    و عربياً أيضاً في مصر شاب موهوب يدعى إبراهيم بلال أبدع باستخدام مجهر (ميكروسكوب) و بعض أدوات النحت و أقلام الرصاص، تماثيل فرعونية مميزة على الرؤوس الصغيرة لأقلام الرصاص. و استوحى إبراهيم هذه النوعية من الفن من فنان تايواني شاهد أعماله على الإنترنت، مما جعله يقرر اعتماد هذه الوسيلة لتسليط الضوء على التاريخ المصري القديم بأسلوب فريد.   أوروبياً لدينا خبران من وحي فيروس كورونا الأول من إستونيا التي خاض فيها ما يزيد على 500 سباح في مياه شبه متجمدة بميناء تالين عاصمة البلاد، ضمن سباق تتابع شتوي طويل للتغلب على الملل من قيود فيروس كورونا. و قد قطع كل سباح من المشاركين البالغ عددهم 505 مسافة 25 متراً داخل حوض لبناء الغواصات، و استغرقوا 4 ساعات و 50 دقيقة.   أما الخبر الأوروبي الثاني و الأخير في نشرتنا فهو ما أعلنته مؤخراً إحدى حدائق الحيوان في برشلونة أن أربعةً من الأسود، التي تضمها أصيبت بفيروس كوفيد و تماثلت للشفاء. و أوضحت حديقة المدينة في بيان أن القائمين على رعاية الأسود الأربعة رصدوا الشهر الماضي "عوارض تنفسية خفيفة" لدى 3 لبؤات تبلغ 16 عاماً، و أسد ذكر في الرابعة من عمره. نشرتنا انتهت، أما مفاجآتنا فإنها لا تنتهي فكونوا على انتظارها دوماً.

أيام وأخبار عالمية

نشرة الأخبار

مع النشرة نطل عليكم من جديد...  فأهلاً بكم شباب المستقبل في كل مكان. لو زرتم مدينة كربلاء العراقية، لا تعجبوا أصدقائي إذا دخلتم إلى مطعم "روبو شيف" و لم تجدوا نادلاً يسألكم عن طلباتكم بل رأيتم عوضاً عنه إنساناً آلياً يتنقل بصينية أطباق الطعام، و يقوم بتوصيل الطلبات للطاولات واحدة تلو الأخرى، و ذلك لأنكم في أرجاء أول مطعم ذكي في المدينة. إذ قام المطعم ضمن الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا، بتجهيز إنسان آلي لتوزيع الطلبات  مع تجهيز طاولات تفاعلية، تمكن الزبائن من طلب الطعام من خلالها، و لعب مجموعة متنوعة من الألعاب خلال فترة الانتظار. يبدو الأمر مسلياً، أليس كذلك؟    و من كربلاء إلى الأيام العالمية البارزة خلال هذا الشهر و منها: "اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة" الذي يوافق اليوم 3 ديسمبر/ كانون الأول من كل عام، و الذي نظمت فيه مجموعة من المعلمات في قطر جدارية إلكترونية تهدف إلى دعم ذوي الإعاقة و أسرهم و المساعدة في دمجهم مع المجتمع. تتضمن الجدارية العديد من المعلومات الخاصة عن ذوي الإعاقة و قدراتهم على خدمة مجتمعهم، مع فيديو لمؤثرين قطريين لتعريف المجتمع بحقوق ذوي الإعاقة. تمكّن الجدارية الجميع من كتابة تعليقات لأصدقائهم أو لأقاربهم من ذوي الإعاقة يعبرون فيها عن أهميتهم في حياتهم و مدى حبهم و ارتباطهم بهم. اليوم العالمي الثاني هو "اليوم العالمي للتطوع" الذي يوافق الخامس من ديسمبر من كل عام، الهدف من هذا اليوم هو تطوير فكرة العمل التطوعي و خلق جو حسن بين العمال و شكرهم على مجهوداتهم إضافةً إلى زيادة وعي الجمهور حول مساهمتهم في المجتمع. ختام نشرتنا مع الصياد التايلندي المحظوظ و وصف بذلك لأنه عثر على قطعة عنبر قذف بها الموج على الساحل، وظنها في البداية صخرة إلا أنها كانت أكثر من ذلك بكثير فهي أكبر قطعة عنبر في العالم يبلغ وزنها مئة كيلوغرام، و يقدر ثمنها بحوالي 3.2 ملايين دولار. و للفائدة أصدقائي فإن العنبر يعد من الإفرازات التي تخرج من الحيتان، و يستخدم في صناعة أغلى أنواع العطور العالمية. انتظرونا في أخبارٍ قادمة ...إلى اللقاء

من السويد إلى تويتر

نشرة الأخبار

أخبروني كيف سيكون شعوركم لو أنكم استيقظتم صباحاً و وجدتم السماء بلون أرجواني غريب؟ هل ستغلقون النافذة هرباً من المنظر؟ أم ستبحثون في الشابكة عن خبر يذهب بفضولكم حيال هذه الظاهرة الغريبة من نوعها؟ الخيار الأرجح هو الثاني، لذا سنجيب عن تساؤلكم و نخبركم عن سبب لون السماء الأرجواني، الذي حصل فعلاً في بلدة  تريليبورغ السويدية، حيث استيقظ سكانها و تفاجأوا بمنظر السماء الأرجواني الغريب من نوعه. يعود السبب في هذا اللون إلى إحدى مزارع البندورة التي تعتمد في إنتاجها على نظام الطاقة الاقتصادي الذي يؤدي إلى انبعاث ضوء أرجواني. الظاهرة ليست جديدة من نوعها، بل هي تتكرر ليلاً و هو ما جعل سكان البلدة يشتكون منها لأنها تجعل الضوء ينبعث صوب بيوتهم. و بحسب الخبراء فإن هذا الضوء مفيد للزراعة، كما أنه يساعد أيضاً على تمديد موسم إنتاج الطماطم.    والآن هيا إلى اليابان و إلى أخبار كورونا التي لم نسمعها منذ مدة طويلة، ففي هذا الكوكب الآسيوي، بدأت سلسلة "ماسك.كوم" التابعة لشركة كوكس ببيع الأقنعة المصنوعة يدوياً بهدف إدخال البهجة على اليابانيين، و تحفيز المبيعات في صناعة الأزياء. الكمامات الجديدة مرصعة بالألماس و اللآلئ و يبلغ ثمن الواحدة منها (9600 دولار). تهدف الشركة من خلال هذه الخطوة إلى إنعاش صناعة المجوهرات و النسيج، في إطار مشروع للمساعدة في إنعاش اليابان. منذ قراءتي للخبر و أنا أفكر بشكل هذه الكمامة و هل ستحميني فعلاً من أثر الفيروس... تخيلوا ذلك معي بعد مشاهدتكم لصورتها المرفقة أسفل النشرة. نختم النشرة بخبر إعلان شركة تويتر عن إعادة الشارة الزرقاء التي ترمز إلى توثيق الحسابات مطلع العام المقبل، كما أعلنت عن إرشادات جديدة تماماً لمستخدمي تويتر، الذين يبحثون عن تلك الشارة الزرقاء الصغيرة. نظام التوثيق الجديد سيطرح في "أوائل عام 2021"، و سيشمل الحسابات الحكومية، والشركات، والعلامات التجارية، والمؤسسات غير الربحية، ووسائل الإعلام الإخبارية والترفيهية والرياضية، والناشطين، والمنظمين، بالإضافة إلى ما تسميه تويتر "الأفراد المؤثرين الآخرين". نودعكم الآن بعد أن زرنا معاً السويد واليابان، و شركة تويتر أيضاً... نلقاكم في النشرات القادمة في أماكن أخرى لا أنا أعرفها و لا أنتم تعرفونها، إلى اللقاء

أصبحت جاهزة!

نشرة الأخبار

نشرتنا أصبحت جاهزة يا أصدقاء فأهلاً بكم. من كازاخستان نشر المصوّر عزامات سارسنباييف، مقطع فيديو لمئات من طيور الفلامنغو الوردية، و هي تسبح على سطح بحيرة كاراكول بالقرب من مدينة أكتاو الواقعة غربي البلاد. و قد لقي المقطع رواجاً كبيراً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، و تناقلته عدد من وسائل الإعلام المحلية و الدولية، بالإضافة إلى صفحة سفارة دولة كازاخستان بالهند. السبب في تجمع طيور الفلامينغو بالقرب من أكتاو هو أنها تريد الهجرة، فهي بعد تجمعها هنا تطير جنوباً إلى محمية خازار الطبيعية في تركمانستان أو إلى إيران. تأملوا المنظر إنه رائع فعلاً...سبحان الله   و إلى منظر رائع جديد، إليكم ما فعله الخطاط السوري، أحمد حازم نجيب، الذي أنهى كتابة القرآن الكريم بخط يده بعد 3 سنوات من بداية العمل. إذ راودته فكرة كتابة القرآن الكريم منذ سنوات عدة، بعد أن شجعه والداه ومعلمونه السابقون لاكتشافهم مهارته في الخط، و قد بدأ أحمد بالتنفيذ قبل 3 سنوات بمعدل كتابة 3 صفحات يومياً تقريباً، حيث تستغرق كتابة الصفحة الواحدة ساعة كاملة أحياناً أو أكثر. أيّ شرفٍ حظي به أحمد، و قد سطر كلام الله حرفاً حرفاً و نقطة نقطة بيده! رزقنا الله حفظه و تسطيره في قلوبنا جميعاً ... قولوا آمين   نختم نشرتنا لهذا الأسبوع بخبر إعلان شركة "وارنر بروس" (Warner Bros)  عن نسخة حية لسلسلة "توم وجيري" من المقرر عرضها في 5 مارس/آذار 2021. يجمع الفيلم بإصداره الجديد ما بين طابع الرسوم المتحركة الكلاسيكية للسلسلة و بين المشاهد الحية، إذ يظهر القط و الفأر المشاغبان هذه المرة بشكل مختلف، في أحد الفنادق بمدينة نيويورك، و يشاركهما مجموعة من الممثلين، منهم الأميركية كلوي غرايس في دور "كايلا" منظمة الحفلات التي يطلب منها مدير الفندق العثور على الفأر المزعج جيري ومنزله داخل الجدران، ومنعه من إفساد الزفاف، وتستعين بالقط توم من أجل مساعدتها في إخراج جيري من المبنى، و يبدأ توم بالتخطيط للتسلل إلى جيري و التخلص منه.  و تستمر أحداث الفيلم المليئة بالحيل التقليدية لهما. أخبرونا هل أنتم من متابعي السلسلة؟ نستودعكم الله، إلى اللقاء.

شطائر وأخبار

نشرة الأخبار

بالحب نلقاكم، وعن الجديد نحدثكم دوماً في نشرتنا الأسبوعية التي نقرأها معاً مطلع كل أسبوع جديد، ولكن ماذا في جعبة هذا الأسبوع؟ هيّا نرى ذلك معاً أولاً أود سؤالكم هل تريدون تناول شطائر كورونا؟ نحن لا نمزح! بل هي حقاً موجودة في بيت لحم في الضفة الغربية، حيث افتتح أحد المرشدين السياحيين فيها مؤخراً مطعماً صغيراً، رفع عليه لافتة باللونين الأحمر والأصفر، كُتِبَت فيها عبارة "شطائر كورونا"، ليكون مصدر رزقه بعدما فقد وظيفته مع توقف السياحة نتيجة تفشي فيروس كورونا. يقدم المقصف أنواعاً من اللحوم، مضاف إليها البصل المشوي وتوابل خاصة ملفوفة بخبز التورتيلا، كما تحتوي قائمة الطعام لديه على "نقانق كوفيد -19″، فضلا عن نقانق اللحم البقري ولحم الضأن. هيا نجرب تناول واحدةٍ من الشطائر وننطلق فوراً إلى المشتري لنكتشف اللغز الذي تم اكتشافه مؤخراً...   في المشتري تمكن فريق بحثي بوكالة الفضاء والطيران الأميركية – ناسا- من رصد الكيفية التي يمكن بها للقمر "أوروبا" -سادس أقرب قمر للكوكب أن يتوهج في الظلام، فمن خلال مكونات القمر (أوروبا) المؤلفة من صخور السيليكات، والذي تغلّفه قشرة جليدية من الخارج، وبحكم المسافة القريبة بينه وبين المشتري، وجد العلماء أن هذا القمر يتعرض لدفقات شديدة من الإشعاع بشكل دوري، الذي بدوره يتسبب في إثارة الذرات المكونة للجليد ومحتوياته من الأملاح وهو الأمر الذي يتسبب في وهج ليلي خافت بلون قريب للأخضر، وبلمعان يشبه انعكاس أشعة القمر على الرمال في ليلة حالكة.   دعونا نهبط الآن إلى الأرض ولكن إلى عصر قديم يعيدنا إليه هذا الحذاء الأبيض الأنيق المصنوع من الحرير وجلد الماعز، الذي طُرح للبيع بسعر يبدأ من 10 آلاف يورو (11800 دولار)! يعود ثمن الحذاء إلى قيمة صاحبته في التاريخ فهو يعود للملكة ماري انطوانيت آخر ملكات فرنسا التي أعدمت خلال الثورة الفرنسية، وهو يحمل اسمها على كعبه، ويعتقد أنها كانت ترتديه بانتظام خلال الحياة اليومية في القصر، من المقرر أن تتم عملية البيع في قصر فرساي ولكن لا ندري إذا كان سيباع بهذا الرقم أم لا؟! نلقاكم من جديد، دمتم بخير

بدائل جديدة!

نشرة الأخبار

تعقيم بالإضاءة حاسوب كامل في لوحة مفاتيح طلاء جديد يستخدم للتبريد هذه هي عناوين نشرتنا لهذا اليوم، فهيّا إلى التفاصيل! إحدى شركات الإضاءة الهولندية وتدعى "سيغنيفاي" أطلقت مؤخراً محفظةً  من منتجات الإضاءة بتقنية الأشعة فوق البنفسجية  تضم مصابيح تعقيم مكتبية، تمكن هذه المصابيح المستخدمين من تعقيم منازلهم من الفيروسات والبكتيريا بصورة فعالة، إذ تقوم بتثبيط نشاطها بفعالية كاملة وفي غضون دقائق قليلة، أما الزمن اللازم لتعقيم الغرف فهو يعتمد على حجم الغرفة ونوعية الأسطح والأغراض الموجودة فيها. هل تتوقعون أن تغنينا هذه المصابيح عن المعقمات الأخرى التي نستخدمها في التنظيف؟ سنعرف ذلك في الأيام القادمة! الشركة الثانية في نشرتنا هي البريطانية المعروفة بصناعة أجهزة الحاسوب الأساسية والرخيصة "راسبيري باي" التي أعلنت مؤخراً عن أحدث جهاز لها، يجمع بين الرقائق والمكونات الضرورية لتشغيل الحاسوب في لوحة المفاتيح المستخدمة في الكتابة. المستخدمون لهذه الأجهزة لا يحتاجون سوى إضافة شاشة ليصبح جهاز الحاسوب يعمل بكامل طاقته، وهو رخيص لا يحتاج سوى إنفاق 100 دولار لشرائه. يحمل الحاسوب الجديد اسم "راسبيري باي 400"، وهو أقوى 40 مرة من جهاز "راسبيري باي" الأصلي. خبرنا الأخير خبئوه للصيف وتذكروه عندما تشعرون بالحر الشديد، حيث اقترح العلماء طريقة اقتصادية لحل مسألة تبريد المباني بالبلدان الحارة، وهي استخدام طلاء ناصع البياض يمكن أن يصبح بديلاً لمكيفات الهواء، ويظل أبرد من الهواء المحيط به حتى تحت تأثير أشعة الشمس المباشرة. يأتي هذا الطلاء ليكون الأعلى مقارنة بغيره من "الدهانات المقاومة للحرارة" الأخرى الموجودة لدينا حالياً، والتي يمكنها أن تعكس 80 إلى 90% فقط من ضوء الشمس. نشرتنا تحمل معها التفاؤل والبدائل غير المتوقعة التي تؤمن لنا البيئة النظيفة والباردة عند الشعور بالحر. لا أحد يستطيع أن يتنبأ بما تحمله الأخبار من جديد، أليس هذا صحيحاً أصدقائي؟

أخبارٌ من البيئة

نشرة الأخبار

أخبارنا لهذا الأسبوع تأتيكم من البيئة والطبيعة وليست من أحداث العالم المختلفة، بعضها يثير العجب وبعضها يخبرنا بجديد العلم والاكتشاف، فهيا نقرأ أبرز ما جاء فيها... الخبر الأول: هو جديد العلم الذي يقول لنا إنه قد أصبح بالإمكان التهام الطبق وما فيه مستقبلاً، ولكن ليس بسبب الجوع وندرة الغذاء، بل لقابلية الطبق للأكل. فقد ابتكرت الشركة الإنجليزية الناشئة "نوتيلا"  بديلاً للبلاستيك من الأعشاب البحرية قابل للتحلل وصالح للأكل، متأملة من  أن يحدّ هذا الابتكار من 300 مليون طن من النفايات البلاستيكية التي ينتجها البشر كل عام. يمكن استخدام المادة لتعليب المواد الغذائية والمشروبات، أو لصنع أطباق ذات استخدام واحد، وقد استخرجتها من الأعشاب البحرية المستزرعة في شمال فرنسا، ثم قامت بعد تجفيفه وطحنه إلى مسحوق، بتحويله عبر طرق لم تكشف عنها إلى سائل غليظ سميك، يتحوّل إلى مادة تشبه البلاستيك بعد أن يجفّ. الاكتشاف الثاني في نشرتنا يتعلق بالخنفساء المدرعة الشيطانية التي تمتلك هيكلاً خارجياً صلباً جداً، وقادراً على مقاومة الدعس بالسيارات أو السحق تحت الأقدام. فقد جذب تصميم هذه الحشرة اهتمام العلماء رغبة منهم في معرفة الأسرار التي تجعله إحدى أقوى المواد الطبيعية الموجودة في العالم، فتوصل علماء من جامعة كاليفورنيا- وجامعة بيردو  الأميركيتين مؤخراً إلى أن هذه المدرعة الشيطانية يمكنها أن تبقى على قيد الحياة حتى وإن دعست بأي شيء يزن 39 ألف مرة ضعف وزنها، ويعود السبب في ذلك إلى أن للخنفساء المدرعة العديد من قطع "أغطية الجناح" التي تلتحم معاً، والخط الفاصل الذي تلتحم به الأغطية يعد السبب الرئيسي الذي يكسبها قدرة على التحمل، فعندما تتعرض الخنافس لأوزان كبيرة فإن تلك الخطوط تنفصل عن بعضها دون أن تتهشم، مما يساعد على توزيع القوة الواقعة على الجسم بشكل متساو. هذا الاكتشاف سيمهد الطريق نحو تطوير مواد بناء هندسية أكثر متانة، كما أنه سيساعد على تصميم محركات أكثر أمناً للطائرات. من الخنفساء ننتقل معكم إلى اكتشافٍ مذهل لا يقل غرابة عما سبق، فقد كشف علماء أن النباتات تقوم بعملية مشابهة للعطاس الذي يقوم به الإنسان والمتمثل في خروج الهواء بصفة لا إرادية ومفاجئة من الأنف والفم للتخلص من المادة التي تهيج الأنف، وليس هذا فحسب بل إن بعض النباتات المريضة تطلق قطرات ماء صغيرة محملة بالعوامل المسببة للأمراض وأنها قد تنقلها للنباتات المجاورة لها. ربما على النباتات أن تتعلم منا قواعد التباعد الاجتماعي في حالات المرض، حفاظاً على حياة النباتات الأخرى، أو ربما عليها أيضاً ارتداء الكمامات، من يدري؟! نشرتنا انتهت، انتظروا جديدنا دوماً

أخبارٌ جديدة

نشرة الأخبار

أخبارنا ترحب بكم أصدقائي في كل مكان. وما رأيكم أن نبدأها من تطبيق تويتر الذي أطلق مؤخراً و بصورةٍ رسميةٍ التغريدات الصوتية لجميع المستخدمين حول العالم، بعد أن كانت حصرية لبعض المستخدمين و متاحة بشكل تجريبي، ومن المتوقع أن تزيد هذه الخدمة التفاعل في تويتر، وتزيد عدد المستخدمين، خاصة أن تويتر الآن يتيح التواصل بين المستخدمين بعدة طرق، وهي الكتابة، والصور والفيديو أيضاً، بجانب البث المباشر، والآن الصوتية وقريباً خاصية القصص لمدة 24 ساعة التي تشبه بحد كبير تطبيق سناب شات. ما رأيكم بالميزة الجديدة أصدقائي؟ وهل ستجربونها؟ أم أنكم تفضلون الكتابة أكثر؟ ومن الميزة الجديدة ننتقل معاً إلى الميزة القديمة جداً التي تحدث في مدينة أبو سمبل في محافظة أسوان جنوب مصر، كل عام مرتين حيث تتعامد الشمس على وجه تمثال الملك الفرعوني رمسيس الثاني، في ظاهرةٍ يرتقبها ويشهدها الكثير من السيّاح ومن مختلف أنحاء العالم، وفي هذا العام اقتصرت على عدد قليل من المتابعين والسائحين، وسط إجراءات احترازية مشددة لمواجهة انتشار فيروس كورونا. خبرنا الثالث من الجو، إذ تم الإعلان عن أطول رحلة جوية تجارية في العالم، حيث ستكون من سنغفورة إلى نيويورك، وستغطي (15 ألفاً و348 كيلومتراً تقريباً) خلال 18 ساعة وخمس دقائق. تضم الطائرة 42 مقعداً في درجة رجال الأعمال، و24 مقعداً في درجة رجال الأعمال الفاخرة، و187 مقعداً في الدرجة السياحية. سينتظر الركاب في هذه الرحلة فضلاً عن ارتداء الكمامة طيلة الرحلة، وليمة في منتصف الليل في سنغافورة، وفطور فوق سيبيريا، وغداء فوق غرينلاند، وفطور ثان قبل الاقتراب النهائي من نيويورك. سأحاول حجز تذكرة على متنها، لأوافيكم بتفاصيل أكثر عن الرحلة، والمدن التي ستقطعها الطائرة حتى بلوغ نيويورك دعواتكم لي بالتوفيق... وإلى اللقاء مع نشرةٍ جديدةٍ

تقنيات جديدة

نشرة الأخبار

أخبارنا لهذا اليوم ليست أنباء جديدة فقط، بل هي خدمات مذهلة أعلنت عنها كبرى الشركات العالمية، لتصبح جزءاً من عالمنا وربما لتسهل لنا حياتنا. فقد كشفت شركة أديداس (adidas) مؤخراً عن حذاء رياضي تم تصنيعه بتقنية مبتكرة تعتمد على روبوتات تستخدم برمجيات متطورة صممت خصيصاً لنسج جزئه العلوي خيطاً خيطاً. تتيح هذه التقنية تصميم الحذاء الجديد بناء على بيانات شخصية للمستخدم تتعلق بكيفية الحركة، وأخرى حول الظروف المحيطة بالعداء أثناء الجري، وقد قامت الشركة من أجل إنشاء هذه اللوحة الخيطية، ببناء روبوتات متخصصة، وتصميم برمجيات وإجراء عمليات مسح عالية الدقة لكيفية تحرك أقدام العدائين أثناء الجري. مما يعني أن كل حذاء يتم تصميمه في المستقبل سيكون على مقاس مستخدمه بشكل دقيق، ومختلفاً عن غيره باختلاف هذه البيانات بعد تعرفنا على هذا الحذاء التقني المريح من أديداس، سننتقل معاً إلى جوجل وميزتها الجديدة التي تتيح  لنا الوصول إلى أغنية معينة عن طريق الدندنة أو التصفير أو الغناء، وهذه الخاصية مدعومة بخوارزميات التعلم الآلي التي طورتها الشركة. حيث سيتمكن المستخدمون من فتح أحدث إصدار من تطبيق غوغل للجوال، ثم النقر على أيقونة الميكروفون، أو أن يطلبوا شفهياً البحث عن أغنية أو الضغط على زر "البحث عن أغنية"، ثم البدء بدندنة الأغنية أو تصفير نغمها. لا داعي للتكلف أثناء طلب النغمة لأن جوجل تقول إن تقنيتها للمطابقة لن تتطلب من الشخص أن يكون مغنياً، إذ تعمل الخوارزمية بشكل أساسي على  التوصل إلى نمط رقمي يمثل جوهر الأغنية، أو ما تسميه غوغل "بصمة الإصبع" (fingerprint).. ربما تكون هذه فرصتنا لاكتشاف مواهبنا الغنائية ونحن نبحث عن أغنية ما نجد أن صوتنا جميل! من التقنيات الجديدة إلى خبرنا الطريف الذي حصل في أحد سباقات الدراجات الهوائية في جنوب أفريقيا، إذ اقتحمت نعامة السباق لتشارك المتسابقين المغامرة، وانتشر فيديو لها ولاقى انتشاراً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي الذي يصوّر لحظة الظهور المفاجئ للنعامة، وكيف اقتحمت السباق وتجاوزت المتسابقين بسرعة كبيرة ملاحقة المتصدر، قبل أن تتوقف بعدما أصابها الإرهاق. أعتقد أن المنافسة شديدة جداً مع النعامة لأنها من أسرع الطيور عدواً ، وربما تكسب السباق في النهاية! خبرنا الأخير أصدقائي سيكون عن الاحتفال باليوم العالمي "لغسل اليدين" الذي حدث مؤخراً في الخامس عشر من شهر أكتوبر الجاري، وهو اليوم الذي اعتمدته منظمة الصحة العالمية من كل عام بهدف زيادة الوعي، وإدراك أهمية غسل اليدين ووصفها وسيلة فعالة للوقاية من الأمراض، وبخاصةٍ في الآونة الأخيرة التي شهدت انتشار فيورس كورونا، وما استدعته الحاجة لمضاعفة غسل اليدين والاهتمام بنظافتهما. انتهت نشرتنا لهذا اليوم ... مع كل الود يا شباب المستقبل

أخبار مملحة

نشرة الأخبار

ربما بدءاً من اليوم لن تطلب الملح من أجل الطعام، بل من أجل الرسم!! نعم لأننا سنتعلم من "هاني جنيدي" الفنان المصري كيف نرسم أجمل اللوحات باستخدام الملح! إذ يهوى هاني الرسم منذ صغره، وبسبب شغفه به، قرر أن يتخذ من كل مادة يجدها في يده أداة للرسم، فصنع لوحات من أوراق الشجر وأخرى من النقود وأخيراً بالملح. يصنع جنيدي لوحات ثلاثية الأبعاد وأخرى تقليدية لفنانين ومشاهير، كالشيخ محمد متولي الشعراوي، وكذلك الكعبة المشرفة ومعالم بارزة تلقى إعجاب الكثيرين، لكنه يحتفظ بسر المهنة لنفسه. هاني يعد واحداً من الفنانين القلائل المتخصصين في الرسم بالملح عالمياً، فهم يعدّون على أصابع اليد الواحدة، أبرزهم فنان كرواتي. هل أحببتم فكرة الرسم بالملح؟ أخبرونا وشاركونا   إليكم الآن هذا الخبر الطريف عن الطفلة الرضيعة ذات 5 أشهر التي أكملت سباق ماراثون لندن مع والديها، لتصبح أصغر شخص على الإطلاق يكمل هذا السباق التاريخي في عامه الأربعين. وغرّد والد الطفلة جيمي ديل على حسابه الشخصي عبر تويتر " سأركض مسافة 26.2 ميلا كاملة مع إلسي (البالغة من العمر 5 أشهر)، مما يجعلها أصغر شخص يكمل ماراثون لندن". يذكر أن ماراثون لندن يُقام سنوياً في 26 أبريل/نيسان، ولكن تأجل هذا العام، وأُلغى السباق الجماعي بسبب جائحة فيروس كورونا؛ حيث سُمح للمشاركين -البالغ عددهم 45 ألفا- برسم المسار الخاص بهم للجري. يهمني أن أعرف رأي الطفلة "إلسي" بالتجربة، فقد عرفت رأي والدها بأنها كانت تجربة ممتعة رغم الطقس، ولكن لا ندري ما رأي الطفلة؟ ونبقى في بريطانيا وهذا الخبر الطريف الآخر من منتزه لينكولنشاير الذي تم فيه مؤخراً إبعاد خمسة ببغاوات إلى خارج الجناح الذي يستقبل الزوّار، وذلك بعدما بدأت بتوجيه شتائم للزائرين. الطيور غير المؤدبة حلّت في هذا المنتزه في 15 أغسطس (آب) الماضي، وقامت بتلقين بعضها بعضاً كلمات بذيئة حين جرى حجرها معاً في غرفة واحدة. ورغم أن الشتائم مزعجة إلا أنها دفعت العاملين في المتنزه إلى الضحك، مما شجّع الببغاوات الأفريقية على الاستمرار في السباب. يضم المتنزه 1500 طائر ببغاء، وسيجري لاحقاً فصل الببغاوات البذيئة عن بعضها البعض وتوزيعها في أمكنة مختلفة فيه، لأن الحال ستكون أقل سوءاً من اجتماعها وإطلاقها السباب في وقت واحد. الإقصاء هو المصير المحتم لكل سليط لسان، إن لم يكن من المكان فهو سيقصى من القلب أليس كذلك؟

أخبار تفعل المستحيل

نشرة الأخبار

الأخبار دوماً تخبرنا بأن لا شيء مستحيل وأن الأيام قد تحمل لنا العجب العجاب حتى لو كان غير معقولاً... هيا لأخبار اليوم لنعلم ما الأحداث الغريبة التي شهدها العالم خلال الأيام القليلة الماضية، ونبدأها من الولايات المتحدة والرضيع الصغير الذي أصبح أصغر متزلج على الماء في العالم. إذ تداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو له وهو يتزلج على الماء، في ولاية يوتا الأميركية، وهو في الشهر السادس ليوم ميلاده. وقد نشر والد الرضيع عبر حسابه على الإنستغرام ، صوراً من التجهيزات، ومقاطع التدريب على التزلج، بالإضافة إلى مقاطع من مغامرة التزلج . ربما يدخل هذا الرضيع موسوعة غينيس العالمية، فنقرأ عنه مرة أخرى في موقعنا عبر زاوية قياسي. ومن التزلج إلى الطيران في الهواء، وهذا الخبر الذي نشره طيار المظلات التركي حسن كافال عبر مقطع فيديو له، وهو يطير بسريره على ارتفاع 800 متر، باستخدام المظلات فقط. وقد أخذ كافال غفوة نوم قصيرة على سريره المتنقل أثناء الطيران، قبل أن يهبط مرة أخرى ويقفز باستخدام المظلات، وعلق كافال على المقطع قائلاً "عندما كنت طفلاً صغيراً، كنت أحلم دائماً بالطيران أثناء النوم على سريري، إذا كنت تريد شيئاً ما حقاً، أعتقد أنه سيحدث بالتأكيد". لا تقلل من شأن أحلامك فقد يأتي يوم وتحققها مهما كانت مستحيلة، حتى لو كانت غفوة نوم على ارتفاع 800م!! أما خبرنا الثالث فهو خبر فيه درس عالٍ يذكرني بأغنية الكابتن ماجد وهي "كن حسن الخلق مع الخصم فأهدافك أسمى" فعلاً هذا ما فعله العدّاء الإسباني دييغو مينتريدا إذ رفض تجاوز الخط النهائي والفوز بالمركز الثالث في السباق، بعد تعثر منافسه البريطاني جيمس تيغل قبل خط النهاية. حيث تأخر متعمداً بعدما أخطأ منافسه الطريق لنقطة النهاية، ليمنحه الفوز بالميدالية البرونزية في السباق، وقد تبادل اللاعبان العناق بعد انتهاء السباق بكل روح رياضية، في فيديو حصد ملايين المشاهدات على موقع تويتر. مهما كان الفوز لذيذاً يبقى للأخلاق الراقية طعم آخر. نختم نشرتنا أصدقائي بكلمات شكر بسيطة نوجهها لمحرك البحث الشهير "جوجل" الذي يضيء اليوم شمعة جديدةً من شموع العلم والمعرفة مر على إنشائها 22عاماً. عام سعيد يا جوجل، فأنت مصدر كبير سهل لنا وصول المعلومة، ونعدك ألا نستخدمك إلا في نفع عقولنا وزيادة معارفنا لا العكس. نشرتنا انتهت دمتم بخير...

أخبار حماسية

نشرة الأخبار

أخبار ...أخبار هل أنتم مستعدون لقراءة ما لدينا من أخبار؟ ومشاهدة ما في العالم من أسرار! من المريخ تبدأ الحكاية، إذ كشفت دراسة علمية حديثة وجود شبكة من البرك المالحة، بالقرب من بحيرة كبيرة تقع تحت سطح القطب الجنوبي للمريخ، مما قد يمثل دليلاً جديداً على احتمال وجود حياة على الكوكب الأحمر. كما رصد العلماء أيضا 3 مسطحات مائية أصغر تحيط بالبحيرة، و يبدو أن هذه البرك ذات أحجام مختلفة، ومنفصلة عن البحيرة الرئيسية. وبحسب دراسات العلماء فإن المريخ و قبل ما يقرب من 4 مليارات عام كان دافئاً ورطباً، مثل الأرض، لكنه تحول في النهاية إلى عالم جاف قاحل كما هو اليوم. من المريخ ننتقل مباشرةً إلى إنجلترا التي حطم فيها المهندس البريطاني، آندي جينينغز، الرقم القياسي لأسرع صندوق قمامة في العالم، بعدما صمم صندوقاً بلغت سرعته حوالي 69 كيلومترا في الساعة. مستخدماً صندوق قمامة منزلي، بالإضافة إلى محرك دراجة نارية، وعلبة تروس ووقود، ومقعد دراجة، و أداة توجيه من سكوتر متنقل. وليس هناك أغرب من صندوق القمامة السريع إلا الدراجة الصغيرة التي سافر عبرها البريطاني ويسلي هامنيت، من مدينة غلاسكو إلى مدينة مانشستر، بمسافة تقدر بـحوالي 321 كيلومترا، للمساهمة في عمل خيري. الدراجة تعود لطفلته الصغيرة وهي وردية اللون، و قد بدأ هامنيت رحلته في 16 سبتمبر/أيلول، و استمرت 6 أيام كاملة، وقام بتوثيق أيام الرحلة عبر حسابه الشخصي على تويتر، لتشجيع المزيد من الناس على التبرع، حيث تذهب الأموال لـ4 جمعيات خيرية. انظروا إلى صورة الأب وهو يركب الدراجة الصغيرة، منظر مضحك فعلاً!   الختام مع البيتزا الشهية، فقد حصل رجل أميركي يبلغ من العمر(89 عاما) يعمل على توصيل طلبيات البيتزا في ولاية يوتا الأميركية، على مبلغ مالي يبلغ أكثر من 12 ألف دولار، كهدية بعدما انتشرت فيديوهات له عبر منصات التواصل الاجتماعي  تظهر مدى تفاني وحب هذا الرجل لعمله. بالحماس بدأنا النشرة وبالحماس قضيناها وودعناها، فإلى مزيدٍ من كل فريد مع نشرات أخبار قادمة، إلى اللقاء.  

النشرة تحتفل

نشرة الأخبار

نشرة تعج بالاحتفالات من هنا وهناك، فهيّا نقرأها ونحتفل معاً... جوجل يحتفل بالذكرى 86 لميلاد الكاتبة المصرية نتيلة راشد، رائدة أدب الأطفال، التي ترجمت وقدمت مئات الأعمال الأدبية الموجهة للطفل العربي. إذ ولدت يوم 19 سبتمبر/أيلول 1934، بالقاهرة، ونجحت بالوصول إلى الطفل من خلال كتابة رشيقة موجهة للأطفال، كما شاركت في تأسيس مجلة "سمير" عام 1956، وتولت رئاسة تحريرها منذ عام 1966 حتى 2002، وسمحت للأطفال بالكتابة كمراسلين صحفيين في أبواب المجلة. وحصلت راشد على العديد من الجوائز تكريماً لإسهاماتها في الأدب والمجتمع المصري، وقد توفيت عام 2012 عن عمر ناهز 72 عاماً.. حديقة الحيوان تحتفل: ليس جوجل فقط بل حديقة حيوان دنفر في الولايات المتحدة الأميركية تحتفل بأعياد ميلاد حيواناتها بطريقة خاصة أيضاً، إذ قامت بتقديم حقائب هدايا مغلفة لكل حيوان في عيد ميلاده، وهي عادة ما تحتوي على غذائه المعتاد، بالإضافة إلى قصاصات ملونة وشرائط مكتوب عليها "عيد ميلاد سعيد"، وتحمل اسم كل حيوان. مطعم الطائرة يحتفل: والآن إلى مطعم الطائرة الذي يحظى باهتمام كبير في أندونيسيا، بعد تحويل طائرة من طراز "بوينغ 737" إلى مطعم يقدم شرائح اللحم اللذيذة. إذ قامت سلسلة مطاعم تحمل اسم "ستيك 21" بتحويل طائرة تابعة للخطوط الجوية الإندونيسية "ليون" -التي خرجت عن الخدمة عام 2017- إلى مطعم لجلب مزيد من الزبائن. يقع المطعم شرق العاصمة جاكرتا، وهو يحافظ على شكل الطائرة الأصلي، مع بعض التغيير في مقاعدها. وسبيستون تحتفل بشبابها وبموسم سبتمبر وببرامجها الجديدة.... فأهلاً بكم دوماً... وإلى اللقاء مع نشرةٍ جديدةٍ مليئة بالخير والاحتفالات السعيدة.

من أخبار العالم

نشرة الأخبار

أخبار من وحي كورونا تطل علينا من جديد، ولكنها تحمل الفكاهة بعض الشيء، فهيا نقرأ ما جاء فيها... من تايلاند سنبدأ الكلام، فقد ابتكر بعض سكانها فكرة جديدة للترفيه عن أنفسهم بعد ما حرمتهم كورونا من السفر من خلال احتساء القهوة في طائرة خارجة عن الخدمة! إذ يجلس الركاب في مقاعد الدرجة الأولى للطائرة المتوقفة في مطار مدينة باتايا السياحية، ويزور بعضهم قمرة القيادة، حاملين بطاقات صعود الطائرة في أيديهم، مما يجعلهم يشعرون وكأنهم يستقلون طائرة تحلّق في الأجواء. أما خبرنا الثاني فمن المجر الذي ابتكر قائد الأوركسترا فيها "إيفان فيشر" فكرة تحويل الكمامة إلى وسيلة للاستمتاع بالموسيقى. إذ صمم فيشر كمامة "موسيقية" لها زائدتان من البلاستيك على هيئة راحة اليد يجري تثبيتهما بأربطة الكمامة خلف الأذن، مما يسمح لرواد الحفلات الموسيقية بالاستمتاع بالموسيقى بدرجة أفضل. واشتهرت كمامة فيشر بين رواد الحفلات الموسيقية حيث ظهر بها عشرات في حفل أقيم مؤخراً، ويبلغ سعرها نحو 27 دولاراً. ختام نشرتنا سيكون مع " أسيل علوان " الاسم الزمردي الجديد الذي يلمع في سماء الهندسة، إذ تسير بخطواتٍ ثابتةٍ نحو تحقيق النجاحات، مستلهمةً الطموح والإصرار من المعمارية العالمية الراحلة زها حديد. ولم تنتظر علوان البالغة 30 عاماً بعد تخرجها عام 2013، من قسم العمارة في كلية الهندسة بجامعة بغداد، فرص التعيين الحكومية بل اختارت طريقاً جديداً وأسست مكتباً هندسياً باسم لامار (Lamar) عام 2016 لتقدم إبداعاتها المعمارية.   انتهت نشرتنا لليوم ... دمتم بأمان الله. 

سوبر أخبار

نشرة الأخبار

تحلو الأخبار في "سوبر سبتمبر" فمن برنامجٍ جميل إلى أجمل، ومن جديد إلى كلاسيكي رائع تتنقل أقلامي لأكتب لكم ما يجري هناك في قناتكم المفضلة سبيستون، وتطبيقكم الرائع "سبيستون غو". فقد بدأ عرض مجموعةٍ من الأعمال الموزعة على كواكب مجموعتنا الرائعة، والبداية من بونبون وبرنامج Little people  الذي يدور حول (إيدي. صوفي. كوبي. تيسا. ميا) وهم أصدقاء خمسة يلعبون معاً في باحتهم الخلفية. ويخرجون من هذه الباحات للعيش في عالم سري خيالي لا يعرفه أحدٌ سواهم، يخوضون فيه غمار البحار ويتحدثون إلى جميع الحيوانات، ويعيشون فيه حياة جميلة، ثم يعودون منه إلى باحاتهم وهم يحملون الدروس والعبر المفيدة. تشاهدونه الأحد والثلاثاء 8:00 ص  ويعاد الاثنين والأربعاء 7:30 ص. على كوكب "مغامرات" ينتظرنا برنامج "السوبر وينغز" الرائع، في يومي الأحد و الثلاثاء 2:30 م ويعاد 6:00 م، ويدور حول مجموعة طائرات لها مهاراتٍ مختلفة تتناسب مع المهمة التي توكل إليها. سكاي قائدة المطار الدولي، و يتولى الطائرة "جيت" مهمة إيصال الطرود إلى الأطفال في أماكن مختلفة من العالم، ومن خلال مغامراته اللطيفة في كل حلقة نتعرف إلى الأماكن وسكانها ولغاتها، كما يقع في مشكلات يساعده فريق السوبر وينغز في حلها دوماً. وبرنامج Octonauts وفريق المهمات المائية الصعبة الذي إن واجهته أي مشكلة في البحار الكبيرة أو المحيطات العميقة سيجد الأوكتونوتس أمامه لمساعدته، تشاهدونه الأحد والثلاثاء 5:45 م يعاد الاثنين والأربعاء 1:00م. وبرنامج ريكي زوم يومي الاثنين والأربعاء 2:30 م ويعاد 6:00، وبيورن وباكي يومي الأحد والثلاثاء 11:00 ص ويعاد 12:45 م، وتيغ وليو الاثنين والأربعاء 11:00 ص ويعاد 12:45 م، وريف أند رول الاثنين والأربعاء 1:15 م يعاد 5:45 م   ومع زمردة نحن على موعد مع برنامج Littlest pet shop  الذي يدور حول "بيف" السلحفاة اللطيفة التي تقدم برنامجاً مشهوراً تجري في كل حلقة منه مقابلات مختلفة وطريفة مع أصدقائها من الحيوانات، لتبحث عن كل فريد ومشهور في الأحد والثلاثاء 2:55 م ويعاد 6:40 م. وحكايات ماشا المرعبة يومي الأحد والثلاثاء 8:15 ص ويعاد 9:45 ص، وهللو كيتي الأحد والثلاثاء 2:45 ويعاد 6:30 م، و Enchantimals في الاثنين والأربعاء 2:45 م ويعاد 6:30 م. وعلى أكشن ينتظرنا الأكشن كله مع برنامج Transformers يومي الأحد والثلاثاء 4:00 م ويعاد 9:00 م الذي تدور أحداثه حول مجموعة من الآليين، الذين أُبعدوا عن كوكبهم "سايبرترون" بسبب فقده للحياة، ثم يحاولون من أجل إعادة الحياة للكوكب مع صراع بين الخير والشر. وبرنامج Dragon Ball Super الأحد والثلاثاء 4:30 م ويعاد 9:30م، والمحقق كونان الأحد والثلاثاء 5:00 م ويعاد 10:00 م، و Gormiti  الأحد والثلاثاء 4:15 م ويعاد 9:15 م، Blazing team في الاثنين والأربعاء 5:00 م ويعاد 10:00 م، Monster hunter في الاثنين والأربعاء 4:30 م ويعاد 9:30 م.   ومع الضحك والطرائف المسلية سنمضي أروع الأوقات مع دورايمون في كوكب كوميديا الاثنين والأربعاء 3:00 م ويعاد 7:30 م.    وفي كوكب رياضة سنكون مع برنامجي أبطال الكرة الفرسان الاثنين والأربعاء 3:30 م يعاد 8:30 م، وبرنامج بي باتل الاثنين والأربعاء 3:30 م ويعاد 8:30 م مع سبيستون تحلو الأوقات، ومعكم تحلو الحياة ... فانتظروا جديدنا دوماً.  

خفيفة لطيفة

نشرة الأخبار

أخبارنا لهذا الأسبوع خفيفة لطيفة وفيها مفاجأة جداً ظريفة ولكن ماهي ترى؟ إنها "سبيستون" صاحبة المفاجآت الرائعة، والمعدة الأولى لأجمل محتوى ينتظره الأطفال من الشرق والغرب، ها هي تنتظرنا في موسم جديد رائع مطلع شهر أيلول سبتمبر القادم، مع "سوبر سبتمبر" ستجمعنا قناتنا المفضلة "سبيستون" بمجموعة مذهلةٍ من روائع الأعمال الجديدة في عروضها الأولى، والأعمال المعروفة لدينا بحلقاتها الجديدة الممتعة.  كثيرٌ من التشويق ينتظرنا، ولائحة تطول من البرامج المسلية على موعدٍ معنا، فهيّا نعد العدة يا أصدقاء لهذا الموعد المنتظر. من "سوبر سبتمبر" على الفور ننتقل إلى سلسلة مطاعم كنتاكي الشهيرة التي أعلنت مؤخراً عن إيقاف مؤقت لشعارها الإعلاني الشهير "تاكل صوابعك وراه" الذي تستخدمه منذ وقت طويل. حيث صرّحت السلسلة بأن هذا الشعار لم يعد لائقاً في ظل تفشي فيروس كورونا الذي جعل من النظافة الشخصية أولوية قصوى لوقف انتشار العدوى، وعدم ملامسة الوجه من أهم توصيات مسؤولي الصحة في العالم. تستخدم كنتاكي هذا الشعار على نحو متقطع طوال 64 سنة، ولن يُستخدم مؤقتاً في الإعلانات على مستوى العالم على أن يظهر مرة أخرى في الوقت المناسب. لن نأكل أصابعنا وراء شيء، لا كنتاكي ولا غيره، حرصاً على نظافتنا وسلامتنا، أليس كذلك يا أصدقاء؟ ومن كنتاكي إلى إيطاليا وتحديداً إلى مدينة سان جوفاني الواقعة في مقاطعة ميلانو شمالي البلاد، حيث بدأت مؤخراً بتقديم عرض مغرٍ لتنشيط حركة السياحة فيها، وتشجيع السياح على القدوم إليها، وهي توفير إقامة مجانية لهم، حيث سيسمح سكان المدينة المحليين للسياح الذين يأتون إلى مدينتهم في الوقت الحالي بالإقامة معهم في منازلهم. المبادرة بدأت بتحقيق النجاح فقد تلقى القائمون عليها إلى الآن حوالي 8 آلاف طلب من عدة دول من العالم، أبرزها الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا وفرنسا والنرويج. سأقرأ عن المدينة، فإن أعجبتني فستكون وجهتنا في تذكرة سفر للمرة القادمة، فالإقامة مجانية وهذا عرض لا يتاح دوماً، ما رأيكم؟ نختم نشرتنا بالسعادة، ومتحفها الذي دشنته الدانمارك مؤخراً  في وسط عاصمتها كوبنهاغن، ليكون الأول من نوعه، وهو يرمز إلى السعادة الهادئة والمستقرة التي يجمع عليها أبناء هذه المملكة المصنّفة في مقدّمة الدول الأكثر سعادة. يرافق زوار المتحف دليل يطلعهم على مختلف زوايا السعادة، ومنها تاريخ السعادة، وسياسة السعادة، وعلم السعادة، كما يُطلب من الزائر أن يدوّن تعريفه للسعادة على ورقة صغيرة تلصق على حائط إلى جانب نحو مئة وريقة أخرى.  وقد احتلت الدنمارك، عام 2020، للسنة الثانية على التوالي، المركز الثاني بعد فنلندا في "تقرير السعادة العالمي" الصادر عن الأمم المتحدة سنوياً، منذ عام 2012.  لو ذهبت إلى متحف السعادة، ماذا ستكتب على هذه الورقة الصغيرة؟ فكروا بالجواب، وإلى اللقاء مع أخبارٍ لطيفة أخرى...

غرائب عجائب

نشرة الأخبار

لو أخبرناكم أصدقائي أن مدينة ما في العالم قد هطل فيها أمطار من الشوكولا، هل ستصدقونا؟ الخبر عجيب ولا يصدق، ولكن هو ما حصل فعلاً في بلدة أولتن السويسرية التي استيقظ سكانها على أمطار خفيفة من الشوكولاتة! أما سبب هذه الأمطار فهو عطل نظام التهوية في أحد المصانع التي تنتجها، مما أدى إلى نفض المداخن غباراً من الكاكاو ملأ الشوارع وغطى السيارات والأشجار والبيوت في البلدة. وقد ساهمت الرياح التي تزامنت مع العطل الفني في انتشار غبار حبوب الكاكاو -التي تعد مادة أساسية في تصنيع الشوكولاتة-، حول المنطقة المجاورة للمصنع، وغطت الأراضي والسيارات، التي تكفلت الشركة بدفع ثمن غسيلها، كما تمكنت فرق الصيانة بالمصنع من إصلاح العطل والاستمرار في الإنتاج كالمعتاد. من الخبر الغريب ننتقل للخبر العجيب الذي حدث أيضاً في سويسرا، إذ حملت طائرة مروحية (هليكوبتر) بقرة مصابة بأحبال ونقلتها إلى موقع آخر وهي متدلية في الهواء، في جبال الألب، وذلك في حدث سنوي يعرف باسم "بودنفارت"، ينقل فيه رعاة المواشي قطعانهم من مناطق مرتفعة إلى مناطق أقل ارتفاعاً، وقد ساق الرعاة نحو ألف بقرة من أعلى إلى أسفل، باستثناء واحدة مصابة لا تقوى على السير مع قطيعها، مما اضطرهم لاستدعاء طائرة هيلكوبتر مخصصة لمثل هذه الأغراض، ولكنها بدت كما لو كانت طائرة في الهواء، أثناء نقلها للحاق برفيقاتها في الرحلة السنوية المعتادة.   خبرنا الأخير لهذا الأسبوع من اليابان التي ابتكر فيها مهندسون معماريون حمامات "غريبة" افتتحت مؤخراً في عدد من الحدائق العامة في العاصمة طوكيو، إذ تتكون من ألواح زجاجية شفافة يمكن رؤية ما بداخلها طالما أنها غير مشغولة، في حين أنها تتحول إلى معتمة عندما تكون مشغولة، فلا يمكن رؤية من بداخلها. الميزة في هذه الحمامات أن مستخدميها يستطيعون التأكد من نظافتها قبل الدخول إليها، ويعرفون أن المكان مشغول إن كان مظلماً وبالتالي البحث عن آخر، كما أنها تضفي على الحديقة منظراً جمالياً ليلاً، حيث تضيء بما يشبه الفوانيس. غرائبنا وعجائبنا لهذا اليوم انتهت، فانتظرونا دوماً مع كل جديد وفريد.

أخبرتني العصفورة

نشرة الأخبار

جاءتني اليوم عصفورة الأخبار الرشيقة وطرقت بحركات بسيطة متتالية نافذة غرفتي، فنهضت وفتحت النافذة مرحبةً بها ثم أخذت منها الورقة الصغيرة التي تحملها في قدمها... يا سلام... إنها نشرة اليوم الأخبارية، فهيا نقرأها معاً ونعرف آخر مستجدات العالم من حولنا... ولننطلق من مدرسة العشب الأخضر! ففي منطقة كشمير الهندية تم استقبال الطلاب في قلب مرج أخضر محاط بالجبال وغابات الصنوبر، وتحت سماء غائمة، وفي الهواء الطلق، بدلاً من المدارس المغلقة بسبب فيروس كورونا. الدروس تجري على ارتفاع 2730 متراً فوق مستوى سطح البحر، ويصل التلاميذ  إلى المكان بمساعدة آبائهم وأجدادهم. تم اقتراح هذه الطريقة بالتدريس بسبب نقص الوسائل اللازمة لشراء الهواتف الذكية والوصول المحدود للإنترنت في العديد من القرى المعزولة. الطلاب مسرورون جداً بهذا المكان وبهذه الطريقة لأنها تتيح لهم نشاطات لا يجدونها في صفوفهم الضيقة، فهم يغمسون أقدامهم في جداول متجمدة، تتغذى على ذوبان الأنهار الجليدية، ويبادر آخرون، بعد انتهاء وقت الدرس للغطس قبل العودة إلى المنزل. من شرق الأرض ننتقل إلى غربها وإلى مدينة نيويورك الأميركية، التي يقترب فيها برج "ستاينواي" من الاكتمال، مما يعني أنه سيصبح رسمياً "أنحف" ناطحة سحاب في العالم! إذ يرتفع لأكثر من 435 متراً، ويبلغ طوله 24 ضعف عرضه، ويتيح كل طابق لساكن واحد فقط، وهو يرتفع لـ91 طابقاً يتوقع أن يتم الانتهاء من بناء البرج نهاية العام، على أن يستقبل السكان العام المقبل، وتتسم الشقق داخله بالتصميم الفاخر، والإطلالة الخلابة. ومن الأنحف ننتقل إلى الأغلى وهي الكمامة التي تقوم شركة مجوهرات على تصنيعها كأغلى كمامة وجه في العالم، إذ سيبلغ سعرها 1.5 مليون دولار، فهي مصنوعة من الذهب الأبيض ومرصعة بـ3600 ماسة، لا أظن أن تكون هذه الكمامة عملية كأداة وقاية، بل وسيلة ربح وثراء لا أكثر ...أتوافقونني الرأي؟ شكرت العصفورة لما قدمته لي من أخبار شيقة فعلاً، وودعتها على أمل اللقاء بالمزيد  

أخبار بلا مقدمات

نشرة الأخبار

أخبارنا اليوم بلا مقدمات، بل سندخل مباشرة إلى صلب الحدث وأول هذه الأحداث اكتشاف أسنان دقيقة تحمي عيني قرش الحوت - وهو أكبر أنواع أسماك القرش- إذ أثبتت دراسة علمية أخيرة  أن عيون قرش الحوت مغطاة بنوع خاص من الأسنان الدقيقة، التي أفاد الباحثون بأنها تحمي القروش من الحطام العشوائي العائم في المحيط. "القرش الحوت" أصدقائي له فم واسع قد يصل إلى 1.5 متر، ويتغذى أساسا على العوالق والنباتات والحيوانات والأسماك الصغيرة. هذا الاكتشاف الجديد يدل على أن لعيون القرش أهمية في حياتها تحت الماء، وليس كما يشاع بأنها لا تستخدم حاسة البصر كثيراً، وهي معرضة  لحدوث ضرر من المخاطر الميكانيكية والكيميائية والبيولوجية. فسبحان الله العظيم الذي خلق لها هذه الحماية من غير أن تطلبها... الحدث الثاني مرتبط برياضة جديدة وغريبة من نوعها، تحمل اسم "فينكنسبورت" أو "رياضة فينش"  وتقوم على ممارسة رياضة عد أصوات العصافير بمنطقة فلانديرز في بلجيكا، على مدار ساعة كاملة، إذ يصفّ الناس مجموعة من الأقفاص إلى جانب بعضها البعض في الشارع، بحيث يفصل بين القفص والذي يليه مسافة مترين، ويجلس قبالة كل قفص شخص يستمع للعصفور الذي داخل القفص، وترتكز مهمة المتسابق على عد أكبر عدد ممكن من زقزقات العصفور الموجود داخل القفص على مدار ساعة، من خلال وضع علامات بالطباشير على قضيب خشبي كبير، بحيث تشكل كل علامة تغريدة منفصلة. ومنذ عام 2007، كان هناك أكثر من 13 ألف ممارس لهذه الرياضة، يربون 10 آلاف طائر كل عام من أجل المنافسة في المسابقة. حدثنا الأخير من اليابان التي ابتكرت إحدى شركاتها كمامة ذكية تتصل بالإنترنت، لطرحها للبيع في شهر سبتمبر المقبل. تعطي الكمامة الذكية التي أطلق عليها اسم "سي ماسك" مرتديها تعليمات بشأن التباعد الاجتماعي، ويمكنها ترجمة اللغة اليابانية إلى 8 لغات أخرى، هي الإنجليزية والصينية والإسبانية والفرنسية والكورية والفيتنامية والإندونيسية والتايلندية. وتوضع فوق الكمامة التقليدية، وتتصل بالهاتف الذكي عبر تقنية البلوتوث، حيث يمكنها تحويل الكلام إلى رسائل نصية وإجراء المكالمات، وحتى تضخيم صوت مرتديها. وهي بلاستيكية وذات لون أبيض، ويبلغ سعرها نحو 40 دولاراً أميركياً، كما يتوجب على المستهلك شراء تطبيق ذكي للكمامة من خلال المتاجر المتوفرة عبر الإنترنت، من أجل تشغيلها. من قلب الأحداث لكم من أفضل تحيات طاقم العمل في موقع سبيستون، وإلى اللقاء

أخبارٌ من الماء

نشرة الأخبار

أخبارنا تعوم فوق سطح الماء هذه المرة، وسنغوص قليلاً في خبر من الأخبار!! والآن إليكم ما جاء فيها أولى أخبارنا العائمة من باريس، إذ أصبح بإمكان محبي السينما هناك أن يشاهدوا الأفلام من  قارب على نهر السين. وقد تمكنوا مؤخراً من ركوب 38 قارباً كهربائياً لمشاهدة الفيلم الفرنسي الكوميدي "لو جران بان" مجاناً، وقد أبدوا استمتاعهم بالسينما في الهواء الطلق. يمكن لكل قارب أن يستوعب ما يصل إلى ستة أشخاص يعرفون بعضهم البعض، ويشاهدون الفيلم من كراسي الاستلقاء حين تطفو شاشة العرض فوق نهر السين. خبرنا العائم الثاني من مدينة العوم الإيطالية "البندقية" التي قررت أخيراً تقليص عدد الركاب المسموح لهم بالصعود إلى مراكب الجندول الشهيرة في وقت واحد، من 6 إلى 5 كحد أقصى. وذلك بعدما لاحظت ازدياداً في أعداد الزوار من أصحاب الوزن الزائد، مما يدفع ثقل الوزن بها نزولا يؤدي إلى دخول المياه على متنها. وخبرنا الثالث قرب بحيرة شمالي سيبيريا، إذ يعمل فيها علماء حفريات من أجل استخراج هيكل عظمي ضخم محفوظ جيداً لماموث موجود فيها. وقد تم العثور على أجزاء من الهيكل العظمي  قبل بضعة أيام، وهي جمجمته والفك السفلي والعديد من الأضلاع وشظية قدم مع أعصاب لا تزال سليمة. أما خبرنا الأخير فهو سيغطس إلى العمق ليأتي لنا بسمكةٍ جديدةٍ اكتشفها إمبراطور اليابان السابق أكيهيتو -وهو باحث في علم الأحياء البحرية- الذي عاد إلى الاهتمام بالمجال الذي طالما كان شغوفاً به منذ تنازله عن العرش. فقد اكتشف مؤخراً نوعاً جديداً من الأسماك القوبيونية التي تشبه الضفادع، ليضاف هذا الاكتشاف إلى 9 أنواع جديدة اكتشفها الامبراطور خلال حياته المهنية؛ كما توصل إلى طريقة تصنيف هذه الأسماك الغريبة.

من جعبة العالم

نشرة الأخبار

تمتلئ جعبة العالم كل ثانية بملايين الأخبار، من هنا وهناك... ولكن المساحة لا تتسع لهذه الملايين، مما يجعلنا نختار أبرزها أحياناً وأكثرها تشويقاً أحياناً أخرى... فإليكم بعض العناوين... قرية مصرية تتحول إلى متحف مفتوح! ونبدأها من مصر العريقة، ومن محافظة قنا بصعيد مصر تحديداً،  إذ قرر أحمد الأسد، معلم التربية الفنية، تحويل قريته "المخادمة" إلى متحف مفتوح! إذ قام برسم لوحاته على جدران القرية، التي تضم عدداً كبيراً من المنازل المهجورة والقديمة، وحملت رسائل إيجابية عن التسامح والأمل والإيجابية، بمشاركة الأطفال والشباب الرسم والتلوين خلال تنفيذ مبادرته، كنوع من النشاط الفني وسط الملل المحيط بهم بسبب كورونا وما فعله من ملل وفراغ لديهم. مزهرية صينية تباع بـ 9 ملايين دولار! وذلك لأن هذه المزهرية تعد قطعة نادرة من القرن الثامن عشر، وقد أمضت الـ 50 عاماً الماضية في منزل بعيد بوسط أوروبا محاطة بقطط وكلاب الحيوانات الأليفة لمالكة البيت. المزهرية عليها تصميم للأزهار باللونين الأزرق والأبيض، وتم صنعها خصيصا للإمبراطور تشيان لونغ الذي حكم الصين لأكثر من 60 عاماً! أوبر تنوي إطلاق خدمة تكسي مائي في لندن أعلنت أوبر أنّها ستطلق خدمة تاكسي مائي في لندن هذا الصيف، تقوم بتسيير قوارب تحمل شعار أوبر بين منطقتي باتني وولويتش ويمكن للركاب حجز بطاقاتهم على متنها مستخدمين التطبيق الشهير للشركة، ولتكون هذه أوّل خدمة دائمة لقوارب نقل الركاب تقدمها أوبر. وتأتي هذه الخطوة في وقتٍ لا تزال أعداد الركّاب الذين يستقلّون القطارات والحافلات منخفضة نسبياً بسبب المخاوف من فيروس كورونا. "رايان" طفل اليوتيوب يواصل الصعود خلال العزل يواصل نجم يوتيوب الطفل "رايان كاجي"  الصعود خلال إجراءات العزل العام، وذلك على قناته "عالم رايان" التي يستعرض فيها  لعبه أمام أفراد أسرته والصغار الآخرين، فقد جنى 26 مليون دولار، وأصبح صاحب أعلى دخل من صناعة المحتوى على الإنترنت في 2019، ولديه الآن 25.7 مليون مشترك. وينتج الطفل البالغ من العمر ثمانية أعوام مؤخراً محتوى يدور حول الأنشطة المرحة داخل المنزل ومقابلات تعليمية مع خبراء الفيروسات. وقد بدأ شغفه بمقاطع الفيديو على يوتيوب منذ أن كان صغيراً، كما أنه يتوسع خارج حدود قناته، إذ أطلق فرشاة ومعجون أسنان يحملان اسمه. مع رايان نختم نشرتنا ... دمتم في رعاية الله

جديدة عاجلة

نشرة الأخبار

أخبارنا العاجلة ترحب بقرائها من شباب المستقبل وتقول لهم لدي الكثير مما أقوله لكم أصدقائي، فدعونا نبدأ من تركيا التي أعلنت حكومتها مؤخراً تحويل متحف آيا صوفيا الشهير إلى مسجد. وليعود بنا هذا الخبر إلى عام 1453 وهو عام فتح القسطنطينية على يد محمد الفاتح، إذ قام بتحويل هذا المتحف الذي كان كنيسة إلى مسجد كرمز للانتصار على الدولة البيزنطية، ثم جاء مصطفى كمال أتاتورك وحوله إلى متحف. من تركيا إلى الإمارات ومسبار الأمل الذي يستعد للانطلاق نحو مدار المريخ في مهمته الأولى، ومن المقرر أن ينطلق بين تموز الجاري وآب القادم. وتهدف الإمارات من خلال مهمة الأمل إلى تزويد المجتمع العلمي العالمي ببيانات جديدة، ومن المنتظر أن يحلق المسبار حول المريخ بطريقة لم تحصل من قبل. وبعيداً عن الفضاء ننتقل إلى تايلاند التي اضطرت عشرات الأفيال فيها  إلى السفر لمسافات بعيدة من أجل العودة إلى وطنها الأم، بعد أن شهدت البلاد انخفاضا في عدد السياح الذين كانوا يوفرون لها الطعام، بسبب تداعيات فيروس كورونا. فقد تسبب النقص الحاد في السياح  بحدوث أضرار كبيرة للمرافق التي تعتمد على الزوار فقط، الذين يجدون متعة خاصة في إطعام الحيوانات البرية مثل الأفيال. ربما يحمل هذا الأمر السعادة للفيلة رغم أنهم سيقطعون مسافة تقدر بـ 160 كم، إلا أنهم سيزورون بلدهم الأم بعد غيابهم عنها منذ  20 عاماً!!     ونختم أخبارنا بهذا الاكتشاف المثير لبقايا سمكة عملاقة تعود إلى الحقبة نفسها التي عاشت فيها الديناصورات، قبل 70 مليون سنة. وقد عثر على السمكة في منطقة باتاغونيا الأرجنتينية، ويتجاوز طولها ستة أمتار، وتتميز بأنها آكلة للحوم، وذات طابع عدائي، كما أنها تعد من أكبر الأسماك المفترسة حجماً على وجه الكرة الأرضية. إلى اللقاء مع أخبار جديدة وعاجلة فانتظرونا

أخبارٌ كورونية!

نشرة الأخبار

ما نزال في أخبار الكورونا والأحداث الناجمة عن انتشار هذا الفيروس و ما يتعلق بالحظر وبالكمامات وبإغلاق الأماكن السياحية الشهيرة، وتعطل الحركة الطبيعية بين الناس، لدينا أخبار عن جميع ما ذكرنا الآن... فهيا نقرأها معاً والبداية مع الحظر وما نتج عنه من اكتشاف للمواهب الدفينة والمفاجئة أيضاً فمثلاً هذا الرجل المكسيكي البالغ من العمر 78 عاما، قد انتشر على موقع يوتيوب كنجمٍ في مجال الطهي بعد أن أجبرته جائحة الفيروس على البقاء في المنزل! يدعى الرجل "كارلوس إليزوندو فرياس" ويعرف باسم "تيتو تشارلي" ولديه 420 ألف مشترك في قناته بالموقع، وهو يظهر لهم  وهو يعمل في مطبخه، ويقوم بإعداد أطباق مختلفة، وقد حققت مقاطع الفيديو المرحة التي قام في إحداها بالرقص، مليونا و300 ألف زيارة على يوتيوب.   ومن اليوتيوب إلى متحف اللوفر في فرنسا الذي كان يستقبل صيفا نحو مليون زائر شهريا، هاهو يستعد لفتح أبوابه من جديد بعد نحو أربعة أشهر من الإغلاق بسبب الحظر!! ولكن من شروط زيارته الجديدة الحفاظ على قواعد التباعد الاجتماعي، مع عدم السماح بالتجمع أمام لوحة الموناليزا كالمعتاد. ويعكف العاملون هذا الأسبوع على وضع اللمسات النهائية للتجهيزات ، وستوضع مواد تطهير لليدين ونظام حجز يخصص أوقاتا محددة للزائرين، مع تحويل السير بالداخل إلى اتجاه واحد، وكذلك وضع علامات على الأرض لتذكير الزائرين بالحفاظ على مسافة تباعد لمتر واحد، إضافة لوضع الكمامات. وبما أننا ذكرنا الكمامة فإليكم الخبر المتعلق بها، وهو في بلجيكا، إذ يقوم رجل يدعى "شارل دو بلفروا" بإنتاج كمامات يطبع عليها صورة لملامح النصف الأسفل من وجه من سيستخدمها. ومن أجل تنفيذ هذا المشروع استخدم الرجل حجرة صغيرة لالتقاط الصور وبرنامج وتطبيق عبر الهواتف المحمولة، وللحصول على الكمامات فينبغي تقديم طلب للحصول عليها، ثُم يرسل إلى الزبائن رابط ينقلهم إلى تطبيق يتيح لهم التقاط صورة للوجه وإرسالها إلى الموقع الإلكتروني للشركة، وبعد ذلك بأيام قليلة تصل الكمامة المطبوع عليها ملامح النصف الأسفل من الوجه إلى المستخدم عبر البريد.   ختام نشرتنا مع طرائف الكورونا في مصر، إذ أقبل رواد محل صغير للحلويات في الجيزة على تناول بوظة (آيس كريم) على شكل فيروس كورونا، وتُقدم بشكل مستدير ومتعدد الألوان، وتغرس فيها أعواد شوكولاتة رقيقة وقطع سكرية على السطح تحاكي الأشواك التي تبرز من الطبقات الخارجية للفيروس. أخبارنا  انتهت، ولكن الفيروس ما يزال منتشراً  في العالم، فلنأخذ حذرنا جيداً، ونراعي قواعد السلامة والتباعد الصحيحة، للحفاظ على سلامتنا وسلامة من حولنا.

أخبار من الأرض

نشرة الأخبار

بأخبارنا  الجديدة عن الأرض يتجدد اللقاء بيننا، ونعود مع فيروس كورونا الذي جعل لأخبارنا نكهة مميزة وأحداث غريبة ومواهب لم نسمع بها من قبل كان آخرها عن الطاهي وفنان الطعام الأردني عمر سرطاوي الذي يستخدم قشر الخضروات في صنع جلد مزخرف يستخدمه في إبداع كمامات بدلاً من رمي هذه القشور في القمامة. يستخدم هذا الطاهي تركيبة من تقنيات الطهي مثل التمليح والتجفيف من أجل الوصول إلى النسيج والمتانة اللذين يريدهما في منتجه. ومن الثمار التي اعتمدها في صنعه الباذنجان الذي استطاع إعادة تدوير قشره بالموضة، وفي إبداع إكسسوارات نسائية ، وأخيراً في صنع الكمامات المطرزة بالغرزات المختلفة. ترى هل خطر في بالكم يوماً أن يكون هناك رابط يجمع بين الباذنجان والكمامة؟ ربما يصلح هذا اللغز ليكون من "ألغاز الرابط العجيب" الذي كان يعرض على قناة سبيستون، أتذكرونه؟ ونبقى في الكمامات وهذه المرة مع العازفين في العاصمة الأوكرانية كييف، الذين قاموا بتسجيل أول حفل للتلفزيون والإذاعة منذ بدء الحظر وهم يرتدون كمامات يتماشى لونها مع الأزياء السوداء التي يرتدونها. كما أنهم التزموا بقواعد التباعد الاجتماعي رغم أن لهذا الأمر تأثير على أداء الأوركسترا، قد تكون هذه الخطوة من باب التطوير والتحسين لحال صناعة الموسيقى التي تمر بفترةٍ من الجمود والخسارة بسبب الوضع الحالي. والخبر الثالث عن الدببة التي استخدمت مؤخراً في فرنسا كوسيلةٍ لفرض التباعد الاجتماعي بين الناس في مطاعم العاصمة الفرنسية "باريس"!! لا أدري كيف سيكون شعوري وأنا أجلس على طاولة الطعام بمشاركة الدببة؟! وبخبر بعيد عن الكورونا نختم معكم أصدقائي نشرة اليوم لتكون عن  الطائر الطنان، إذ كشفت دراسة جديدة نشرت مؤخراً أن طيور الطنان تستطيع أن تميز مجموعة متنوعة من الألوان غير الطيفية التي لا يمكن للعين البشرية إدراكها أو حتى تخيلها. ويرجع ذلك إلى وجود مخروط لوني إضافي في عين الطائر غير موجود في عين الإنسان.

أخبارٌ للمشاركة

نشرة الأخبار

أخبارنا الجديدة جاهزة فهيا نقرأ ما جاء فيها... أجرت الملكة إليزابيث الثانية خلال فترة الحجر أول اتصالاتها عبر الفيديو في سن 94 عاماً، إذ استعانت الملكة بخدمة الاتصال بالفيديو من قصر ويندسور للاستماع إلى أربعة معاونين من جمعية داعمة للأشخاص الذين يعتنون بأقربائهم المعوقين. وقد نظمت آن ابنة إليزابيث هذا الاجتماع الافتراضي الذي عقد في الرابع من يونيو/حزيران، وقد ظهرت الملكة في هذا الاتصال بثوب مزين بالزهور بين مجموعة المشاركين بهذا الاتصال الافتراضي عبر الفيديو، وبمساعدة معاونها الشخصي في المسائل التقنية. و كانت الملكة آخر المنضمين إلى هذا الاجتماع الافتراضي وأول المغادرين تماشياً مع الأصول الملكية، كما كانت رسمية بدرجة كبيرة في طريقة كلامها لكنها أظهرت الكثير من الاهتمام.   ونبقى مع السيدات ذوات الشعر الأبيض وخبرنا متعلق باليابانية "هاماكو موري" البالغة من العمر تسعين عاماً، التي تقوم يومياً بتمارين للمحافظة على رشاقة أصابعها لممارسة الألعاب الإلكترونية. تلقب السيدة بـ "الجدة اللاعبة" و تمضي ثلاث ساعات أو أكثر يومياً في محاربة الوحوش وشن هجمات في عوالم افتراضية ضمن ألعابها الإلكترونية المفضلة، وتملك قناة خاصة عبر "يوتيوب" لمتابعيها أيضاً. ورغم أنها تبدو ناعمة المظهر وأنيقة، إلا أنها وبمجرد البدء باللعب تختفي تصرفاتها المتزنة وتتحول إلى مطلقة نار شرسة. وهي صاحبة رقم قياسي مدرج في موسوعة "غينيس" كعميدة سن اللاعبين عبر "يوتيوب". وبينما تلعب موري ألعابها الإلكترونية المفضلة، تتجول هذه الزرافة العملاقة والمسلية بين السيارات في ولاية نيوجرسي الأميركية. إذ تفاعل نشطاء موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" مع مقطع فيديو يظهر زرافةً وهي تتجول بين سيارات واقفة في إحدى الطرق، وسط دهشة من الركاب. وشهد المقطع المنشور أكثر من نصف مليون مشاهدة خلال يوم واحد من رفع الفيديو. ونختم بخبر عن الحيوانات أيضاً، إذ تشهد عدد من حدائق الحيوانات في العالم زيادة في المواليد، بسبب العزل العام الذي فرضه فيروس كورونا، إذ وجدت الحيوانات فرصة للتكاثر بعيداً عن ضجيج الزوار، وساعدها في ذلك أجواء الهدوء والسكينة في الحديقة. توزعت هذه الولادات في حدائق من فرنسا إلى أستراليا وروسيا والصين وجمهورية تشيك، وكانت بمنزلة تعويض أعاد التوازن البيئي المفقود بسبب الأنشطة البشرية المدمرة للطبيعة، وعوض أيضاً عن الخسائر التي تكلفتها حدائق الحيوان بسبب خسارة مئات الآلاف من الزوار نتيجة الحظر. أخبارنا انتهت فهيا نشاركها مع الآخرين...

أنباء جديدة

نشرة الأخبار

بعدما سمعنا خبر افتتاح برج بيزا المائل، هاهو برج إيفل أيضاً يعلن عن إعادة فتح أبوابه بعد إغلاقه بسبب فيروس كورونا لمدة ثلاثة أشهر وهي أطول فترة إغلاق منذ الحرب العالمية الثانية. موعد الافتتاح سيكون في 25 يونيو الجاري، عند الساعة العاشرة صباحاً، ولكن الافتتاح جاء مشروطاً ببعض التعليمات منها وضع الكمامة الإلزامي اعتباراً من سن الحادية عشرة، والصعود فقط عبر السلالم، فضلاً عن تحديد عدد الزوار في الباحة والطوابق، وسيعتمد اتجاه للتنقل مع صعود عبر السلالم الشرقية، ونزول عبر السلالم الغربية. كما ستبقى القمة مغلقةً في الوقت الراهن تجنباً للاكتظاظ في المصاعد المؤدية من الطابق الثاني إلى القمة. نتمنى للجميع السلامة ولبرج إيفل العودة إلى سابق عهده، فقد كان يستقبل نحو 7 ملايين زائر سنوياً!! ونبقى بالسفر ولكن هذه المرة بالتظاهر بالسفر!! ففي ظل تشوق الملايين عبر العالم للسفر الممنوع بفعل فيروس كورونا، ابتكر مطار في تايوان حلاً فريداً لمن يريدون تذكر التجربة بعد انقطاع طويل عن الرحلات. حيث سيعطي مطار سونغشان في العاصمة تايبيه فرصة "للتظاهر بالسفر"، من خلال القيام بجولة داخل مرافقه واستعادة تجربة المرور عبر الصعود على متن الطائرة، ثم النزول والعودة إلى المنزل، ستكون هناك 3 جولات للتظاهر بالسفر أيام 2 و4 و7 من شهر يوليو المقبل. وسيسمح للمشاركين في التجرية بالصعود على متن طائرة كما لو كانوا يستقلون رحلة بالفعل، وبعد ذلك سينزلون ويعودون من خلال قسم الهجرة، كما يمكن للزوار شراء هدايا لعائلاتهم وأصدقائهم من السوق الحرة أيضاً. ما رأيكم بالفكرة؟  ختام نشرتنا مع هذا الخبر الذي يفيد بأن فيروس كورونا قد تسبب في خفض كمية استهلاك السكر، بعد أن ظلت حكومات الدول لسنوات تحاول حث مواطنيها على هذا الأمر بدون أي نتيجة تذكر. الفيروس نجح بالمهمة في ظرف زمني قصير، إذ أدت الإجراءات التي فرضتها سلطات الدول للحد من تفشي الفيروس إلى تراجع الطلب على السكر، منها إغلاق المطاعم والمراكز الرياضية ودور السينما وغيرها من المرافق. كما تراجعت مبيعات المشروبات والحلويات في الشركات العملاقة، مثل "كوكا كولا" و"نستله"، فيما يبقى من غير الواضح مدى سرعة تعافي هذا القطاع مع بدء اقتصادات الدول في العودة لنشاطها. أخبارنا ما تزال في رحاب كورونا... ما بين آثارها ونتائجها نتداول الحكايات كل مرة...

أخبارنا وصلت!

نشرة الأخبار

وصلت أخبار الأسبوع فهيا نقرأ ما جاء فيها عواصف رعدية تؤذي تاج محل في الهند إذ ألحقت عواصف رعدية هبت مؤخراً أضراراً بالمعلم السياحي الهندي (تاج محل) الذي ما يزال مغلقاً أمام الزوار منذ منتصف آذار مارس بسبب فيروس كورونا. العواصف طالت المدخل وسورين منخفضين أحدهما كان جزءاً من البنية الأساسية للمعلم، وآخر أحدث مؤخراً وسقف مستعار من منطقة الانتظار الخاصة بالسياح ودعامة المدخل الرئيسي للموقع، بينما لم يلحق الضرر بالبنية الأساسية للضريح.     ومن الهند ننتقل مباشرة إلى حضارة المايا في المكسيك، إذ كشف علماء يستخدمون تقنية استشعار عن بعد من الجو أكبر وأقدم بناء معروف أقامته هذه الحضارة، وهو عبارة عن منصة مستطيلة ضخمة مرتفعة بنيت بين عامي 1000 و800 قبل الميلاد في المكسيك، وهي مبنية من الطين والتراب وليس الحجر، وكانت تستخدم غالباً لإقامة طقوس جماعية. تبلغ مساحتها نحو 400 متر عرض و1400 طول وارتفاعها بين 10 و15م، ويفوق حجمها الإجمالي الهرم الأكبر في الجيزة في مصر.     والآن إلى "اليوم العالمي للدراجة الهوائية"!! وهو ما يأتي في اليوم الثالث من شهر حزيران يونيو الجاري، إذ نشرت فيه منظمة الصحة العالمية مجموعة من الفوائد الصحية التي تقدمها الدراجة للراكبين، ومنها حماية القلب من الأمراض، فضلاً على أن ركوبها لمدة 10 دقائق يومياً تعد طريقة مثالية لتحسين جميع وظائف الجسم والمحافظة على الصحة بشكل عام. ولا ننسى أن للدراجة فوائد على مستوى البيئة أيضاً فهي تحد من التلوث، ولا تحتاج لوقود ولا لنقود مثل السيارات، مما يجعلها خياراً ملائماً للجميع. فكل عامٍ ودراجاتنا بخير.     ختام نشرتنا مع الروبوت الذي يشبه الكلب (كاي 9) الذي يساعد على توفير معقم لليدين للأطفال والمشترين في مراكز تجارية في تايلاند، وذلك ضمن إجراءات الوقاية من فيروس كورونا. يجوب (كاي 9) مركز "سنترال وورلد" في العاصمة بانكوك، ويستقطب انتباه الأطفال الفضوليين المتشوقين للحصول على المعقم من عبوةٍ ثابتة على ظهر الروبوت. وليس هو الوحيد بل له زملاء من الروبوتات الأخرى وهما "روك" الذي يقيس حرارة الجسم و"ليزا" الذي يعني خدمة الزبائن.     باقتنا منوعة لهذا الأسبوع، أليس كذلك يا أصدقاء؟

منوعات من العالم

نشرة الأخبار

أخبار جديدة تلي العيد وفيها بعض الأنباء المتعلقة بفك الحظر ولو بصورة قليلة ومتدرجة في العالم... والبداية من اليوم العالمي للحليب الذي يحتفل به العالم في الأول من شهر حزيران يونيو من كل عام حيث وضعت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة هذا اليوم للاعتراف بأهمية الحليب كغذاء عالمي، ولإعطاء فرصة للفت الانتباه إلى الأنشطة التي ترتبط مع صناعة الحليب. ...أخبرونا هل شربتم الحليب في يومه العالمي؟   ومن الحليب إلى سلطنة عمان التي تشهد في مثل هذا الوقت من كل عام ظاهرة اجتماعية سنوية تسمى "طناء النخيل"، ويقصد بها عملية بيع وشراء ثمار النخيل قبل حصاده من خلال المزاد العلني. وتأتي هذه الظاهرة مع بداية موسم جني ثمار النخيل المعروف محلياً بـ"القيظ"، ويهدف طناء النخيل إلى إيقاف ريعه لرعاية وصيانة المساجد أو القنوات المائية المستخدمة للري والزراعة. أما في إيطاليا التي -اعتدنا سماع أخبار مؤلمةٍ عنها في الآونة الأخيرة بسبب كورونا- فها هي تعود من جديد إلى الحياة، وذلك بإعادة فتح برج "بيزا" المائل، بعد إغلاقه لمدة ثلاثة أشهر، وهو واحد من أكثر المواقع السياحية شهرة فيها، ومن المقرر أن يتم فتح مواقع جذب سياحي أخرى مثل المدرج الروماني (كولوسيوم) و"متاحف الفاتيكان" . نلتقي هناك في تذكرة سفرنا القادمة، فكونوا على موعد. وختام نشرتنا مع (رافيا أرشد) المرأة المحجبة التي تم تعيينها مؤخراً نائب قاضي في دائرة ميدلاندز بإنجلترا بعد 17 عاماً من العمل في مجال القانون. (رافيا) سعيدة بهذا الإنجاز وترغب بإثبات مكانتها ومكانة المرأة المحجبة في المجتمع البريطاني.. ونحن أيضاً سعيدون بها وبكل امرأة مسلمة وطموحة تصر على تحقيق أحلامها مهما بدت مستحيلة. أخبارنا انتهت إلى اللقاء...

أخبار وحيدة

نشرة الأخبار

من الصعب أن تخلو جولاتنا الإخبارية في هذه الآونة من أثر الكورونا، وما أحدثه من طرائف وتغييرات عمت أرجاء العالم. اليوم جاءتنا أخبار فكاهية بعض الشيء من تايلاند والسويد ، في حين كانت الأخبار من أستراليا حزينة نوعاً ما. تعالوا نبدأ من تايلند التي وجدت إحدى مطاعمها حلاً لتسلية زوارها في أثناء جلوسهم على الطاولة وحيدين، وهي وضع دمية باندا لتجلس مقابل الزبون من أجل تخفيف شعور الوحدة عليه، وقد حققت هذه الطريقة النتيجة المرجوة منها إذ عبر الزوار عن سرورهم بالفكرة، وأنهم كانوا لا يفضلون المجيء إلى المطعم بسبب التباعد والشعور بالوحدة، إلا أن الدمية خففت من هذا الأمر إلى حد كبير. ربما من يجلس وحيداً على طاولته في المطعم ليس هو الوحيد، بل هو من يجلس في مطعم يضم طاولةً وكرسياً واحداً !! إذ اُفتتح مؤخراً مطعم بهذه المواصفات وسط حقل بمنطقة رانسيتر في مقاطعة فارملاند بالسويد، لاستقبال شخص واحد فقط، تنفيذاً لإجراءات الوقاية من فيروس كورونا. ويقدم الطعام للضيف الوحيد من خلال حبل خارج نافذة المطبخ، من دون وجود أي عمال. يدير المطعم زوجين سويديين، يعملان على إعداد الطعام وإيصاله داخل سلة من المطبخ إلى العميل. نختم بأستراليا وخبرها المحزن فيما يتعلق بحوض الأسماك! حيث قال علماء في الأحياء البحرية، إن الأسماك في حوض أسترالي بدأت تظهر عليها مؤخراً علامات الاكتئاب، بسبب إغلاق المكان واختفاء الزوار منذ منتصف مارس الماضي. ومن هذه العلامات أن الأسماك أصبحت كسولة وغير مهتمة بالبيئة المحيطة بها، ومنها من قررت الاختباء في الزوايا المظلمة من الحوض، في حين توقفت أخرى عن تناول الطعام لأسابيع عدة! لاحظتم أصدقائي أن الحيوانات مثل الإنسان تبحث عن أنيس وتضجر لوحدها، فهي تشعر ببعض ما نشعر به!  فسبحان الله

تغييرات جديدة!

نشرة الأخبار

هل تذكرون نشرتنا الفائتة، وخبر عرض الأفلام على حائط أحد الأبنية ليشاهدها سكان الحي من بيوتهم؟ خبرٌ جديدٌ على النمط نفسه ولكن هذه المرة مع حوض أسماك ياباني!! فبسبب إغلاق حوض سوميدا المائي في طوكيو طيلة الحظر، أصبحت بعض أجناس الأسماك فيه تظهر خوفاً من البشر، مما دفع القائمون عليه إلى ابتداع طريقةً جديدة لإعادة تعويدهم عليهم من  خلال دعوة عامة الناس إلى إرسال فيديوهات تظهرهم وهم يحدثونها عن بعد، مع الطلب منهم لإظهار وجوههم والقيام بحركات أمام الأسماك، والتحدث إليها بصوت خافت لعدم إخافتها. إذ ستوضع خمسة أجهزة لوحية قبالة الحوض المائي لبث الفيديوهات أمام الأسماك، وبخاصةٍ نوع الإنقليس التي تختبئ في الرمل كلما رأت الحراس يمرون بجانبها. في مكان آخر من العالم وفي مصر التي تعيش أيضاً أيام حظر طويلة، قام سكانها بالتعبير عن رغبتهم بالفرح بإطلاق طائرات ورقية في سمائها، إذ يصنعون طائرات ورقية ويشدونها بأعواد خشبية سداسية أو دائرية الشكل، ثم يغلفونها بأوراق شفافة، وتضاف إليها في الذيل عناقيد مصنوعة من أكياس بلاستيكية، وتربط باتزان بخيط متين، يساعد على توجيه الطائرة في الهواء. ثم يطلقونها قبيل غروب كل يوم لأكثر من ساعة ، في ظل جو ربيعي مناسب ومشجع لحركة الطيران البدائية. مما جعل الطائرات الورقية تتحول في مصر إلى مصدر فرحة للكبار والصغار. ومن طقوس الفرح الجديدة ننتقل معكم إلى أساليب تكيف جديدة قامت بها طيور النورس مؤخراً في روما، إذ أجبرتها إجراءات الإغلاق العامة في العاصمة الإيطالية على تغيير عاداتها الغذائية والعودة إلى صيد الحيوانات الحية، والبحث عن وجبات طعام جديدة عوضاً عن التي اعتادت أن تقتات عليها من بقايا الطعام في القمامة لتي كانت تحصل عليها من المطاعم وشوارع المدينة. يبدو أننا لسنا الوحيدين الذين تغيرت ظروفهم، بل يشاركنا العالم بأسره، بدءاً بالجبال وانتهاءً بطائر النورس، والقادم لا نعلم ماذا سيكون

موجز وتفاصيل

نشرة الأخبار

نشرتنا الثانية في شهر رمضان ترحب بكم أصدقائي وإليكم الموجز وبعدها سنوافيكم بالتفاصيل... إذاعة الأذان في كندا للمرة الأولى في رمضان سينما على الجدران في باريس اكتشاف حطام سفينة عثمانية بين السواحل اللبنانية والقبرصية والآن مع التفاصيل سمحت السلطات الكندية للمرة الأولى في رمضان بإذاعة الأذان من المساجد والجوامع في بعض الأوقات عبر مكبرات خارجية. حيث طالبات الجاليات الإسلامية في مدن كندية عدة بإذاعة الأذان طوال الشهر الفضيل، وهو ما كان بالنسبة لهم يوماً تاريخياً تمنوا بقاءه حتى إلى ما بعد رمضان. وفي باريس أجبرت ظروف الحجر المنزلي القائمين على دار عرض سينمائي بالتفكير ببديل لعرض الأفلام، وهو أن يكون على جدار مبنى سكني، ليشاهد الناس الفيلم المعروض من شرفاتهم أو نوافذهم المطلة على الشارع، وذلك لأنهم لا يخرجون من بيوتهم إلا لفترات وجيزة لشراء طعام أو لأداء التمارين الرياضية. لاقت طريقة العرض الجديدة استحسان سكان الحي، ووجدها أمراً مسلياً ورائعاً، في ظل هذه الظروف. ويتشاور الجيران كل أسبوع لاختيار قائمة الأفلام التي ستُعرض كل أسبوع.   اكتشف فريق من العلماء مؤخراً سلسلة من حطام السفن في المنطقة الواقعة بين السواحل اللبنانية والقبرصية، تضم كنوزاً أثريةً من عصور مختلفة وثقافات متنوعة، كالرومانية والعثمانية، و حطام سفينة تجارية عثمانية تعود إلى القرن 17، فيها مئات القطع الأثرية مثل (أواني الخزف الصينية وأباريق إيطالية، حبوب الفلفل الهندي، وأوعية ماء من اليمن وبخور من شبه الجزيرة العربية) تبين للعلماء من خلال هذا الحطام المكتشف أن هناك طريق بحري للحرير والتوابل لم يكن معروفاً في السابق، يمتد من الصين إلى بلاد فارس والبحر الأحمر وشرق البحر الأبيض المتوسط، مما يكشف عن طابعٍ عالمي للتجارة البحرية يسبق ما نعرفه في العصر الحديث! انتهت نشرتنا لليوم، دمتم بأمان الله

من حقولٍ مختلفة!

نشرة الأخبار

لم يلغِ قدوم شهر رمضان ما يحدث في العالم من تغييرات نتيجة فرض الحظر المنزلي، فلا تزال كثير من الأحداث تموج هنا وهناك، اخترنا بعضاً منها لنشرة هذا الأسبوع. وفي الهند للمرة الثانية فهاهي الآلاف من طيور الفلامينغو الجميلة تظهر في مشهد غير مألوف، متجمعة في مدينة مومباي، وذلك بعد إجراءات الإغلاق والحظر التي أدت إلى تقليل أجواء التلوث البيئي في تلك البقعة المكتظة بالبشر والمعامل ودخان السيارات. أمتعتنا الهند برؤية جبال الهيمالايا الغائبة منذ ثلاثين عاماً، وبطيور الفلامينغو التي من المقرر أن تهاجر في هذه الأيام لا أن تتجمع في وسط مدنها! ولا ندري ماالذي ينتظرنا بعد؟! وإلى الخبر الثاني الجميل الذي يلائم جلوسنا في المنزل ويغنيه ويجعل وقتنا فيه عامراً بالفائدة وتعلم القيم واللغة العربية، والاستمتاع بأول عمل "أنمي" من إنتاج عربي بحت، وهو مسلسل "أساطير في قادم الزمان" الذي كنا قد تحدثنا عنه في أحد مقالات أوتاكو، حيث بدأ عرض العمل تزامناً مع شهر رمضان المبارك، على شاشة قناة سبيستون وتطبيق سبيستون غو في الساعة 15:45 بتوقيت السعودية، بمعدل ثلاث حلقات أسبوعياً. يستحق العمل المشاهدة فهو أول عمل أنمي باللغة العربية، ويحاكي الثقافة العربية، من خلال حبكته التي يستند فيها إلى التراث القصصي العربي، ويُقدّم المسلسل مجموعة من الحكايات التراثية من الجزيرة العربية التي تناقلها الناس منذ القدم، وترويها الجدة مُقدّمة النصح وحِكَم الماضي على شكل أحداث ومحطات زمنية متنوعة. انتظرونا في مقال تفصيلي يتحدث عن جوانب أخرى من العمل، مشاهدة غنية ومسلية نتمناها لكم أصدقائي. نختم النشرة بخبرنا الزمردي القادم من إيران، إذ لجأ العديد من الشباب بالتعاون مع مصممي الأزياء، إلى تصميم نوع جديد من الكمامات الملونة والجميلة، في سبيل إدخال الفن والنشاط إلى حياة الناس. يدعى النوع الجديد بـ "البُركانو" وهو مستوحى من البرقع التقليدي (البركا) المستخدم في جنوب إيران ودول الخليج الذي يغطي منطقة الأنف وفوق الحاجبين فقط. يهدف "البركانو" إلى إضافة الألوان إلى الشوارع لتعود جميلة، فضلاً عن تشجيع النساء على ارتداء الكمامات لفترات طويلة، وذلك بعد شعور المصممين أن الناس انزعجوا من استخدام الكمامات البيضاء خلال هذه الفترة، لا سيما أنها تذكرهم بحالة المستشفيات والمرض بشكل عام. أخبار منوعة قطفناها لكم من حقول مختلفة..... وليتجدد اللقاء مع نشرات أخرى.    

نشرة عن البريد

نشرة الأخبار

دق دق من الطارق؟ أهلاً بساعي البريد! ساعي البريد: مرحباً أصدقائي، تفضلوا هذا الظرف البريدي الذي وصل إليكم للتو من سبيستون ويحمل عنوان (النشرة الأسبوعية)، فلنقرأ معاً ما جاء فيه... بعد التحية مضمون النشرة الحصول على الكروسان بقصبة الصيد! ليس حلماً ولا مزحةً بل هو ما حصل فعلاً في قرية ألمانية تقع على الحدود الفرنسية، إذ يواصل سكانها ابتكار طرق جديدة للحصول على الكروسان يومياً من متجرٍ يقع في المركز الحدودي الفرنسي، فهم يفضلون شراء المعجنات منه منذ عقود، ولكن إغلاق الحدود بين المنطقتين بسبب الكورونا، حال دون إمكانية وصولهم للمتجر ، وهو ما دفعهم إلى تجربة صيد خبز الباغيت و الكروسان باستخدام قصبة الصيد. ملك الكواكب يظهر بصورة مذهلة أما ملك الكواكب فهو "المشتري" الذي يبعد 800 مليون كم عن كوكب الأرض، والخامس بعداً عن الشمس، وأكبر كواكب المجموعة الشمسية. حيث نشرت (ناسا) صوراً جديدة التقطتها مركبة الفضاء لكوكب المشتري، الذي بدا على سطحه مزيجٌ من الألوان البراقة واللامعة بشكل مبهر، منها الأشرطة المشعة التي تشبه قوس قزح، والتي تمتد من أعلى الكوكب لأسفله، فوق مزيج من السحب الدوامية والأعاصير الدوارة، التي رسمت لوحات دائرية على سطح الكوكب. لا يعرف العلماء حتى الآن بالضبط مما صنعت تلك الشرائط المشعة أو كيف تتشكل؟ مباريات بلا جمهور نختم بالرياضة وتحديداً بالمباريات المتبقية في دوري كرة القدم في إسبانيا الذي ستقام تتمتها بدون جمهور طوال فصلي الربيع والصيف، وربما الخريف أيضاً، حرصاً على السلامة والصحة العامة ما توقعاتكم حول مباراة خالية من الجمهور؟  أظنها ستكون بلا حماس، وأظن أن اللاعبين سيشعرون أنهم في التدريب وليس في المباراة الحقيقية.  من يدري ربما ستكون جميلة ؟

رب ضارة نافعة

نشرة الأخبار

يبدو أن ظرف كورونا الذي غيّر نظام العالم وقلب حياته رأساً على عقب، وأوقف مرافقه توقفاً لم يمر شبيهه في التاريخ، قد كان له آثاره الإيجابية الأخرى على صعيد الطبيعة والحد من التلوث، فبسبب توقف الحركة وخلو الشوارع من الضوضاء والبشر، انخفضت مستويات التلوث في مناطق عدة من العالم، مما أدى إلى إمكانية ظهور مناطق ما كانت تظهر من قبل منها جبال هميلايا التي باتت رؤيتها ممكنة وذلك للمرة الأولى منذ 30 عاماً، إذ قام السكان في شمال الهند، بنشر صور لسلسلة الجبال ملتقطة من على بعد 125 ميلاً تقريباً،  بعدما عادت القمم لتظهر بوضوح إثر تنقية الهواء. ولم يقف الأمر هنا فقط بل تحسنت جودة الهواء بصورة كبيرة، بعد أن كانت الهند تسجل خمسة أضعاف الحد الأدنى الآمن لجودة الهواء الذي تحدده منظمة الصحة العالمية، كما أظهرت صور الأقمار الصناعية الشهر الماضي انخفاضاً في التلوث في بعض المدن الأوروبية والأميركية أيضاً. ................... ولا نزال في الإيجابيات التي جلبها معه الحظر بسبب كورونا وهو أن طلاب إحدى الجامعات اليابانية قرروا إقامة حفل التخرج على طريقتهم الخاصة، ولم يستسلموا للإغلاق العام المفروض في اليابان بسبب الوباء، إذ قاموا بالاحتفال من خلال التحكم بروبوتات تمثلهم في المناسبة الافتراضية. وأطلق المطورون اسم "إي إن إي هولدينغ" على هذه الروبوتات، ولتكون ملائمة مع طبيعة الحفل ألبسها الطلاب أثواب تخرج وقبعات مثل أي حفل مشابه لهذه المناسبة. أما وجوه الروبوتات فكانت عبارة عن أجهزة لوحية تعرض وجوه الخريجين، وقام كل منهم بالتحكم بها بوساطة أجهزة الكمبيوتر المحمولة. وسارت الروبوتات واحدة تلو الأخرى باتجاه المنصة وسط تصفيق موظفي كلية الاقتصاد في طوكيو، واقتصر الحفل على أربعة خريجين مع الحفاظ على مسافة التباعد الاجتماعي. ربما تحمل هذه الطريقة إبداعاً تقنياً ولكنها قد لا تشابه الحضور الشخصي لهذه المناسبة والفرح بها... ........................ ونختم مع هذا الخبر الذي يذكرنا بقطيع الماعز الذي غزا القرية البريطانية الأسبوع الفائت، حيث لا تزال تنتشر فيديوهات كثيرة لقطعان الغزلان التي تتنزّه في الشوارع الأمريكية، ومئات السناجب التي تتمتّع بحمّام شمسي في إحدى حدائق كاليفورنيا، فضلاً عن تمساح يتسكّع بشكلٍ عاديّ في ساحات قريبة من الشاطئ وفي واجهات بحرية مغلقة في ساوث كارولينا. فلا تزال الحيوانات تخرج للعب والمتعة، وتقضي أوقاتاً طيبة فيما يلازم مئات الملايين من الأميركيين بيوتهم. لا ندري كم سنلبث نحن في منازلنا وكم ستتنعم الحيوانات بحريتها، ولكن ما نعلمه وما نتعلمه هو أن لكل حدث يمر بنا وجهان وجه إيجابي ووجه سلبي، ومصائب قوم قد تكون فوائد لدى آخرين، وماعلينا إلا انتظار الفرج بلا ضجر ولا ملل فربما هناك تغيرات كونية تحصل ونحن لا ندري.

تسلية مجانية

نشرة الأخبار

صباح أسبوعٍ جديدٍ من أسابيع البقاء في المنزل، ونشرة تنقل لنا جزءاً مما يحدث في العالم الذي يعيش أحداثه مع فيروس كورونا الذي اتفقنا معاً على أن الوقاية منه بين أيدينا وهي استخدام الماء والصابون وغسل اليدين جيداً، وتجنب الاختلاطات والتجمعات، ولكن ماذا عن قطيع الماعز، ولمَ نره متجمعاً هكذا في الصورة؟ هذا القطيع جاء من المناطق الجبلية النائية ليقتحم شوارع بلدة لانديدنو في مقاطعة ويلز البريطانية، بعد خلوها من السكان وهدوئها غير المعتاد، بسبب إجراءات الإغلاق التي أعلنتها السلطات في البلاد. نادراً ما تغامر الماعز بالقدوم إلى المناطق المأهولة لكن شعورها بالصمت الذي حل بالبلدة بعد اختفاء الضوضاء المعتادة، ربما دفعها لتنزل للاطمئنان على سكان هذا المكان، ولتتجول بحرية في أرجائه. .................. وبينما يجول الماعز في الطرقات، نحن سنكون خلف الشاشات لنقوم بسياحةٍ من نوعٍ آخر، نجوب به أحد الأماكن الشهيرة ونحن نجلس على أريكتنا في البيت، إذ أطلقت وزارة السياحة والآثار المصرية، مؤخراً زيارة افتراضية جديدة لبعض المواقع الأثرية المصرية، عبر موقعها الرسمي على شبكة الإنترنت وحساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي. وتحمل هذه الزيارات شعارات Experience Egypt from Home اكتشف مصر من المنزل، وStay Home ابق في المنزل، وStay Safe كن آمناً. ومن الأماكن التي تم عرضها مؤخراً مقبرة حفيدة الملك خوفو، صاحب الهرم الأكبر وابنة الملكة حتب حرس الثانية، وتم تصوير الجدران المزينة بمناظر ملونة، والأثاث الجنائزي الخاص بالملكة، مثل التماثيل والأثاث وصناديق الطعام والملابس والمجوهرات وغيرها... قد تكون سياحتنا القادمة في مغامرات "افتراضية" على الطريقة المصرية،  فنحن لا نزال على تواصل مع مكاتب الطيران ولكن الحركة ما تزال متوقفة، فإلى أن تعود الحركة سنجرب هذا النوع من السياحة... فاستعدوا أصدقائي ..................... خبرنا الأخير متعلق بسلسلة كتب هاري بوتر الذي أعلنت مؤلفته البريطانية جيه.كيه. رولينغ أنها ستجعل من كتبها تسليةً للأطفال الذين يشعرون بالملل بسبب اضطرارهم للبقاء في المنازل، إذ أعلنت أن الجزء الأول من السلسلة وهو بعنوان "هاري بوتر وحجر الفيلسوف" سيتاح مجاناً في جميع أنحاء العالم ككتاب رقمي وصوتي خلال شهر أبريل وهو متاح باللغات الإنجليزية والإسبانية والإيطالية والألمانية واليابانية. لا أظن أننا بحاجة لوسائل تسلية جديدة فمع سبيستون لا وقت لدينا لنشعر بالملل، فمن الموقع إلى المنتدى إلى قناة اليوتيوب إلى التلفاز والبرامج الرائعة التي ننتظرها بشغف على تطبيق غو، وغيرها مما يملأ الوقت بالمتعة والفائدة، ولكن هذا لا يعني أن مبادرة رولينغ في مكانها وسيسعد بها الأطفال حول العالم، فشكراً لجميع من يسهم في تخفيف الظروف الصعبة أياً كان وأين كان.  

قريبة بعيدة

نشرة الأخبار

لعل فيروس كورونا الذي أجبر العالم بأسره على التزام المنازل، قد أصبح أيضاً سبباً وراء تفجر المواهب والطاقات المختلفة، فما نلبث أن نسمع كل يوم خبراً فريداً وجديداً من وحي هذا الفيروس. واليوم موعدنا مع مطعم للبيتزا في مدينة دورتموند الألمانية، الذي أطلق عليه صاحبه اسم "كورونا" ولكن الاسم ليس جديداً بسبب الظروف الحالية إنما كان اختياره عام 2013.  إلا أن أيامنا الحالية  كانت السبب في شهرته، وساعدته في تحقيق مبيعات غير مسبوقة، كما ازداد الدخول إلى صفحة المطعم بصورة كبيرة عند البحث في موقع غوغل على كورونا. ويقول صاحب المطعم إن غالب طلبات الزبائن متركزة على بيتزا "كورونا" البالغ ثمنها حوالي 6 دولارات، والمكونة من صلصة البشاميل والسبانخ وسمك السلمون. ..................... وفي غزة أيضاً تسبب كورونا بإطلاق حملة فنية وإبداعية قام بها فنانون فلسطينيون من أجل التشجيع على ارتداء الكمامات الطبية للوقاية من فيروس كورونا في ظل ضعف الإقبال عليها بين الناس. يجتمع الفنانون وعلى مدى 4 ساعات يومياً ومعهم الريشة والألوان ويرسمون على الكمامات رسومات جميلة مضحكة للأطفال، وأخرى تعبر عن الحب والحرية، ويستخدمون الألوان الزاهية لمنحها مظهراً أنيقاً، وبعد  الانتهاء من الرسم يقومون بتوزيعها مجاناً مما جعلها تلقى إقبالاً وطلباً كبيراً من المواطنين. .................... خبرنا الثالث قد يكون بعيداً عن عالمنا هذه المرة، وهو عن نوع من أنواع الهجرة التي تعد أكبر هجرة جماعية تحدث على كوكب الأرض وهي الهجرة الرأسية النهارية التي تحدث كل يوم وليلة، فما إن تختفي الشمس من الأفق، حتى يبدأ عدد لا حصر له من المخلوقات البحرية برحلة طويلة باتجاه المياه السطحية الأعلى، وعندما تشرق الشمس، تجلب الضوء وتهديد المفترسات السطحية المؤرقة لهذه الكائنات، ولهذا تهبط مرة أخرى إلى أعماق البحر، وتبحث عن أي حماية يمكن أن يوفرها لها الظلام المطوق الدامس. إلى اللقاء مع أخبار قادمة تحمل الخير للأرض من أدناها لأقصاها بإذن الله

نشرة في المنزل

نشرة الأخبار

يمر عالمنا من أدناه إلى أقصاه بأحداثٍ غريبةٍ، جمع شملها عنوان واحد هو فيروس كورونا نجم عنه تغييرات على مستوى الأفراد والدول، وربما كنتم أصدقائي تعيشون هذه الأحداث من خلال جلوسكم في المنزل والتزامكم فيه كإجراء وقائي يحمينا جميعاً إن شاء الله. نشرتنا لهذا اليوم ستزوركم في بيوتكم لتشارككم جلستكم الطويلة وتساعدكم في استثمار فراغكم  الناجم عن تعطيلكم عن المدرسة، من خلال مجموعة نصائح بسيطة تلهمكم في هذه الإجازة أول هذه النصائح هو التخطيط لروتين يومي، لأن الروتين من شأنه أن يساعدنا على الاستمرار في التركيز والشعور بأننا مسيطرون على الأمر. فمثلاً هنالك ساعات للدرس وأخرى للطعام وأخرى للعب وثانية لمشاهدة التلفاز والقراءة وممارسة الهوايات والنوم والجلوس مع العائلة. وإذا كنتم تتابعون دروسكم عن بعد فننصحكم في أثناء ذلك بارتداء ملابس المدرسة العادية، بدلاً من البقاء في ملابس النوم. لا تنسوا أن هذه العطلة ستكون فرصتكم للحصول على الراحة البدنية والنفسية وتقوية المناعة من خلال الاهتمام بالغذاء المفيد والنوم الكافي طبعاً من غير كسل وإدارة هذا الأمر جيداً. وعليكم بممارسة الرياضة والقيام بأنشطة يدوية وحركية، من خلال الاستعانة بقناة سبيستون على اليوتيوب ففيها برامج متنوعة في تعليم الرسم والأشغال اليدوية مثل سكيتشتون وكراكيب سبيستونية. يمكنكم أيضاً تنظيم بعض الأنشطة الافتراضية مثل نادي للكتاب مع الأصدقاء، أو مشاهدة فيلم وثائقي واحد. جربوا بعض وصفات الطهي السهلة وأطعموا عائلتكم منه وتنعموا بشعور إطعام الطعام، والعبوا ألعاباً شعبية كالتي تعلمتموها في زاوية حجرة ورقة مقص صدقوني ستضحكون من قلوبكم. طبعاً الأمر قابل للمزيد من اقتراحاتكم على منصة المنتدى فشاركوا أصدقاءكم أجمل الأفكار وخذوا منهم أيضاً. ولا تنسوا أصدقائي أنكم لستم الوحيدين في هذا الوضع بل العالم بأسره في نفس المركب، فدعونا ندعم بعضنا بعضاً إلى أن نخرج من هذه المحنة على خير وسلامة. دمتم جميعاً بألف خير  

من وحي الحدث

نشرة الأخبار

حيثما نتلفت مؤخراً فنحن نسمع بـ "كورونا" سواء على مستوى حياتنا اليومية أو على مستوى العالم وفي وسائل الإعلام، وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، فهو الحدث البارز الذي يتناوله الجميع بالتحذير والتوعية والشرح والتنبيه... وسبيستون لا تبتعد عمّا يجول حولكم... إلا أنها ستكون يداً تربت على كتفكم وتقول لكم: لا داعي للقلق أصدقائي، لأن هذا الفيروس على انتشاره يمكن الشفاء منه بالنظافة وبالبعد عن المصابين، كما أن العلاج منه في طريقه إلى العالم لأن العلماء يعملون على ذلك وسنرى نتائج عملهم قريباً إن شاء الله. وإلى أن يحين هذا الوقت ما علينا سوى الاهتمام بنظافتنا بصورةٍ أكبر عمّا نحن معتادون عليه في السابق، فمثلاً يفضّل غسل الأيدي كل نصف ساعة، مع مراعاة بقاء أيدينا تحت الماء الساخن والصابون لمدة 20 ثانية نقوم خلالها بفرك الأيدي بعضها ببعض وما بين الأصابع، مع استخدام المعقمات في حال وجودنا خارج البيت. المناديل يجب أن تكون شيئاً أساسياً لا يفارقنا تحسّباً لأي عطاس، وذلك بوضعها على فمنا وأنفنا فوراً، ثم نلقي بها في سلة المهملات. يفضل اجتناب الأماكن المزدحمة كالحافلات والباصات والبقاء في المنزل في حال شعورنا بالتعب، كما يفضل عدم المصافحة وترك مسافة كافية بيننا وبين الآخرين لا تقل عن متر .. ولأخذ العلم أصدقائي فأنتم لستم الوحيدين الذين تغسلون أيديكم بل أيضاً لاعبو كرة القدم العالميون، فقد قام حارس مرمى ليفربول الإنجليزي أليسون بيكر مؤخراً بنشر فيديو على حسابه في تويتر وهو يغسل يديه بالماء والصابون وذلك استجابةً لنداء منظمة الصحة العالمية بغسل الأيدي بالماء والصابون، وليكون بذلك الشرارة الأولى في التحدي بين اللاعبين، فسرعان ما دخل بعده عدد منهم على الخط مثل الألماني تير شتيغن حارس مرمى برشلونة الإسباني، والبرازيلي فيليبي لويس لاعب فلامينغو، والبرازيلي الآخر تياغو سيلفا لاعب باريس سان جرمان الفرنسي للقيام بالفعل نفسه. .............. أما في إيطاليا التي تعد واحدةً من البلدان المتأثرة بالفيروس فقد واجهته بطريقة مختلفة بعض الشيء، فبعد فرض الحجر الصحي، قام الناس في أغلب المدن الإيطالية، مثل العاصمة روما ونابولي وتورينو بإحياء حفلات موسيقية من شرفات منازلهم وبصورةٍ جماعيةٍ، إذ نسّق الناس وصلات الغناء الجماعي عبر تطبيق واتساب، واستعملوا مكبرات الصوت والآلات الموسيقية لإضفاء طابع الحفلات عليها. ربما تكون هذه الطريقة ملائمة لرفع المعنويات إلا أنها طبعاً ليست الحل المناسب للمشكلة أليس كذلك؟ ............. وبينما تعج الحفلات في إيطاليا تغلق فرنسا أبواب أبرز معالمها مثل متحف اللوفر وقصر فرساي وبرج إيفل، حتى إشعار آخر في خطوةٍ أمنية نحو سلامة المواطنين الفرنسيين. دمتم سالمين، و نحن لنقل الأخبار الجديدة دوماً جاهزين

أخبار مشهّية

نشرة الأخبار

لأن يومنا هو اليوم العالمي للمرأة، سيتصدر خبر سحر عبد المنعم نشرتنا لهذا الأسبوع، فهي تروي قصة إنجاز قامت على أكلةٍ نحبها جميعاً وهي "المحشي"! فقد كانت هذه الأكلة سبب انطلاقتها إلى عالم الأعمال، إذ تحولت فيها من ربة منزل إلى صاحبة مشروع ناجح حاصل على شهادات جودة عديدة، ولتصبح "الشيف سحر" سيدة الأعمال الناشئة، فقد استثمرت سحر مهارتها في الطبخ وإعداد الطعام المنزلي لتفتح مطبخاً يقدم وجبات جاهزة للعديد من الشركات والمناسبات الاجتماعية. ورويداً رويداً حققت السيدة المصرية نجاحاً ملحوظاً، وهو ما مكّنها من توسيع نشاطها والانتقال من منزلها إلى مقر خاص، حيث تشرف على 15 سيدة، بجانب محاسب المشروع وسائق توصيل الطلبات. وقد أصبح للمشروع عشرات من الزبائن الثابتين، فضلا عن زبائن آخرين، وهو نجاح دفعها للتفكير فيما تصفه بالانطلاق نحو العالمية. .................. ومازلنا في المطعم ومع موظفته النشيطة والآلية "إيمي" وهي عبارة عن روبوت متخصص في توصيل الوجبات من مطبخ المطعم حتى الزبون، تم استعمالها مؤخراً في أحد المطاعم بالدوحة. يقوم العامل بوضع رقم المنضدة التي يجلس عليها الزبون المطلوب توصيل الطعام له، وتقوم إيمي بالسير مباشرة إلى رقم هذا الزبون حاملة له ما طلب من الطعام. ولا تتقاضى إيمي أي أموال نظير خدمتها التي تقدمها على مدار اليوم، إلا أنها تحتاج للشحن بالكهرباء فقط وهو ما يتحمله صاحب المطعم نظير خدمتها لديه. ................ ونختم نشرتنا بهذا الإناء الخزف الصيني، الذي عُثر عليه خلال توزيع تركة في شقة باريسية، فقد مرّ أصحابها مئات أو آلاف المرات أمامه دون أن يكون لديهم أدنى فكرة عن قيمته، وليتم بيعه مؤخراً بمبلغ 4,1 ملايين يورو في مزاد علني في مدينة بورج في وسط فرنسا! السعر الباهظ جاء ثمناً لتاريخه الذي يعود إلى النصف الثاني من القرن الـ18 في عهد الإمبراطور الصيني تشيان لونغ، وهو مزين برسوم باللون الأزرق على خلفية بيضاء تعرف باسم (بيانهو)، وقد اشتراها صيني لم يكشف عن اسمه عبر الهاتف. دعونا نبحث حولنا هنا وهناك فربما كانت الثروات مطمورة داخل أشيائنا المحيطة ونحن لم ننتبه لها. لعل جسدنا ومافيه من أجهزة ثمينة هو ثروة هائلة بحد ذاتها ولا تقدر بثمن، أليس كذلك؟

عنوان ثم تفصيل

نشرة الأخبار

طق طق افتحوا الباب ... فجريدة الصباح وصلت... ونشرتنا الأسبوعية مع سبيستون قد آن أوانها ... فهّيا نقرأ العناوين الرئيسة ثم ندخل بعد ذلك إلى بقية التفاصيل تجميع كنزٌ من الطوابع يعود لنصف قرن أسرع سيارة في العالم قريباً في مرآب السائقين لوحات بيكاسو الصغير للبيع بآلاف الدولارات   يطلعنا محمود كايد على هوايته في جمع الطوابع، التي لم تكن بسيطة أبداً بل ضخمة ومتنوعة، إذ يفوق عدد الطوابع أحد عشر ألف طابع! دفعه هذا الرقم الضخم إلى تصنيفها لكل بلدٍ على حدة، كي يميزها عن غيرها، وهي تعود لدول عربية وأجنبية، ومتنوعة في أشكالها وألوانها وأحجامها، ومنها ما يعود للدولة العثمانية عام 1885. يتفقد (كايد) البالغ من العمر 60 عاماً طوابعه باستمرار ويخرجها بين الفينة والأخرى من حقائبها كي لا تتأثر بتقلبات الجو وتتلف، ويستخدم لذلك أدوات خاصة كالملقط والعدسة المكبرة التي تساعده على رؤية الطابع الذي يريد وقراءة تفاصيله بدقة ثم يعيده بحرص وبخفة يد إلى خانته. ......................... السيارة القياسية الأسرع في العالم هو ما أعلنت عنه شركة "أس أس سي نورث أميركا" كنوع خارق أطلقت عليه اسم توتارا (SSC Tuatara) التي تزيد سرعتها عن 480 كم في الساعة. السيارة تتحرك بمحرّك تربو مزدوج، وتتميز بخطوط تصميمية انسيابية مع جناح خلفي قابل للإخراج، ولها أبواب مجنحة، ولم تكشف الشركة حتى الآن عن المزيد من التفاصيل التقنية أو ‫سعر السيارة أو موعد طرحها في الأسواق، إلا أن إنتاجها يقتصر فقط على 100 نسخة. ....................... أما بيكاسو الصغير الذي تباع لوحاته بآلاف الدولارات فهو الطفل التركي صاحب الأعوام السبعة، (ميكائيل آقار) الذي تتصدر لوحاته أبرز معارض الرسم في ألمانيا حيث يقيم، إذ أدهشت لوحاته الزوار والفنانين ومتابعيه على مواقع التواصل، ووجدوا أن خلفها موهبة تستحق التقدير كله، فبدأت لوحاته تباع في المعارض مقابل أرقام ضخمة، تحددها لجنة خاصة.   إلى نشرةٍ أخرى، دمتم في أمان الله.

الدخول إلى موقع سبيستون


كما يمكنك الدخول عبر


أو يمكنك تسجيل حساب جديد