الغلاف
سبيستون
الأخبار
كوكب التحدي والقوة

ثقة زيدان

رياضة

من الرائع أن يحقق الإنسان التوازن بين الثقة و التواضع .. وهذا ما كان واضحاً تماماً في تصريح زين الدين زيدان مساء الأمس حين سئل عن إمكانية إحراز فريقه للدوري الإسباني المحلي " الليغا " زيدان الذي يشغل الآن منصب المدير الفني لفريق ريال مدريد قال إن "الليغا" تحمل المفاجآت دوماً، وعليه فإن على فريقه ألّا يقبل بالتعادل رغم كونه كافياً للفوز، وأن يلعب بجديّة واحترافية كاملة حتى الصافرة الأخيرة. تجدر الإشارة إلى أن ريال مدريد يتقدم على غريمه الأصيل برشلونة بثلاث نقاط، كما أن المباراة ستتم مساء اليوم بين الريال ومالقا لتتويج صاحب اللقب في الدورة الثالثة والثلاثين من عمر" الليغا " بالتوفيق للعبٍ نظيفٍ وجميلٍ.

من أجواء كأس القارات

رياضة

تعلمون أصدقائي أن كأس العالم لعام 2018 سيكون باستضافة روسيا أليس كذلك؟  وبما أن كأس القارات هو تمهيد لكأس العالم فإنه سيجري في روسيا خلال هذا العام، وهذا ما يجعل موسكو تتنزين خلال هذا الشهر بأكثر من 750 ملصقاً ولوحة وصوراً للاعبين الذين سيشاركون في البطولة وشعارات للفرق المشاركة أيضاً. و ستقام مباريات كأس القارات في أربع مدن روسية هي (موسكو، قازان، سان بطرسبرغ وسوتشي) من تاريخ 17 يونيو لغاية 2 يوليو. على ما يبدو إن الأحداث العظيمة تحتاج منّا إلى الكثير من الجهد والتحضير، تُرى كم من أحداث عظيمة مرت في حياتكم أصدقائي وحضّرتم لها؟؟

رقم جديد

رياضة

في إيطاليا وتحديداً في حلبة مونزا لسباق السيارات، كان هناك موعد مع تحدٍ خاص من دون جماهير! الهدف كان إنجاز سباق الماراثون في أقل من ساعتين، الأمر الذي لم يسجل في تاريخ الماراثون أبداً قبل ذلك. بدأ التحدي بين ثلاث جنسيات .. كيني و أريتري و أثيوبي .. وكان الفوز من نصيب الكيني "إليود كيبتشوغي" الذي أنهى السباق في ساعتين وخمس وعشرين ثانية !! مما جعله صاحب أسرع زمن في سباق الماراثون لكن دون أن يكسر حاجز الساعتين !! جميل هو الإنجاز بعد التعب .. و الروعة أن يخطط المرء دوماً نحو مزيد من الإنجازات الجديدة .. أليس كذلك ؟ 

ميسي بنسخته الإيرانية!!

رياضة

"أنت نسيج وحدك، فاغبط نفسك على هذا " هذه الحكمة الرائعة تقول إنّ لكل منا شخصيته الخاصة، والتشبه هو صفة لعديمي الثقة بأنفسهم، إلا أن خبر اليوم قد لا يكون مع هذه المقولة.. حيث ذاع في الوقت الأخير لقب "ميسي الإيراني" الذي أُطلق على "رضا برستش" لشبهه الكبير بالنجم الأرجنتيني ومهاجم نادي برشلونة الإسباني ليونيل ميسي. وليكتمل اللقب أكثر، قلّد رضا تسريحة شعر ميسي وشكل لحيته ليبدو شكله متطابقاً تماماً معه.. ربما هناك الكثير من الشباب ممن فعلوا مثل رضا وقلدوا تسريحة ميسي ولكن لم يحالفهم الحظ للتشبه به بهذا الشكل!! على كل حال أصدقائي، ما يهمني في الأمر هو أن أذكركم أن التشبه انتحار، وأنه كلما كنتم أنتم حقيقةً كلما ازددتم جمالاً في عين أنفسكم  ومن حولكم أيضاً، صدقوني...

تجاوز المئة

رياضة

تعلمنا يوماً أن الوصول إلى القمة أمر .. والبقاء عليها أمر آخر يتطلب الكثير من الاستمرار والمثابرة والتدريب والصبر .. و يبدو أن لاعب ريال مدريد كريستيانو رونالدو قد حفظ هذا الدرس جيداً .. فنجاح رونالدو وتفوقه لم يكونا أبداً سبباً لتوقفه عن التدريب أو تكاسله عن إحراز النجاح، وأهدافه الثلاثة الأخيرة التي حققها مع فريقه في مباراتهم الأخيرة ضد ألمانيا تؤكد ذلك، و أدخلته التاريخ كأول لاعب يسجل 100 هدف في دوري أبطال أوروبا !!! هل تتوقعون أن يبقى محتفظاً باللقب لمدة طويلة أم يخطر في بالكم اسم سينافس على هذا الإنجاز قريباً؟ لننتظر ونرى!

ثلاثي جديد من نوعه!!

رياضة

أصدقائي، هل تشاهدون عادةً مباريات كأس العالم التي تحدث كل أربع سنوات؟؟ إنه الحدث الرياضي الذي يشغل العالم قاطبةً، ونحن على موعد معه في العام المقبل 2018 باستضافة روسيا وبعده في عام 2022 في قطر، أما في 2026 فهو خبر اليوم الذي يقول إن الولايات المتحدة وكندا والمكسيك ستقدم طلباً مشتركاً لاستضافة نهائيات كأس العالم لكرة القدم في هذا العام، وهو أول ترشح ثلاثي لاستضافة نهائيات كأس العالم، على أن يكون في الولايات المتحدة استضافة 60 مباراة، و10 في كندا ومثلها في المكسيك. لا ندري هل سيتم الموافقة على طلب الدول الثلاث؟؟ فالولايات المتحدة كانت قد استضافت نهائيات كأس العالم عام 1994 والمكسيك أول دولة تنظم نهائيات كأس العالم مرتين عام 1970 وعام 1986، أما عام 2026 فلا ندري هل سيكون ثلاثياً في استضافته أم لا؟؟؟ دعونا ننتظر........

توفير في مكانه !

رياضة

الجديد من قطر هو قرارها بتخفيض الميزانية المخصصة لكأس العالم 2020، وذلك بتخفيض عدد الملاعب المزعم إنشاؤها من 12 إلى 8 وهو الحد الأدنى الموافق عليه من قبل الاتحاد العالمي لكرة القدم. قطر بدأت فعلاً بإنشاء الملاعب السبعة وصيانة الستاد الثامن، لتكون جاهزة وقد صرحت أن الخطة تضمنت من الأساس تخفيض الميزانية مع وضوح السوق والمشروع. كم هو ذكي أن يضع المرء خطة واسعة قابلة للتعديل !! فذلك أفضل ألف مرة من أن يترك نفسه دون مساحة من المرونة تقبل التعديل في اللحظات الأخيرة.

خمس فقط!!

رياضة

كثيرة هي الأحداث الرياضية المرتقبة خلال العام الحالي والقادم، وأولها كأس العالم 2018 التي ستستضيفه روسيا ولأول مرة في تاريخها، وثانيها كأس القارات الذي تشارك فيه ثمانية منتخبات خلال هذا العام. ومن أجل هذه الأحداث أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) منحه حقوق البث الخاصة بنهائيات مونديال روسيا 2018 والأحداث الكروية الأخرى التي ستقام في 2017 و2018، لخمس دول إفريقيةتمثلها كل من هذه الهيئات التلفزيونية وهي: إكونيت ميديا، وسوبر سبورت، وهيئة الإذاعة والتلفزيون في جنوب إفريقيا، وستار تايمز، وكانال بلوس. إذاً خمس فقط .... لا تنسوا أصدقائي

في آسيا .. إنجازاتنا عربية

رياضة

حملت نهاية الأسبوع خبرين مفرحين ليس لعشاق الرياضة فقط، بل للوطن العربي أجمع وذلك ضمن تصفيات آسيا لكأس العالم 2018 فقد فازت السعودية على تايلاند و تصدرت المجموعة الثانية .. أما العراق فقد تعادلت مع أستراليا ضمن نفس المجموعة وهي الآن تحتل المركز الخامس .. كما فازت سورية على أوزبكستان واحتلت المركز الرابع في مجموعتها .. وقد كان المؤتمر الصحفي لمدرب المنتخب السوري حين غلبته دموعه وهو يهدي فوز المنتخب للسوريين جميعا ً .. لدي أمل أن المشاركة العربية في مونديال 2018 ستكون قوية .. ومن يدري .. فلعلنا نحمله هذه المرة

هيّا إلى الربع النهائي!!

رياضة

لابد أن أهم خبر يشغل ساحات الرياضة في الفترة الحالية هو مستجدات دوري أبطال أوروبا الذي كشف مؤخراً عن الفرق المتأهلة إلى ربع النهائي بعد مباريات الإياب، الذي أحببت أن أشارككم بنتائجه في خبر اليوم، حيث ستكون إسبانيا الأكثر تمثيلاً في دور الثمانية بـ 3 فرق هي برشلونة، ريال مدريد، وأتلتيكو مدريد، فيما ستمثل ألمانيا بفريقين هما بايرن ميونيخ وبوروسيا دورتموند، أما إيطاليا فهي بفريق واحد هو جوفنتوس، وإنجلترا بفريق ليستر سيتي، وفرنسا بفريق موناكو. نبارك للفرق المتأهلة وننتظر النتائج الأخيرة والحاسمة، للفريق الفائز في الدوري، فكلي تشويق وحماس لمعرفة صاحب اللقب... وأنتم ربما، أليس كذلك أصدقائي؟؟

نادي برشلونة ...نصر لا يبالي !!

رياضة

كان بإمكان فريق برشلونة أن ييأس ويشعر بالإحباط الشديد، وهو الفريق صاحب الشهرة العالمية، والنادي ذائع الصيت في الساحة الكروية، وذلك عند خسارته أمام فريق باريس سان جيرمان برباعية نظيفة. في مباراة الذهاب التي جمعتهما في ملعب حديقة الأمراء في العاصمة الفرنسية باريس. ولكن حدوث الفشل مرة لا يعني أنه سيحدث كل مرة، فالفرق القوية هي من تنظر إلى الخسارة على أنها مرحلة على الطريق وليست هي النهاية، وهذا ما جعله يوم الثلاثاء الفائت يحقق نصره الذي قلب قواعد اللعبة وجعله يفوز فوزه التاريخي على الفريق نفسه، وذلك في ستة أهداف مقابل هدف واحد، في ملعب " كامب نو"  ليحقق بذلك أفضل عودة في تاريخ دوري أبطال أوروبا. نبارك لبرشلونة فوزها وأقول " يمكن لأي شخص التعامل مع النصر، أما الأقوياء هم من يتحملون الهزيمة ويعوضونها بنصر أكبر".

تحدٍ مختلف

رياضة

الخبراليوم عن رياضة مختلفة .. وتحدٍّ مميز للعقل والفكر، حيث كانت دبي هي البداية في المشوار الذي يهدف إلى تشجيع طلاب المدارس على القراءة .. وكان التسجيل و الاستعداد على قدم وساق بين العديد من المدراس التي أرادت المشاركة في هذه المنافسة .. التي تهدف إلى نوع من القراءة الثقافية المتنوعة و تصنع في فكر الإنسان ما تصنعه الرياضة في الجسد .. البداية .. عشرة كتب .. تلخص بعشر صفحات ننتقل بعدها إلى المرحلة التالية بكل تفوق و فخر و نجاح .. قد لا تكون مدرستك من المدراس المشاركة.. لكن من قال إنه لا يمكن لك أن تكون جزءاً من التحدي و أن تصنع محيطك التنافسي بينك و بين الأصدقاء .. ستبقى القراءة أهم حجر نضعه في تأسيس أبنائنا ليقودوا المستقبل، بهذه العبارة أعلن حاكم دبي صافرة البداية ليكون الختام مني: شهر القراءة قد بدأ .. كلي ثقة أنكم على قدر التحدي يا صناع المستقبل القريب.

التنس في دبي !

رياضة

يبدو أن سعي دبي لتكون مدينة عالمية واضح جداً خاصة مع استضافتها لرياضات عالمية لا يحترفها العرب كثيراً .. فقد اختتمت مؤخراً دورة دبي للمحترفات في مجال رياضة التنس بتتويج الأوكرانية إيلينا سيفتولينا فائزة في المرتبة الأولى متفوقة بذلك على بقية المتنافسات .. إيلينا اليوم لاعبة التنس الأولى في أوكرانيا وهي من مواليد عام 1994 ! و تطمح للمزيد من النجاحات و الألقاب.. وهي بذلك تشترك مع مدينة دبي التي تسعى الأخيرة أيضاً التقدم نحو الأمام .. هل تعرفون الكثير عن رياضة التنس ؟؟ أظن أنها ستكون على قائمة مقالات كوكب رياضة في القريب.

رياضة برفقة الماعز!!

رياضة

يقال إن اليوغا هي رياضة أساسها الاسترخاء والتأمل، ولكن برأيكم هل هذان العنصران المريحان يتحققان بوجود ماعز بنفس الغرفة؟ على ما يبدو أن الفكرة برغم غرابتها، قد تحققت وجذبت الآلاف إليها، رغبةً بالقيام بهذه التجربة الفريدة التي باتت أحدث رياضة في العالم، والتي تسمى " يوغا الماعز" والتي تقوم على وجود عدد من الماعز بغرفة التدريب المخصصة بممارسي اليوغا، ويسمح للماعز بالتجول في المكان والقفز على الأشخاص الذين يمارسون اليوغا. وتعود فكرة الرياضة إلى السيدة "ليني مورس "التي استوحت الفكرة من الأوضاع الغريبة التي تمارسها الماعز للحصول على النشاط بعد قيامها من النوم!!

بوساطة الصقور

رياضة

من وحي تقاليدنا العربية الأصيلة، والصحراء الممتدة كبساط من ذهب، من وحي التاريخ تأتي رياضة اليوم ومقرها الإمارات العربية المتحدة، وأدواتها هي الصقور المدربة، والمسابقة هي الصيد بالصقور !!! حيث درّبت الصقور لاسلكياً، ولعل هذا من الأمور التي تطورت بها المسابقة، إضافة إلى العدد الفريد من نوعه وهو 2200 صقراً و350 صقاراً تسابقوا فيما بينهم، وكان الفوز من نصيب الصقر فلات الذي تمكن من الصيد في 59.119 ثانية !!! كم هو جميل أن يكون للإنسان نظرة كالصقر تنظر بقوة وحكمة، وتسعى بجد وهمّة لاكتساب الفرص بل ولصنعها عند الحاجة.

هواتفنا .. ميداليات

رياضة

حرفياً، هذا ما طلبته الحكومة اليابانية من مواطنيها أثناء التحضير لأولمبياد عام 2020 الذي سيعقد في اليابان، وذلك لجمع 2 طن من الذهب والفضة لصنع خمسة آلاف ميدالية من الهواتف القديمة. تعود الفكرة إلى أعضاء من اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو الذين بدورهم طرحوها على الحكومة التي وافقت على الموضوع. ربما كانت الحاجة أم الاختراع، وقلة الموارد في دولة اليابان هي ما جعلتهم يفكرون في حل مثالي، حتى لا يضطروا للجوء إلى شركات التعدين التي لا تتوفر بكثرة في البلاد. ما أجمل أن تكون حاجتنا لأمر ما، سبباً في صنع جسر للنجاح والتميز مهما كانت الصعاب!!!  

الأول عالمياً !

رياضة

بقدر ما يمكن اعتبار خبر اليوم مفرحاً .. بقدر ما كان بديهيا ً بالنسبة لي .. لا يقبل الشك .. ولكم أترك الخبر و الحكم..   الخبر: فوز حصان الأميرخالد بن عبد الله  بأنه أفضل حصان على مستوى العالم وذلك بالتقييم الذي أقيم مؤخراً في لندن على مستوى السباقات.   أعتقد أننا جينياً، وفي جذورنا، نحمل ما يجعل علاقتنا مع الخيول و تفاهمنا معها أمراً لا يمكن أن ينافسنا فيه أحد .. ولا أجمل من حديث رسول الله  الخيل معقود في نواصيها الخير إلى يوم القيامة  

ضريبة النجاح

رياضة

قيل يوماً، وحدها الشجرة المثمرة تُضرب بالحجارة، ويبدو أنّ لنجم مصر محمد أبو تريكة  نصيبٌ من هذا الكلام !!   حيث تلقّى في الفترة الأخيرة  مجموعة من التهم طالت سمعته  وانتشرت في أوساط عدّة برغم عدم صحتها ولكن الأمر على ما يبدو  كان لصالح أبو تريكة.   حيث بدأت الأوساط الرياضية المصرية والعربية، منذ لحظة إعلان الخبر بالدفاع عنه  وبالإشادة ببراءته وببعده عن كل ما وجه إليه من اتهامات وهذا ما جعله يستمر بتفوقه  ويتجاهل كل ما قيل عنه من كلام.  كم هو رائع  أن يكون أحدنا على صواب فهذا يعطينا الثقة، والحماس للمضيّ أكثر نحو ما نصبو إليه.  

من 32 إلى 48

رياضة

يبدو أيها الأبطال أننا سنمضي عام  2017  و نحن نتحدث عن أخبار كأس العالم لـ  2018  وما بعدها و لا أخفيكم .. الخبر هذه المرة خبر سعيد   الفيفا قرر بالإجماع  أن يزيد عدد الفرق إلى 48 ابتداء من عام 2026  لتكون هذه المرة الثالثة الذي يزيد فيها عدد الفرق في تاريخ كأس العالم !!   التفاصيل كاملة لم تظهر بعد لكن المؤكد أن عشّاق الكرة سيحظون بالفرصة لمشاهدة المزيد من المباريات الممتعة !!

معسكر مبكر !

رياضة

يترافق النجاح مع قوة الاستعداد و التحضير طرداً .. فكلما كان التحضير أكثر قوة وبمدة زمنية مدروسة كلما كان النجاح أكثر قرباً..   المنتخب السعودي يبدو أنه يخطط لأمر من هذا النوع .. و عليه فقد بدأ في أبو ظبي  معسكراً تدريبياً للتحضير لمباريات التصفية الآسيوية لكأس العالم 2018   المعسكر التدريبي سيمتد لعشرة أيام .. أما أولى المباريات فستكون في شهر  مارس / آذار .. بالتوفيق لجميع المنتخبات ..  

رونالدو يفعلها ..مرة أخرى

رياضة

رونالدو يحمل الكرة الذهبية للمرة الرابعة في تاريخه الرياضي !! نعم فقد فاز لاعب منتخب البرتغال و ريال مدريد بالجائزة لهذا العام ليكون هذا فوزه الجديد .. وقد أحرز رونالدوا  19 هدفاً في 20 مباراة  مع ناديه و منخب بلاده كما أحرز  54 هدفاً  في الموسم الماضي .. بقدر جمال الوصول إلى القمة بقدر صعوبة البقاء عليها .. هذا أمر يحتاج التدريب و المثابرة على الدوام .. أليس كذلك ؟!

نجوم عربية في سماء إفريقية

رياضة

 كم هو مفرح أن تزين أسماء عربية قائمة تحمل بين سطورها أمهر نجوم كرة القدم في القارة السمراء  إفريقيا  فقد تم الإعلان عن هذه الأسماء ضمن المرشحين لجائزة أفضل لاعب افريقي لهذا العام .. الجائزة وقد كانت تسمى  الكرة الذهبية  سابقاً، ضمت اسم المصري  محمد صلاح  والجزائريين  رياض محرز وإسلام سليماني  النتيجة النهائية تحتاج مناّ  قليلا ً من الصبر لأننا لن نعلم الفائز النهائي حتى بداية العام القادم  ..كلي أمل أن تزين أسماءكم الغالية سماء النجاح في كل المجالات..

الفوز لمصر

رياضة

لكل شيء تحضيراته اللازمة كما يقال .. وهذا هو الحال حتى لكأس العالم التي ستقام في  روسيا و الذي تأخذ تحضيراته وقتاً ليس بقليل على ما يبدو أيها الأصدقاء .. فمع أن الموعد في عام 2018  إلا أن التصفيات قد بدأت و منذ زمن ليس بقصير .. ومع بداية الجولة السادسة من تصفيات  افريقيا أعد لنا  المنتخب المصري مفاجأة من العيار الرائع بفوزه على  منتخب غانا بهدفين نظيفين المباراة أقيمت في  الإسكندرية  بحضور  55 ألف متفرج و ترأست بهذا الفوز  مصر  مجموعتها بست نقاط .. لنكن على أمل أن يحمل كأس العالم  2018 أيد عربية .. 

الدخول إلى موقع سبيستون


كما يمكنك الدخول عبر


أو يمكنك تسجيل حساب جديد