الغلاف
سبيستون
الأخبار
الكوكب الضاحك

متحدثٌ رسميٌ

كوميدي

هل يمكن لطفل بعمر 18 شهراً أن يكون متحدثاً رسميّاً لشركةٍ شهيرة؟! نعم، هذا بالفعل ما حصل مع شركة "Gerber" التي أعلنت مؤخراً عن اختيارها للطفل لوكاس وارين ليكون متحدثاً باسمها للعام 2018!! وأعلن مدير الشركة -الخاصة بإنتاج طعام الأطفال الرضّع- أنها اختارت لوكاس وهو طفل مصاب بمتلازمة داون من بين 140 ألف مشارك في مسابقة الصور السنويّة التي تنظمها الشركة. أما سبب الاختيار فيعود إلى ابتسامته الساحرة وتعبيراته المرحة، التي جعلته أول طفل مصاب بمتلازمة داون يربح في تاريخ المسابقة التي بدأ تنظيمها منذ نحو 8 سنوات. كما أعربت عائلة الطفل عن رغبتها بأن يساهم هذا الفوز في رفع الوعي العالمي بشأن ذوي الاحتياجات الخاصة. ونحن نأمل ذلك أيضاً، أليس كذلك؟  

الشرطة من أجل النيوتيلا

كوميدي

في فرنسا .. استنفرت الشرطة بعد حدوث أعمال شغبٍ نتيجةً لتهافت النّاس لشراء النيوتيلا!! بداية الحكاية كانت عندما أعلنت أحد المحلّات التجارية عن تخفيضات ضخمة وصلت إلى سبعين في المائة على أسعار الشوكولا التي تملك قاعدة شعبية ضخمة، لكن النتيجة لم تكن في الحسبان! فقد تدافع النّاس تدافعاً هستيرياً إلى شرائها مما أدّى إلى حصول إصاباتٍ جسدية وأضرار في الممتلكات بل و أُصدر أمر إلى صاحب المحل بإنهاء التخفيضات فوراً.. ذكّرني الخبر بحكمة "من يطمع بكل شيء يخسر كل شيء" ولو كنت مكان الشرطة لصادرت هذه الشوكولا وأرسلتها لمن يحبها ولا يستطيع شراءها .. ماذا كنتم فعلتم أنتم أيّها الأحبة ؟

هدية غير عادية!!

كوميدي

متى كانت آخر مرةٍ قدمت فيها هدية لجدّك أو جدتك؟؟ ربما لا تذكر ذلك بالضبط، ولكن خبر اليوم سيجعلك تفكر بالأمر من جديد!! فقد زارت مجموعة من أفراد شرطة مدينة مانسفيلد البريطانية عجوزاً وحيداً بعد تعرّض منزله للسرقة، وقدموا له هدية غير عاديّة!! خلال الزيارة المفاجئة التي أسعدته، تحدّث الرجل عن خدمته في سنوات الحرب وعن وفاة زوجته الحبيبة قبل عدة أعوام، كما لاحظ شرطي وجود مدونات موسيقية لشوبان على البيانو الموجود في شقة الرجل، حيث عزفها  بطلب من صاحب المنزل الذي سر جداً لاستماعه للموسيقى التي يحبها كثيراً!! تخيلتم معي حجم السرور الذي عاش به  العجوز؟؟  فالهدية تؤثر بنا جميعاً صغاراً كنّا أو كباراً!!  

الضيف اللطيف

كوميدي

فاجأ بطريق فريق أبحاث أسترالي حين قفز بكل ثقة إلى قاربهم دون إنذارٍ مسبق !! التصرف لا يمكن أن يعد شديد الغرابة، فالبطاريق وخلافاً لما تصوره لنا الرسوم المتحركة لديها العديد من التصرفات الغريبة سلوكيّاً التي لا تخطر على البال .. لم يستطع فريق الأبحاث الإحاطة بأسباب الزيارة التي انتهت خلال ثوانٍ بقفز البطريق نحو الماء من جديد، كما بدأت تماماً !! إذا أردتم ابحثوا قليلاً عن البطريق أو انتظروني في مقال قريب لأحدثكم عنه بكثير من التفاصيل..  

ارسم لتعرف!!

كوميدي

خبر اليوم سيجعلكم أصدقائي تعودون إلى دفاتركم وأوراقكم القديمة والمتلفة، ولكن هل تعلمون لماذا؟ لأنّ هذه الأوراق ستقول لكم الكثير، وذلك بعد الدراسة التي قدمتها الخبيرة الاستشارية تريسي تروسل مؤخراً، وهي أن رسوماتنا التي نرسمها من غير شعور أو أثناء انتظارنا أو شعورنا بالملل، أو دون تركيز أو تفكير أو تحضير أو إدراك،  قد تكشف لنا الكثير من أسرار شخصيتنا ومزاجنا. وتقول الدراسة التي تكشف ما وراء الرسوم والخربشات، إن لكل شكل دلالته، فالدوائر مثلاً تعبّر عن الحاجة إلى الانتماء والحب، والمربعات تعبّر عن الواقعية والعملية، والمثلثات تكشف عن قوة الشخص وطموحه. أما القلوب وهي الرسومات الأكثر شيوعاً، فهي ترمز إلى حنان الشخص وعاطفته، والزهور تعبر عن الثقة والتمتع بحياة اجتماعية جيدة. والآن أخبروني ماذا كشفت لكم رسوماتكم من أسرار؟؟؟ فنحن في شوق لمعرفة المزيد عنكم ..

سمكة بثروة !!

كوميدي

هل تحبون أكل السمك ؟ السمك مفيد بلا شك، وطعمه لذيذ.  ولكن هل من الممكن أن تدفعوا ثلث مليون دولار ثمن سمكة واحدة حتى لو توفر معكم المبلغ ؟!؟! هذا ما أظنه أمراً غريباً وطريفاً، إلا أنه حصل ! فقد فازت سمكة تونة بهذا السعر في طوكيو- اليابان، بعد مزاد علني لصاحب أعلى سعر ..  تزن السمكة 405 كيلوغرام وهي ليست السمكة الأغلى .. فقد فازت سمكة في عام 2013  بالوصول إلى مبلغ مليون و 370 ألف دولار لتكون بذلك أغلى سمكة مباعة !! إذا كان سمك التونة هو من أكثر الأطعمة شعبية في اليابان إلا أن هناك تحذيرات جادة من فرط الصيد خوفاً عليه من الانقراض .. أفكّر في صنع طبق من سلطة التونة بعد هذا الخبر الدسم بالأسماك والأموال ! وأنتم ماذا عنكم؟

حرب-الطحين-والبيض

كوميدي

 إذا وضعنا القليل من الطحين وأضفنا له البيض ، ما النتيجة الحاصلة برأيكم أصدقائي؟ ستقولون قالب كيك، وهذا صحيح !! ولكن لو وضعنا هذه المكونات في إسبانيا فإن النتيجة ستكون مختلفة تماماً، لأنها ستصبح حرباً بين مجموعتين وذلك ضمن ما يعرف بمهرجان "يوم الأبرياء" الذي يشارك فيه العشرات من فناني الشارع بمدينة أليكانتي في جنوب شرقي البلاد ، وذلك ليرشقوا بعضهم البعض بالطحين والبيض. ولا تعد فكرة المهرجان جديدة بل هي قديمة تعود إلى نحو 200 عام ويرتدي فيه عدد من المشاركين الزيّ العسكري، وذلك لتمثيل انقلاب وهمي يريد السيطرة على المدينة ويتطور تبادل الطحين والبيض إلى تبادل القنابل الغازية.

قهوتي بصورتي !

كوميدي

لعشّاق السيلفي والغرابة يقدم هذا المقهى الموجود في لندن صورة شخصية للزبون على فنجان الكابتشينو الخاص به ! و آلية الأمر أن تحمّل الصورة على جهاز خاص يرسمها بمواد صالحة للأكل على الرغوة الموجودة في الفنجان قبل تقديمها لصاحبها ليتناولها بالهناء والشفاء !  وجد البعض صعوبة في إفساد الصورة و شرب القهوة، والبعض الآخر وجد أن من الغريب أن يطبع الإنسان وجهه .. لا أدري ..أنا شخصيّاً أفضّل الفن التقليدي في الرسم على فنجان القهوة، لكن لو أتيحت لي الفرصة فمن الممكن أن أنفذ الفكرة لشخص اشتقت لشرب القهوة معه .. أليست الفكرة هكذا أكثر جمالاً ؟! ففي المشاركة تُصنع الفرحة وتكبر البهجة .. ما رأيكم؟

قريباً لغة الدجاج!!

كوميدي

يبدو أن لغات العالم لم تعد تكفي لتواصلنا أصدقائي، وهذا ربما ما جعل العلماء الأمريكيون مؤخراً  يطورون مترجماً حديثاً من لغة الدجاج إلى لغة البشر. ويعود السبب في اختيار لغة الدجاج إلى أن هذا النوع من الطيور يتحدث مثل البشر تقريباً، وتتغير نبرته وفقاً للعوامل الخارجية، حيث يعلو صوته عند حدوث توتر ما. ويسعى العلماء من خلال هذه الطريقة إلى تحسين ورفع فرص بقاء الدجاج وفراخها على قيد الحياة ، والعناية بها بأسرع وقت ممكن دون تكاليف باهظة، وهو ما سيقوم به المترجم الذي سيحلل سلوك وأصوات الدجاج ويقارن المعلومات التي جمعها ويوصلها مباشرة إلى الحواسيب المثبتة في مزارع الدواجن.. دعونا من الآن نجرّب حديثاً واحداً بلغة الدجاج، ولنرَ كيف سيصبح التواصل مضحكاً ومسليّاً لنا جميعاً أصدقائي.

جدل من أجل الإيمجوي!

كوميدي

اشتعلت مواقع التواصل بخلاف طريف بين محبي الهامبرغر، وذلك بعد التحديثات التي أطلقتها جوجل وآيفون مؤخراً، حيث تنبّه المستخدمون إلى أن طبقات شطيرة الهامبرغر قد اختلف ترتيبها بين البرامج المختلفة، مما أدى إلى فتح نقاشات طويلة حول الطريقة الصحيحة لترتيب الشطيرة ! وبينما اعترض البعض على وضع الجبن في الأسفل، كان اعتراض البعض الآخر على وضع شريحة اللحم في الأسفل و تدخّل في النقاش طهاة وذوّاقون ! المضحك أنني وسط الصور نسيت كيف كنت أرتب الشطيرة الخاصة بي!! لكنني أعتقد أنني كنت أضع شريحة اللحم في الأسفل فوقها الجبن وكافة المرفقات والأهمّ أن تكون محضّرة في المنزل لتكون صحية 100%.

غزالٌ في المدرسة!!

كوميدي

ترى كيف سيكون صباحك المدرسي لو أتيت فوجدت غزالاً يجول ويصول بين ممرات الصفوف؟؟ هل ستنادي المسؤولين في المدرسة، أم ستلاعبه مع أصدقائك؟! لا أدري ماذا ستفعل صديقي؟؟ ولكنّي أعلم ما فعله طلاب مدرسة بولاية ميسيسبي الأمريكية، حيث أثار فزعهم وهلعهم دخول غزال ضالٍ من باب المدرسة مسرعاً بين الأروقة والصفوف، مما جعل الأطفال يبدأون يومهم بشكلٍ مثير بسبب حضور هذا الزائر المفاجئ. والطريف في الأمر أن الغزال كان يجري مفزوعاً أيضاً، أثناء محاولة الطلاب الابتعاد عن طريقه.

ماكدونالدز إلى المتحف!

كوميدي

تلقّى فرع ماكدونالدز الأول دعوة رسمية من متحف فولو أوتو لينضمّ إلى أسرته، وذلك بنقله كاملاً أو بعض أجزائه ومقتنياته ليأخذ مكانه هناك. الفكرة جاءت بعد أن قرر وجوب إزالة هذا الفرع الذي أٌغلق منذ سنوات بعد أن أصبح غير قادر على خدمة الزبائن بالشكل المناسب، و تعرضه لأضرار مختلفة وأعتقد أن ذلك طبيعي ما دام يقدم خدماته منذ ما يزيد عن خمسين سنة ! الطريف في الأمر أن المتحف الذي عرض الفكرة هو في الأصل متحف سيارات لكن يبدو أنه من عشّاق الوجبات السريعة ! لا أتخيل أحداً لا يحبها لكنّي على ثقة من أنكم تفعلون ما بوسعكم حتى يكون الأمر متوازناً .. أليس كذلك ؟

ينظّف أسنانه أيضاً!

كوميدي

 لست وحدك صديقي من ينظف أسنانه، فالقرود تقوم بذات الفعل أيضاً، ولكن بطريقتها الخاصة!! ففي الهند اكتشف مجموعة من القردة التي تستخدم الريش وخيوط النايلون لتنظيف الفجوات الموجودة بين أسنانها، كما تستخدم مجموعة مختلفة من الأشياء لأغراض أخرى. سبحان الله العظيم الذي يعلم هذه الحيوانات كيف تقوم بهذا الفعل، فهذا إعجاز بحد ذاته، أليس كذلك؟  

سوبر مان في المجلس!

كوميدي

يشتهر " جاستن ترودو " رئيس الوزراء الكندي بتواضعه و قربه من العامّة .. كما يعرف عنه شغفه بمشاركة الكنديين في احتفالاتهم المتنوعة مهما تنوعت أطيافهم .. وهذا ما قام به فعلاً خلال احتفالات الهالويين .. فبكل روح مرحة حضر ترودو إلى مجلس العموم الكندي و قد استطاع الموافقة بين العمل والزيّ الذي اختاره لتكون النتيجة الصحفي " كلارك كينت .. سوبر مان " تصرف ترودو لاقى استحساناً لا يستهان به سواء من قبل أعضاء المجلس أو من عامة الشعب التي عبرت من خلال مواقع التواصل عن إعجابها بحرص رئيس الوزارء الشاب على أن يكون معهم في كل مناسبة .. تصرف كوميدي لطيف ينشر الكثير من الإيجابية و الفرح .. أيمكن أن نعتبر هذه إحدى وصفات السعادة يا ترى ؟

الفيل يرسم!!

كوميدي

الحيوانات أصدقائي باتت تشاركنا في جميع الأعمال، ويبدو أنّ المنافسة ستكون قوية معهم، لذا علينا التدريب جيداً، حيث يقول الخبر اليوم إن هناك لوحات فنية معروضة للبيع في مزاد علني،  رسمها فيلٌ هنديٌ يبلغ من العمر 42 عاماً، أما عن الأسعار فهي تبدأ من 150 دولاراً. ما رأيكم باقتناء واحدة ؟؟؟

الشوكة الذكية!!

كوميدي

لا بد أننا جميعاً ننزعج من صوت مضغ الطعام، أليس كذلك أصدقائي؟ خبر اليوم سيقدم لنا مساعدةً في هذا الأمر، حيث أطلقت شركة "نيسين" المتخصصة بطبق المعكرونة الياباني الشهير، مؤخراً مجموعة جديدة من الشوكات الذكية القادرة على كشف أصوات تناول "النودلز" وإخفائها بتشغيل تسجيل محدد على الهاتف الذكي. الشركة المنتجة صنعّت  5 آلاف قطعة فقط، وتبلغ تكلفة الشوكة الواحدة 130 دولاراً. بقي أمامنا أصدقائي مهمة سماع التسجيل لنرى ما إذا كان صوت مضغ الطعام أفضل أم  الصوت المسجل أفضل؟؟؟ ماذا تتوقعون؟؟؟؟

أن تصل متأخراً

كوميدي

يقول المثل : أن تصل متأخراً خير من ألّا تصل أبداً .. وهذا ينطبق حرفياً على الأميركية دوريس باين التي تبلغ من العمر 87 عاماً .. دوريس وصلت أخيراً إلى قرار مهم، وهو الامتناع عن السرقة !! نعم أيها الأصدقاء فبعد أن قضت دوريس 70 عاماً من عمرها في عمليات سرقة متنوعة تراوحت بين الشوكولا و المجوهرات و الإلكترونيات .. قررت و بعد أن قبض عليها مؤخراً أنه قد حان الأوان لوضع حد النهاية لهذه الحكاية .. اللصة الأكثر نجاحاً في الولايات المتحدة!! هذا هو اللقب الذي أطلقته على نفسها و لا عجب في ذلك مع امتلاكها لعشرين اسم مزور تمكنت بوساطتهم من تحقيق أهدافها حول الولايات المتحدة .. ما أعرفه هو أن النجاح يرتبط بالأمور الإيجابية .. أو بالإنجازات المهمة، لذا تمنياتي لدوريس أن تكون الجدّة الأكثر نجاحاً وصاحبة العبرة الأروع فهذا لقب أجمل بكثير ..

مابعد الغيبوبة!!!

كوميدي

في كوكب كوميديا لا أجد أخباراً تُضحك بقدر ما أجد أخباراً تفاجئ!!! وبعض المفاجآت قد تدخل إلى القلب السرور، وبعضها قد يجعلك تعيش حالةً من الذهول!!! وخبرنا ربما من النوع الثاني، حيث يحكي قصة " خديجة تاتلي أر" فتاةٌ تركية تبلغ من العمر 27 عاماً، كانت في غيبوبة ثم أفاقت لتجد نفسها تتحدث اللغة الروسية على الرغم من عدم معرفتها بها سابقاً!! وتعليقاً على الحادثة قال أحد الأطباء العصبيين: إن هذه الحالة تحدث نتيجة متلازمة اللهجة الأجنبية التي تظهر نتيجة تضرر مركز التنسيق بين عضلات الكلام والمخ، موضحاً أنه لا يشترط أن تكون اللهجة الروسية وإنما قد تظهر لهجة أخرى من أي بلد سواء الصينية أو لغة أفريقية أو ألمانية. ما اللغات التي تودون تعلمها واكتسابها؟؟؟؟ ولكن ليس بالغيبوبة أصدقائي؟؟ بل بالعلم والمواظبة والاجتهاد.. فنحن نتمنى لكم  الصحة والسلامة، فدمتم كذلك أحبائي في كل مكان..      

يوم الابتسامة !!

كوميدي

لحظة لحظة لحظة ... توقف من فضلك .. و توقفي أنت أيضاً ... لماذا تسيرا بلا ابتسامة ؟؟ هذا لا يصح خاصة و أنه في الأمس القريب .. كان يوم الابتسامة .. نعم هذا صحيح .. ففي السادس من أكتوبر من كل عام نكون على موعد مع يوم الابتسامة العالمي الذي كان من إبداع الفنان الذي رسم أول وجه أصفر ضاحك في التاريخ ! كثير من الشعارات المتعلقة بالسعادة تُرفع كل عام من أجل مجتمع أكثر ابتهاجاً، لكن العبارة التي لفتت نظري هذه السنة " تصرّف بلطف لجعل حياة أحد ما أكثر سعادة " ذكرتني مباشرة بالحديث النبوي " تبسمك في وجه أخيك صدقة "  مما يدفعنا دوماً ليكون هذا الأمر سلوكاً يومياً و ليس يوماً واحداً في السنة ! كل يوم وأنتم أكثر تفاؤلاَ .. كل يوم و أنتم قادرون على صنع الفرح في حياتكم وحياة من تحبون ... و تبسم .. إنها صدقة ...

قضية ضد حمار!!

كوميدي

يبدو أن قصة الحمار والجزرة التي كثيراً ما كنا نقرأ عنها في الكتب، أصبحت واقعاً وخبراً أكتبه لكم اليوم أصدقائي..  حيث نظرت محكمة ألمانية مؤخراً في قضية بطلها حمار قفز على سيارة رياضية كانت تقف في موقف سيارات قريب من أحد الإسطبلات في ولاية هيس الألمانية، بسبب لونها البرتقالي. وتقول الشرطة إن الحمار خلط بين الجزر والسيارة وهذا ما جعله يندفع نحوها. ونتيجة لهذا الفعل طولب صاحبُ الحمار بدفع 6000 جنيه إسترليني لتعويضه عن الضرر الذي لحق بالسيارة، بينما يصرّ صاحب الحمار على أن اللائمة تقع على الرجل الذي ركن سيارته  قرب إسطبل، أما الحكم الأخير فهو ما ستصدره المحكمة الألمانية قريباً، وإلى أن يحين موعد صدور الحكم، من صاحب الحق بحسب رأيكم؟

البداية من منتدى !!

كوميدي

لم يخطر في بال سكوت فالمان حين وضع هذا الرمز":-)"على سبيل الدعابة أن الأمر سيتحول إلى أبجدية أصبح عمرها اليوم 35 عاماً ! يقول سكوت .. لم أتوقع أن الأمر سيصبح عالمياً إلى هذه الدرجة .. كنت أفكر في تشكيل دعابة لطيفة فقط.. و ليس هناك أفضل من الابتسامة لتنفيذ ذلك.. ورغم وجود عشرات من لوحات المفاتيح للوجوه التعبيرية في وقتنا الحاضر، إلا أنّ سكوت قد صرّح أنه لا يزال يفضل الوجوه التعبيرية البسيطة التي يمكنه رسمها من خلال لوحة المفاتيح العادية .. في المرات القادمة وعند المشاركة في المنتدى لا تترددوا في تجربة رسم وجوه جديدة .. من يدري .. ربما احتفل بها أبناؤنا بعد عدد من السنين .  

لا نريدها إلا مبتسمة!!

كوميدي

في الأسبوع الماضي تحدثنا عن الإيموجي التي باتت لغة تواصل لا تفارق محادثاتنا الهاتفية، واليوم لازلنا على نفس الفكرة، ولكن هذه المرة من يتواصل بهذه التعبيرات هي هيئة الطرق والمواصلات بدبي، حيث استخدمت مؤخراً إشارات مرور ذكيّة تعرض وجوهاً معبرة تختلف تبعاً لسرعة السائق، فتكون سعيدة عن تخفيض السرعة وحزينة عند تجاوزها، وذلك من أجل توعية السائقين وأولياء الأمور أثناء قيادتهم بالقرب من المدارس. فكرة جميلة نتمنى انتشارها خارج دبي ، ونتمنى  ألّا نشاهد منها سوى الوجوه المبتسمة، فهذا يدل على وعي السائقين ويضمن سلامة المارة من الطلاب وغيرهم.... ما رأيكم؟؟  

شركة لتحقيق الأحلام

كوميدي

العنوان ليس من قبيل المزاح أيها الأصدقاء .. فالشركة واسمها "بلو فيش" أو "السمكة الزرقاء" التي تقوم على تحقيق الطلبات الغريبة والعجيبة للأغنياء وأصحاب الثروات!! وتضع هذه الشركة شرطاً وحيداً لعملائها وهو ألا يكون الطلب منافياً للقانون أو الأخلاق !! وكل ما عدا ذلك هو من قبيل المسموح والمتاح !! كثير من الأمنيات تم تحقيقها وعلى مستويات مختلفة .. ابتداءً من مقابلة الأمير هاري وانتهاءً بإغلاق جسر سيدني ليقوم شاب بطلب يد خطيبته !! يقول صاحب الشركة إن أغرب طلب تعرض له هو مشاهدة تفجير رأس نووي !! وقد قوبل الطلب بالرفض القطعي !!! برأيي السعادة لا تحتاج إلى كل هذا البذخ، ورغم أن الأحلام لا حدود لها إلا أنه من الرائع أن تتوج بالمشاركة وزرع الفرح في قلوب الآخرين.

مقابلة فوق الطاولة

كوميدي

لم يخطر في بال لوسي رونكا وهي متجهة لمبنى التلفاز برفقة طفليها للحديث عن حساسية الحليب أن المقابلة ستسير بشكل آخر تماماً. فبينما كانت لوسي ترتب أفكارها قررت ابنتها وهي الطفلة الأصغر أن الوقت مناسب تماماً للعب بحرية دون أن يتمكن أحد من إيقافها .. وهذا ما حصل .. فقد تحولت طاولة الحوار إلى ملعب صغير للطفلة .. وكان الختام جلوسها أمام المذيع بكل براءة و ثقة .. أما بالنسبة لحساسية الحليب فأظن أن المحطة ستحاول إجراء مقابلة أخرى لكن دون أطفال هذه المرة..

أسطورة تودع كوميديا!!

كوميدي

تناقلت وسائل الإعلام اسم "ديك غريغوري" الذي توفي مؤخراً في واشنطن، ولكن هل تعرفونه أصدقائي؟ إنه الرجل الذي لعب دوراً مهماً في حركة الحقوق المدنية بالولايات المتحدة، وأسطورة الكوميديا الرائد، حيث حصل على أول فرصة حقيقية لتقديم عرض كوميدي، عندما شاهده مؤسس مجلة بلاي بوي وأعجب بأدائه واستعان به في تقديم عروضه. الأداء الجيّد لا ينسى، تذكروا ذلك جيداً أصدقائي...

للأكل بعمر المائة

كوميدي

عندما يقوم فريق ما برحلة استكشافية للبحث، فهذا خبر قد لا يكون من اختصاص كوكب كوميديا للوهلة الأولى، ولكن عندما نعلم أن هذا الفريق قد عثر وهو قادمٌ من رحلته على قطعة من كيك الفاكهة صالحة للأكل، فالخبر عندئذٍ سيكون لكوميديا بكل تأكيد .. حيث يقول الخبر إن الفريق كان في القارة القطبية الجنوبية يستكشف أحد أقدم المباني هناك، حين وصل إلى الكعكة التي كانت مغلّفة بالقصدير!! الغلاف كان في حالةٍ سيئةٍ لكن المفاجأة كانت حينما وصلوا إلى الكيك الذي كان يبدو في حالة جيّدة تماما ً!! هل تجرّأ أحد على تذوقها ؟؟ لم يصلنا الخبر لكن الأكيد أن الكعكة ستأخذ طريقها إلى أحد المتاحف والمزادات العلنيّة لتكون شاهدة على مغامرة بدأت عام 1910 واستمرت حتى اليوم ..

مزحةٌ ثم اعتقال!!

كوميدي

بدايةّ كان الأمر مزحةً ولكنه أصبح اعتقال داخل السجن!! حيث يقول الخبر إن الشرطة الألمانية اعتقلت مؤخراً سائحين صينيين بعد أن كانا يمزحان بتأدية  تحية "هاي هتلر" التي تعود إلى الحقبة النازيّة أمام مبنى البرلمان الألماني. حيث أن ألمانيا تفرض قوانين صارمة ضد الرموز التي تتصل بهتلر والنظام النازي الذي حكم ألمانيا في الفترة بين 1933 و1945. لا عجب أصدقائي، فالمزاح أحياناً قد يؤدي إلى نتائج أكبر بكثير من هذه، خاصةً إذا لم نراعِ فيه مشاعر الآخرين وأحاسيسهم، كما أن الإكثار منه يكون دوماً بنتائج عكسية، لذلك دعونا ننتبه من الآن، ما رأيكم يا أصدقاء؟؟  

مائدة من كوكب اليابان

كوميديا

يبدو أن اليابان لا تكتفي من إدهاشنا !! فلا نكاد ننتهي من اختراع حتى يظهر لنا إبداع جديد يتركنا في دهشة وحيرة مرة تلو الأخرى .. اليوم وقفتنا عند مطعم ياباني قرر أن يجعلنا نعيش عالم البحار بطريقته الخاصة .. و كانت النتيجة .. طعام يقدم على الماء !! حيث صمم مسار مائي توضع عليه الأطباق ليخرج في طريقه باتجاه الزبون الذي يسرع بتناول طبقه قبل أن تتابع الصينية مسيرها .. السؤال الذي خطر في ذهني ... إذا لم أتمكن من تناول طبقي بالسرعة المطلوبة هل سيعاود تمرير الطبق من جديد أم سأبقى جائعة !!

جدتي واليوتيوب

كوميدي

هل فكرتم يوماً أصدقائي أن تدخلوا السرور إلى قلوب جداتكم و أجدادكم؟؟؟ أظنكم تفعلونها كثيراً، ولكن هل جرّبتم هذا الأمر عبر وسائل التواصل الاجتماعي؟؟ ربما تكون فكرة جديدة !! ولكنها مجربة !! حيث قامت بها مؤخراً طفلة كورية عندما تمكنت من مساعدة جدتها العجوز في تحقيق شهرة واسعة على موقع يوتيوب، وتعريف الجمهور الواسع عليها وهو ما جعل الجدة تعيش حياة شبابية بعد سن السبعين.

عقوبة قاتل

كوميدي

16 عاماً في السجن مع المنع من تربية حيوان أليف لمدة 10 سنوات، هي العقوبة التي قرر القاضي أن يحكم بها على روبرت نتيجة الجرم الشنيع الذي ارتكبه.. روبرت البالغ من العمر 26 عاماً كان قد اعترف بقتله للحيوانات الأليفة و خاصة القطط وأنه المتسبب في وفاة 18 ضحية  .. سبحان من علمنا أن الرأفة بالحيوان جزء من الإيمان..

كلب في أجواء موسيقية!!

كوميدي

لا أدري كيف ولماذا وصل إلى هنا؟؟؟ بل كل ما أعرفه هو أن كلباً فاجأ فرقة موسيقية تعزف في مدينة أزمير التركية، وظهر يتجول أمام الجمهور ثم جلس في نهاية المطاف قرب عازفي الصف الأول. ولكن حضوره المفاجئ أضفى على الجو نوعاً من المتعة والتسلية، وخاصةً أنه لم يكن منتظراً أو متوقعاً.  تخيّل صديقي لو كنت أحد الحاضرين، فماذا سيكون شعورك يا ترى؟؟

الماكينة الذهبية

كوميدي

هل يمكن أن تتوقعوا أيها الأحبة سبب الطلاء الذهبي والسجاد الأحمر الموجود أمام ماكينة الصرف الآلي هذه دون سواها ؟!؟! إنه احتفال بها لإتمامها خمسين عاماً من الخدمة .. ليس هذا فحسب بل لكونها أولى ماكينات الصرف التي تم العمل بها منذ عام 1967 في المملكة المتحدة .. هل تعلمون من اخترع ماكينة الصرف وكيف تعمل؟ سيكون هذا عنوان مقال قريب لنا فانتظرونا أيها الأحبة و لنتمنى لماكينات الصرف عيد سعيد ومال وفير ما رأيكم ؟

قطة على الهواء

كوميدي

قررت قطتنا الصغيرة أن تشارك عمدة لاتفيا بثّه المباشر على الهواء وذلك بدخولها إلى مكتبه والقفز إلى طاولته مباشرة دون أي تردد. أما سبب دخولها المفاجئ فقد كان رغبتها في الشرب من كأس الماء الموجود على الطاولة !!! شربت القطة وغادرت المكتب بكل ثقة وسط بسمة العمدة الذي حاول أن يتابع حواره بكامل الجديّة الممكنة

تغني من بطنها!!

كوميدي

خبرنا أصدقائي اليوم فيه الكثير من الدهشة!! فهل تصدقون أن "دارسي لين فارمر" الفتاة التي تبلغ من العمر اثنا عشر عاماً تغني من بطنها!!! لا تتعجبوا، لأن ذلك ما حصل فعلاً خلال عرضها التي قدمته مع دميتها "بيتونيا"، يوم الثلاثاء 30 مايو الفائت في برنامج "أميركا غوت تالنت"، حيث حصلت الفتاة الصغيرة على "الباز الذهبي" من عضو لجنة التحكيم لأدائها الرائع في جعل الدمية الأرنب تغني بالنيابة عنها ومن غير أن تفتح دارسي فمها أبداً.

موقع لأجلها !!

كوميدي

أحياناً يبلغ هوس الناس بأشياء محددة إلى درجةٍ تبعث على الغرابة والدهشة في آن معاً .. فآخر هذه الصرعات هي لعبة الـ spinner التي اجتاحت الكرة الأرضية فجأة دون سابق إنذار .. الكبير والصغير والموظف والطالب .. أينما نظرت وجدت هذه الأقراص تلف وتدور بمختلف الألوان.. لكن أن يصل الحد إلى درجة أن يصمم أحدهم لها موقعاً خاصاً  فهذا أمر تجاوز الهوس بكثير .. ما رأيكم أنتم أيها الأصحاب؟

الضفادع أنقذته!!!

كوميدي

تتباين أذواقنا في انتقاء المفضلات من الطعام، فبعضنا يحب أصنافاً والآخر يحب أخرى، ولكن عدم تفضيلنا لصنفٍ لا يبرر لنا ذمّه والاشمئزاز منه، وقدوتنا في ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي لم يكن يعيب طعاماً قط... وخبرنا الطريف اليوم يذكرنا بهذه القيمة، حيث عثرت فرق الإنقاذ على عجوز ضاع في الأدغال الماليزية بعد سبعة أيام من فقدانه هناك، وبقي على قيد الحياة بفضل الضفادع التي وجدها في الغابة وتغذّى عليها طيلة هذه الفترة. ربما أدرك صديقنا العجوز قيمة الطعام وهو في الغابة وتمنّى لو أن الأصناف التي لا يفضلها كانت ترافقه في خلوته، كي تنقذه من الموت!! دعونا أصدقائي اليوم نتناول طعام الإفطار بالحمد والرضا، فلا طعم يفوق لذّة الشعور بالنعمة التي تحيطنا من كل مكان، جرّبوا وتذوقوا بأنفسكم ...وهنيئاً مريئاً

الحصان الرسام

كوميدي

يحمل الخبر من الطرافة بقدر ما يحمل من الجمال، فبعد أن أصيب الحصان "ميترو" في أحد سباقاته إصابةً بليغةً منعته نهائياً وقطعياً من الدخول في أي سباق آخر، كان على صاحبه رون أن يجد طريقة يشغّل فيها "ميترو" وتبقيه على قيد الحياة. وكان الحل فرشاة وألواناً ولوحة رسم !! تعلم ميترو بعد ذلك أن يمسك الفرشاة بفمه وأن يرسم لوحاته الخاصة التي يعبر فيها عن نفسه !! علم الناس بقصة حصاننا بالتدريج، وكان اللطيف أنهم أصبحوا يسارعون لشرائها واقتنائها دعماً لميترو وصديقه الوفي الذي رفض التخلي عنده بعد أن انتهى عصر السباق. اللوحات المرفقة بالخبر هي من رسم ميترو، ما رأيكم هل أعجبتكم أعزائي؟

نافس الإمارات بسعادتك!!

كوميدي

هل تذكرون أصدقائي عندما تناولنا خبراً يقول إن أكبر مبنى مبتسم في العالم قد أصبح واقعاً في دولة الإمارات العربية المتحدة، أضيفوا إليه أيضاً خبر افتتاح مقهى مخصص للسعادة في مبنى وزارة الثقافة في العاصمة أبوظبي، وهو مميز بتصميمه الذي يتأثر بالعناصر الطبيعية، والمساحات المفتوحة، والألوان المبهجة. جميل أن نتجه نحو السعادة كما تتجه دولة الإمارات فقد عينت أول وزيرة للسعادة في العالم، ووضعت برنامج وطني للسعادة... ماذا عنكم أصدقائي؟؟؟ هل فكرتم بهذا الأمر من قبل، و وضعتم برنامجاً تَسعدون فيه وتسعدون به غيركم ؟؟؟ ابدأوا من الآن ونافسوا الإمارات بذلك، مع تمنياتي لكم بالفوز أصدقائي في كل مكان.

يوم عالمي !! للأكل

كوميدي

رغم أن الموضوع قد يبدو طرفة، إلا أن هذا اليوم موجود بالفعل بل وقد احتفل به بالأمس أيضاً ويطلق عليه حرفياً " يوم اللا حمية العالمي". يهدف الاحتفال بهذا اليوم إلى تذكير الناس أن عليهم قبول بعضهم مهما كانت أشكالهم وأحجامهم. وهو يسعى إلى نشر الوعي في أهمية عدم اتباع حميات شديدة أو غير مدروسة مع تسليط الضوء على خطرها وتأثيرها المقلق على الصحة. إذا كنتم تتبعون حمية غذائية متوازنة فلا بأس من أن يكون اليوم بلا حمية تعويضاً عن يوم أمس، ما رأيكم أليست فكرة مناسبة؟

كلنا ماشا

كوميدي

كأن حياة ماشا مع الدب لم تعد بعيدة كثيراً من هنا!! فقد قضى أهل مدينة عراقية مؤخراً يومهم بإحساس يشبه إحساس ماشا، لأنهم تآلفوا مع الدب الذي أخذ يتجول في أماكنهم العامة!! حيث تعوّد هذا الدب على العيش بين الناس من غير أن يؤذيهم أبداً، عل الرغم من تصنيفه أنه دب برّي ولكنه أليف ومحبَّ لمن حوله، لذلك تراه يتجول في الأسواق والشوارع وباحات المنازل والناس من حوله يعطفون عليه!! ترى هل سيصبح الدب كالقطة أليفاً ويجول بيننا بلا خوف، لا أدري دعونا ننتظر ذلك!!

100 في حقيبة !

كوميدي

يبدو أن أخبار اليوم محظوظة بالرقم 100 فبعد أهداف رونالدو، ها نحن أمام خبر مضحك لرجل وجدت الشرطة في حقيبته 100 من أجهزة الآيفون و العجيب أنها كلها.. أجهزة مسروقة من حفل موسيقي !!! السرقة لم تستغرق وقتاً طويلاً حتى تنكشف خاصة أن الهواتف الذكية في هذه الأيام أصبحت تحمل كثيراً من البرامج التي تساعد في العثور عليها ذاتياً .. وعليه فقد انحصرت مهمة الشرطة فعلياً في الإمساك بالسارق وإعادة الهواتف !! الطريف أن الشرطة طلبت ممن يريدون حضور اجتماعات كبيرة أن يحملوا معهم أوراقاً نقدية مزيفة ليكون ذلك عبرة لمن تسول له نفسه السرقة .. أعتقد أنها عقوبة سريعة ومضحكة، ما رأيكم أيها الأصدقاء ؟!

للفاشلين فقط!!

كوميدي

يقال "نتعلم من الفشل أكثر مما نتعلم من النجاح"!! ولعل هذه المقولة هي السبب وراء هذا المتحف السويدي الجديد الذي يحمل اسم "متحف الفشل" وسيفتتح في 7 يونيو القادم وسيتخصص بعرض أكثر المنتجات سوءاً، وكذلك الأفكار الفاشلة التي لم يتحقق لها النجاح. ومن هذه المعروضات قناع يستخدم في أفلام الرعب، وقلم بيك باللون الوردي، ومشروب من شركة كوكا كولا بنكهة القهوة، وعطور ومنتجات من الدراجات النارية.. أما الهدف من هذا المتحف فهو تسليط الضوء على التجارب التي لم تنجح من أجل التعلم منها، وعدم الوقوع فيها مرة ثانية، أو تعلم كيفية الاستفادة منها و تطويرها... هل سبق وتعلمتم من فشلكم أصدقائي؟؟

حزينة لفوزها !

كوميدي

الخبر صحيح تماماً أيها الأحبة!! فقد قررت جين بارك رفع دعوى قانونية على إحدى المسابقات المالية وذلك بعد فوزها بالجائزة الأولى التي تبلغ قيمتها مليون جنيه إسترليني. جين أوضحت موقفها ببساطة شديدة قالت: لقد كنت أكثر سعادة !! ظننت أن الجائزة ستجلب لي المزيد من الفرح، لكن على العكس تحولت حياتي إلى جحيم لا يطاق !! منذ عصور ونحن نقول إن المال لا يجلب السعادة، وها هي جين دليل حي على ذلك ولو أنني كنت في مكانها لكنت تكفلت بدراسة بضعة طلاب حتى التخرج. ماذا عنكم ؟؟ لو استيقظتم يوماً بجائزة كهذه فكيف يمكن أن تتصرفوا دون أن تحتاجوا إلى رفع قضايا ضد أحد؟ أخبروني

أكبر مبنى مبتسم!!

كوميدي

الوجه البشوش نعمة لا تقدر بثمن، توافقونني الرأي، أليس كذلك؟ فالابتسامة لا تؤثر على صاحبها فقط بل على جميع من حوله، حيث تدخل إلى القلب السعادة ولو كان حزيناً، وما أجملها حينما نراها حولنا في كل مكان لأنها تدل على الرضا والانشراح وكذلك السرور. ولكن صراحة أصدقائي لم أنتظر يوماً أن أرى هذا الوجه البشوش الذي أخبرتكم عنه موجوداً على واجهة بناء كهذا!!! ففي خبر اليوم القادم من إمارة دبي، نحن على موعد مع الابتسامة الأكبر عالمياً والأولى من نوعها، لأنها وضعت على واجهة مبنى القيادة العامة لشرطة دبي، ويمكن رؤيتها عند المرور بالقرب من مطار دبي أو حتى عند محطة المترو، ويأخذ الوجه الباسم شكلاً دائرياً بقطر يصل إلى 12 متراً، وهو أول مبنى أمني "مبتسم" على مستوى العالم. التفاؤل ميدان للتسابق، فهلموا يا أصدقائي للفوز فيه إما بأكبر أو أول وأطول أو...ابتسامة. ولا تنسوا "تبسمك في وجه أخيك صدقة" فكم من الصدقات يأخذ هذا الوجه البشوش يومياً!!!!

جوليا..الإضافة المفرحة

كوميدي

عادة ما يختص كوكب كوميديا بأخباره الطريفة المضحكة .. لكنني اليوم قررت أن أشارككم خبراً مفرحاً لا مضحكاً بين سطور كوكبنا الكوميدي .. برنامج " عالم سمسم " أو : sesame street  بنسخته الإنجليزية قرر إجراء إضافة مهمة في الشخصيات في حلقاته الجديدة القادمة .. "جوليا " الصديقة الجديدة .. ليست طفلة عادية .. إنما هي طفلة مصابة بالتوحد و ستنشر الحلقات طرق التعامل مع الأطفال المصابين بالتوحد بطريقة غير مباشرة .. المؤثر في الأمر أن من سيحرك شخصية جوليا هي أم لطفلة مصابة بالتوحد أيضاً وقد عبرت عن فرحتها لهذه الإضافة الرائعة .. أتوقع أن يكون لهذه الحلقات تأثير رائع و مفرح لا على الأطفال المرضى وحسب، بل على أصدقائهم الذي سيجدون طريقة للوصول إلى قلوبهم البريئة المغلقة .. ما رأيكم ؟

ابتسم بجميع الألوان!!

كوميدي

لا بد أن تبتسم، لا بل أن تضحك من كل قلبك، في هذين اليومين بالذات!!   ولن يكون ضحكاً عادياً بل ستطلق ضحكات ممتلئة بالألوان والأصبغة، حيث تشهد الهند خلال يومي 27-28 من شهر آذار الجاري مهرجاناً خاصاً للاحتفال بالألوان، يدعى "هولي فاغوا" الذي ينزل فيه الناس إلى الشوارع، ووجوههم ملونة بالأصبغة و يلبسون أزياء متنوعة الأشكال والألوان، ثم يتراشقون بالمياه الملونة فيما بينهم، مما يجعل الألوان تتطاير وتملاً التجمعات بالضحكات الملونة إما بالأصفر أو بالأزرق أو بالأخضر أو بالأحمر....وغيرها   لازال معكم وقت إلى موعد بدء المهرجان، ما رأيكم بهذا العرض المبهج؟؟؟ فنحن نتراشق عادةً بالماء في الصيف أو بكرات الثلج في الشتاء، ولكن لم يحدث أن تراشقنا  بالألوان من قبل!!! دعونا نجرب ذلك ولو لم نسافر إلى الهند ، لنضحك ونملأ العالم من حولنا بالضحكات الملونة التي تزيح الألم والبؤس عن جميع من حولنا ، ولنجعل إدخال البسمة فنّاً متعدد الأشكال والألوان. فأنتم لها صدقوني.

بعيداً عن الفئران !!

كوميدي

خبر اليوم يجب ألّا يعلم به الفئران !!! لأنهم إن علموا به فحتماً سيجهزون جيوشهم إلى هذا المكان الذي سيكون من أروع الأماكن في حياتهم. فهو مخصص لأنواع الأجبان فقط. حيث افتتح في تركيا مؤخراً مهرجان الجبن التركي في مدينة بودرم، ويستمر لمدة ثلاثة أيام بمشاركة أكثر من 22 شركة محلية وعالمية، ويعرض فيه أكثر من مائة نوع من الجبن ، صنعت بمواد طبيعية بحتة. و يقدم إلى المهرجان عشاق الجبن من كافة أنحاء تركيا، وذلك للاستمتاع بتذوق أنواع الجبن الشهيّ وشراء بعض المنتجات التي صنعت خصيصاً للمهرجان. ما رأيكم بالفكرة؟؟

يحتفل قفزاً!!

كوميدي

خبر اليوم يحمل فكاهة تتعلق بشيء مهم بالنسبة إليكم، وهو الاحتفال بعيد الميلاد السنوي الذي من المؤكد أنكم تنتظروه كل عام بفارغ الصبر وتحضّرون فيه مالذّ من الحلويات والأصناف الشهية. ولكن ربما كلما تقدمت بكم السن كلما تغيرت طريقة احتفالكم، وابتعدتم أكثر عن أجواء الزينة والكاتو والشموع وكنتم على قرب أكثر من العلو نحو ارتفاعات كبيرة لتقفزوا احتفالاً !! هذا ليس خيالاً بل هو ما حصل فعلاً مع إيفان بريجز الرجل الأمريكي الذي احتفل بميلاده التسعين قفزاً من طائرة تعلو على ارتفاع 10 آلاف قدم. حيث أراد الاحتفال هذه المرة بطريقة خاصة وبشكل أقرب إلى الجو، متحدياً تقدم سنّه الذي يقول عنه أنه لا يشكّل عائقاً بالنسبة له، لذلك نجح في محاولته وتلقى دعماً من مركز القفز المظلي في فلوريدا. ما رأيكم باحتفال إيفان، هل أعجبكم ؟ أم أنكم لازلتم تفضلون الشموع المضيئة على قالب الكيك؟ ربما إن أصبحتم في التسعين قد تغيرون لا ندري!!!

هدية في المطار !

كوميدي

كيف سيكون شعورك إن كنت واقفاً في المطار تنتظر أمتعتك لتفاجأ بهدية لك تسبق حقائبك !! هذا الاستقبال كان في انتظار أهل الكويت القادمين لزيارة الإمارات حين صادف تاريخ وصولهم العيد الوطني لدولة الكويت .. فقد تحضر مطار دبي باستقبال خاص شمل أعلام الكويت و البوالين إضافة إلى عبارات ترحيبية و صناديق خرجت مع الأمتعة تحوي هدية رمزية تمنت للكويت وأهلها الكثير من الاستقرار .. الخبر كان له وقعاً طريفاً و رسم ابتسامة على قلوب الركاب بل وعلى قلوب موظفي المطار.. كل أمنياتنا لكل شعوب العالم بكثير من السلام والبسمة والفرح..

ماشا ليست الوحيدة في ذلك!!

كوميدي

ليست "ماشا" الفتاة الوحيدة التي تعيش مع الدب في بيتٍ واحدٍ!! ففي روسيا عثرت لكم أصدقائي، على عائلة تعيش مع الدب قبل ماشا بكثير!! حيث قام زوجان روسيان بتربية دب صغير منذ أن كان عمره 3سنوات وحتى أصبح في الـ 23 من عمره، وذلك بعد أن عثر عليه صيادون في الغابة، فأخذه الزوجان وهو الآن يشاركهما الحياة، ويلعب معهما ويشاهد التلفاز برفقتهما، كما يقوم بمساعدتهما في بعض الأعمال المنزلية والأخرى الخاصة بالحديقة، يحمل الدب اسم "ستيفان" ويحب الجميع من حوله ويلاطفهم، ولا يعتدي على أحد برغم حجمه الكبير ووزنه البالغ 300 كيلو غرام. هل تتخيل نفسك يوماً تعيش حياة كاملةً برفقة دب، أو هل تمنيت أن تعيش هذه التجربة وخاصةً بعد مشاهدتك لماشا وهي تعيش هذه الحياة؟

الدخول إلى موقع سبيستون


كما يمكنك الدخول عبر


أو يمكنك تسجيل حساب جديد