الغلاف
سبيستون
الأخبار

وقود القهوة!!

علوم

نعم هي مشروب الصباح المفضّل ومزوّد النّشاط والطاقة لبقية النّهار.. ولكن مهلاً.. هي وقود ومزوّد الطاقة لبعض الحافلات في لندن أيضاً!! حيث قالت شركة رويال داتش شل وشركة التكنولوجيا النظيفة بايو-بين إن بقايا القهوة ستساعد في تزويد بعض الحافلات في لندن بالوقود، إذ يمكن استخدامها دون الحاجة لتعديلها، كما أنها من النوع الحيوي المفضّل لكبح انبعاثات الكربون. الفكرة جميلة جداً على ما يبدو.. وخاصةً عندما نعلم أن متوسط استهلاك المواطن في لندن من القهوة هو 2.3 كوب يومياً، مما ينتج أكثر 200 ألف طن من بقايا القهوة سنوياً، أمّا هذه البقايا فستجمع من المقاهي الكبيرة والمصانع، ثم ستجفف وستعالج لاستخراج الزيت منها. عندما قرأت الخبر تخيلت فوراً رائحة القهوة منتشرة في أرجاء المدينة، فهذا شيء جميل ويبعث فينا التفاؤل لاستقبال يومنا بحيوية، أليس كذلك؟؟؟

باربي محجبة!!

زمردة

ربما جميعنا نلعب بالباربي، تلك الدمية الرشيقة والأنيقة، واليوم تأتي إلينا بزيّ محجب وللمرّة الأولى من نوعها، حيث أعلنت عنها مؤخراً شركة ماتيل الأميركية المعروفة بإنتاج دمى الباربي،  وذلك تكريماَ للاعبة الأميركية ابتهاج محمد التي حصلت على ميدالية برونزية في لعبة المبارزة بالسيف للسيدات في أولمبياد ريو العام الماضي، لتكون بذلك الأمريكية المحجبة الأولى الحاصلة على الجائزة. هذا الخبر لقي عدة آراء منها ما أيّده واعتبره تمثيلاً إيجابياً للنساء المحجبات وخطوةً منتظرةً في هذا المجال، ومنهم من ركّزعلى أهمية تكريم السيدات البارزة في كافة المجالات. وأنتنّ زمرداتي الغاليات ما رأيكنّ؟

حذاءٌ جاسوسيّ

أبجد

ربما خبر اليوم سيجعلكم أصدقائي تضعون الأحذية موضع الشك والريبة، وذلك بعد اطلاعكم على ابتكار المصمم أوليفر سويني لحذاء بريطاني، يحوي داخله على "ثروة" من أجهزة التجسس الصغيرة، تتضمن وحدة USB ، وخاتما للدفع الذكي، وأصغر هاتف بالعالم، وبوصلة، وكاميرا فيديو مصغرة، وبخّاخ ما بعد الحلاقة، وقلم مصغّر، وجميع هذه الأجهزة مخفيةٌ تحت نعل الحذاء!! وقد صُنع هذا "الحذاء الجاسوسي" كما يسميه مصممه من جلد الغزلان الحمراء الإسكتلندية، وكل حذاء يستغرق أسبوعين ليصنعه الخبراء يدوياً، ويمكن إدراج البيانات الخاصة في الحذاء بحسب الرغبة، بدايةً من اسمك إلى فصيلة دمك. هل ترغبون باقتناء واحد منه أصدقائي؟

ينظّف أسنانه أيضاً!

كوميدي

 لست وحدك صديقي من ينظف أسنانه، فالقرود تقوم بذات الفعل أيضاً، ولكن بطريقتها الخاصة!! ففي الهند اكتشف مجموعة من القردة التي تستخدم الريش وخيوط النايلون لتنظيف الفجوات الموجودة بين أسنانها، كما تستخدم مجموعة مختلفة من الأشياء لأغراض أخرى. سبحان الله العظيم الذي يعلم هذه الحيوانات كيف تقوم بهذا الفعل، فهذا إعجاز بحد ذاته، أليس كذلك؟  

نجاحٌ وفشلٌ!!

رياضة

مصائب قوم عند قوم فوائد، فعلاً هذا صحيح، فأحياناً تحدث معنا أشياء قد لا تكون لصالحنا بل تكون في صالح غيرنا بالتأكيد، وهذا ما انطبق على مباراة فريقي إيطاليا والسويد الأخيرة التي كانت أمراً محزناً للأولى ومفرحاً للثانية، حيث كانت فرصةً لها للفوز في المباراة المؤهلة لكأس العالم المقبل في روسيا. وكان خروج المنتخب الإيطالي صعباً بالنسبة إليهم لأنه الفريق البطل لأربع مرات في كأس العالم، وفي المقابل كان تأهل المنتخب السويدي لأول مرة منذ 2006. تذكروا دوماً أن في الحياة نجاح وفشل، ولا حال يدوم، ولكن ما علينا فعله فقط هو حسن التعامل في الحالين، ما رأيكم؟  

غداءٌ في الفضاء!!

أكشن

كثيرة هي المرات التي تناولنا فيها البيتزا والمثلجات المفضلة لدينا في أماكن مختلفة كالطبيعة الرائعة والمطاعم وغيرها.. أما اليوم فنحن مدعوون لتناول هذين الصنفين "في الفضاء" ، حيث أطلق مؤخراً سفينة من فرجينيا محملة بالمثلجات وفطائر البيتزا لستة رواد فضاء في المحطة. سررت جداً بفكرة وصول مثل هذا النوع من الأطعمة لرواد الفضاء، فهذا من المؤكد سيدخل السرور إلى قلوبهم، فأنا أحب لغيري كما أحب لنفسي، فكيف إذا كانت البيتزا والمثلجات؟!!  

عند الخط الأحمر

علوم

يبدو أن الدعوات المستمرة التي كانت تنادي دوماً بالحفاظ على البيئة، قد حانت لتؤخذ بكل جديّة من الآن  فصاعداً، فالموضوع أيها الأصدقاء أصبح يتعدى كون الموضوع مجرد رفاهية علمية كنا نسمع بها بين الآونة والأخرى . فبحسب " اتحاد العلماء القلقين " صرّح 15 ألف عالم من 184 دولة أن موضوع التلوث و قطع الغابات و زيادة المعدلات الحرارية كلها عوامل يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار أو أن الضرر على سطح الأرض سيصبح بحسب تعبيرهم غير قابل للإصلاح .. أتفهم قلق العلماء على كوكبنا الأخضر، وفي سبيستون تحدثنا مراراً عن كثير من الطرق للحفاظ على البيئة .. ما رأيكم هل نجمعها في مقال لتكون تذكرة لنا جميعاً بما يمكننا صنعه؟؟ .. ممكن جداً، لكن وحتى الأسبوع القادم اعملوا بجد على الاهتمام بنباتاتكم المنزلية و بالتقليل من استخدام أكياس البلاستيك .. و للحديث تتمة ..

حياكة فضائية

زمردة

لطالما أبهرنا رواد الفضاء بملابسهم الخاصة و المجهّزة بشكل احترافي عالي الجودة .. لكن لم يخطر على البال أن وراء هذه الأزياء أيادٍ زمرديّة تعمل بكثير من الإتقان .. نعم صديقاتي فمعظم أجزاء البزّات الفضائية تُصنع يدوياً بوساطة مجموعة من السيدات النشيطات والمتقنات جداً لعملهن .. تقول ليان .. المهمة ممتعة ومعقدة في الوقت نفسه، ونضطر أحياناً لحياكة عشرين طبقة بعضها فوق بعض بسماكةٍ قليلة جداً .. كما يتوجب علينا أن نمرر الأسلاك النحاسية من خلال حلقات مغناطيسية صغيرة .. إنه عمل غير مرئي لكن دوره أساسي ! في الحياة أن تكوني " الجندي المجهول " مهمةٌ ليست سهلة .. لكنها بالتأكيد مهمة تتطلب الكثير من الحبّ والثقة بالنفس .. إن كان هناك في حياتك من يلعب هذا الدور فكلمة تقدير منك له ستكون رائعة .. و ستجعله حقّاً يحلّق في فضاء السعادة دون الحاجة إلى بدلة فضاء !

أناقة في عالم الحيوان

أبجد

من الجميل أن تكون أنيقاً فهذا أمر مفروغ منه و غير قابل للنقاش .. لكن أن تتحول الأناقة إلى سوق تجاري يشمل حتى الحيوان ففي هذا تحفّظ كبير ... فرغم الاعتراضات الكثيرة .. لا زالت تجري مسابقات لاختيار الحيوانات الأكثر أناقة، ورغم أن المنظمين لا يركزون على الشكل فقط، بل على الذكاء أيضاُ، إلا أن الواقع يتحدث عن أرقام خيالية يدفعها الأثرياء من أجل أزياء و إكسسوارات لحيواناتهم ليكونوا بالمظهر الأفضل و يحققون الفوز ! اعتراضات المدافعين عن حقوق الحيوان تشمل أولاً كمية الضغط التي سيتعرض لها الحيوان خلال هذه المسابقات إضافة إلى أن استخدام الكثير من "مواد التجميل" سيكون له تأثير صحي سلبي ولو بعد حين .. ما رأيكم أنتم أيها الأحبة ؟! بالنسبة لي فأنا أعتقد أن الحيوان هو صديق للإنسان، والصداقة عموماً لا تتضمن محاولتنا تغيير طبيعة الآخرين أو العبث براحتهم .. كما أن وجود المال لا يعني الإنفاق دون وعي .. " أو كلما اشتهيت اشتريت !! " مقولة رائعة أختم بها خبر اليوم .. هل تعلمون من قائلها يا ترى ؟

سوبر مان في المجلس!

كوميدي

يشتهر " جاستن ترودو " رئيس الوزراء الكندي بتواضعه و قربه من العامّة .. كما يعرف عنه شغفه بمشاركة الكنديين في احتفالاتهم المتنوعة مهما تنوعت أطيافهم .. وهذا ما قام به فعلاً خلال احتفالات الهالويين .. فبكل روح مرحة حضر ترودو إلى مجلس العموم الكندي و قد استطاع الموافقة بين العمل والزيّ الذي اختاره لتكون النتيجة الصحفي " كلارك كينت .. سوبر مان " تصرف ترودو لاقى استحساناً لا يستهان به سواء من قبل أعضاء المجلس أو من عامة الشعب التي عبرت من خلال مواقع التواصل عن إعجابها بحرص رئيس الوزارء الشاب على أن يكون معهم في كل مناسبة .. تصرف كوميدي لطيف ينشر الكثير من الإيجابية و الفرح .. أيمكن أن نعتبر هذه إحدى وصفات السعادة يا ترى ؟

أربعة إلى روسيا!

رياضة

أخيراً .. و للمرة الأولى في تاريخ كأس العالم أربعة فرق عربية ستكون في قلب الحدث مشاركة لا متابعة وحسب .. فبعد السعودية و مصر اكتملت الفرحة العربية أمس بفوز تونس و المغرب و تأهلهما لروسيا 2018 وتعود تونس لكأس العالم بعد انقطاع دام إحدى عشرة سنة، وبعد سلسلة انتصارات دامت طوال التصفيات ليكون الختام أمس التعادل السلبي مع ليبيا الذي كان كافياً لتحجز تونس مقعدها بكل نجاح .. أما المغرب فقد كانت على موعد مع منتخب كوت ديفوار في أبيدجان ليختم اللقاء بهدفين نظيفين مقابل لا شيء .. بعد أن كانت آخر مشاركة له في عام 1998. أربع نجوم عربية في كأس العالم ستوحّد أمانينيا بأن يكون كأس العالم هذه المرة عربياً يفرحنا جميعاً ..

أكشن غينيس

أكشن

يبدو أن غينيس لعام 2018  قد قرر أن يكون له نصيب لا يُستهان به من عمليات الأكشن التي دخلت الأرقام القياسية من أوسع الأبواب ! الكثير من العروض الخطرة و البهلوانية قام بها أشخاص ملكوا روح المغامرة و العزيمة على تدريب طويل وشاق للوصول إلى أهدافهم بدخول الكتاب .. أحد أغرب هذه الإنجازات .. ممارسة الشقلبة .. قد تكون الشقلبة بحد ذاتها لعبة مسلية لكن أن تستخدمها وسيلة للسيرعوضاً عن المشي ولمسافة 20 مترأ وفي زمن قياسي لا يتجاوز الـ 15:54 ثانية فهذا أمر سيدخل كتاب غينيس بكل تأكيد . من الفائزين في كتاب عام 2018 لاعب كرة السلة " ثاندر لاو"  الذي نجح في إحراز أعلى تسديدة .. ليتمكن من تمرير الكرة لداخل الشباك التي ارتفعت ما يزيد عن خمسة عشر متراً .. ومن بين مدننا العربية هل تذكرون المدينة التي دخلت موسوعة غينيس لأنها قامت بإنجاز ما في عيدها الوطني ؟؟ راجعوا أخبارنا إن كانت قد غابت عنكم الإجابة أيها الأصدقاء

اللوفر ليس في باريس فقط!!

مغامرة

اللوفر في باريس، أعلم ذلك جيداً؟؟ ولكن من الآن ليس في باريس فقط، بل في أبو ظبي أيضاً. حيث افتتح مؤخراً في العاصمة الإماراتية متحف اللوفر الذي يضم نحو 600 عمل فني دائم العرض، إضافة إلى 300 عمل أعارتهم فرنسا للمتحف بشكل مؤقت. أمّا شكله فهو يأخذ هيئة مبنًى ضخم يضم قبة شبكية الشكل مصممة بشكلٍ يحمي الزوار من حرارة الشمس العالية وتسمح في الوقت نفسه بنفاذ الضوء إلى جميع الغرف ومنحها الإضاءة والوهج الطبيعي. وللعلم أصدقائي فإن متحف اللوفر في باريس هو أكبر متحف فني في العالم، ويزوره الملايين سنوياً، ويضم المتحف 55 غرفة، بما في ذلك 23 صالة عرض دائمة، ولا يوجد واحدة منها تشبه الأخرى على الإطلاق.

حلوى (ارفع لي معنوياتي )

بونبونا

من قال إن بطولات كأس العالم أمر متعلقٌ بالكرة فقط؟! فهو يصلح للطعام والحلويات أيضاً، حيث أقيمت مؤخراً بطولة أول دورة لكأس العالم في صناعة الحلوى الإيطالية التراميسيو، التي يعني اسمها " ارفع لي معنوياتي" وذلك في منافسة شارك فيها 700 شخص، وكان الفوز فيها من نصيب الإيطالي أندريا تشيكوليلا  ذي 28 عاماً. ما أجمل أن تكون المنافسة حلوةً دائماً، لا أعني أن تكون في صنع الحلويات فقط،  بل حلوةً بروحها الرياضية وأخلاقها العالية!!

عاد إلى بي بي سي!!

أفلام

ربما تسمعون برواية مزرعة الحيوان، ولكن هل تعرفون مؤلفها؟ إنه البريطاني الشهير جورج أورويل الذي أحمل لكم اليوم خبراً عنه، وللأصحّ الخبرعن تمثاله وليس عنه، حيث أزيح الستار مؤخراً عن تمثال لهذا الروائي في باحة مبنى هيئة الإذاعة البريطانية قرب مكان عمله فيها كصحفي إذاعي خلال الحرب العالمية الثانية من أغسطس عام 1941 وحتى نوفمبر عام 1943 ولكن السبب وراء شهرته لا يعود إلى عمله في الهيئة، بل بعد صدور روايته "مزرعة الحيوان" (عام 1945). لنترك دائماً آثاراً باقية لأنها ستبقى ولو لبعد حين..

إيبو من جديد !!

علوم

تقول شركة سوني اليابانية إنها ستعيد إلى الأسواق روبوتها الشهير الكلب الأليف "أيبو" وبشكلٍ يفوق نظيره الأول الذي ظهر قبل 12 عاماً، حيث سيكون الجديد قادراً على التعلم ممن يملكونه، ومن البيئة المحيطة به، وهو مصممٌ بطريقة تسمح له بالحركة والتصرف مثل أيّ كلبٍ حقيقي، وبأن يطور-مع مرور الوقت - شخصيته المتميزة. بانتظار جديد العلم دوماً..

رسالةٌ ضمن الملابس!!

زمردة

عندما تذهب زمردة إلى متاجر الأزياء أكثر ما يهمها آخر صيحات الملابس وقيمتها وذوقها ولونها وغيرها من الأشياء، ولكن لا أعلم ماذا ستفعل لو وجدت مفاجأة وهي تقلّب الملابس أو تجربها ؟؟ المفاجأة هي رسائل من عمّال شركة زارا للأزياء موضوعة ضمن الملابس، يقولون فيها إنهم لم يتقاضوا ثمن تصنيع البضائع، ويطلبون من المتسوقين دعم حملتهم لتحسين معايير العمل والضغط على الشركة  لتدفع الأجور لهم.  مع العلم أن الشركة تضم أكثر من 2200 متجر في جميع أنحاء العالم، ما يجعلها واحدة من أكثر العلامات التجارية نجاحاً، ولكنّ الأمر على ما يبدو هو أن الشركة تتعرض لمجموعة مشاكل أدّت إلى استحقاق العمال لعدة أشهر من الأجور.  أخبريني كيف ستتصرفين في هذه الحالة ؟؟  

احترمهم ولكن!!

أبجد

أعلم صديقي أنه لا يمكنك رؤية شخصٍ كبير في السن ضمن حافلة النقل واقفاً، بينما أنت جالس على مقعدك، فهذا لا ترضاه بالتأكيد. فأنت تقوم له وتجلسه مكانك حرصاً على راحته وتقديراً له. ولكن خبر اليوم قد يقنعك بشيء غريب نوعاً ما، حيث يقول إن  دراسة جديدة نشرتها المجلة الطبية البريطانية تشجّع على إبقاء كبار السن واقفين في وسائل النقل لأن ذلك يفيدهم في واقع الأمر، ويشجعهم على النشاط مع تقدم العمر، وهي بمثابة الرياضة التي تقيهم من الخرف!! لذلك فهي تقول فكّر مرتين قبل أن تتبرع بمقعدك لكبار السن في المواصلات العامة، فالوقوف بالنسبة لهم شيء جيد وتمرين محبّذ". ربما يحتاج الأمر وقتاً حتى يصبح مقبولاً لدينا، ولكن إذا كان الأمر صحيحاً فعلينا المسارعة بتطبيقه حرصاً على صحتهم، ما رأيكم ؟؟؟  

الفيل يرسم!!

كوميدي

الحيوانات أصدقائي باتت تشاركنا في جميع الأعمال، ويبدو أنّ المنافسة ستكون قوية معهم، لذا علينا التدريب جيداً، حيث يقول الخبر اليوم إن هناك لوحات فنية معروضة للبيع في مزاد علني،  رسمها فيلٌ هنديٌ يبلغ من العمر 42 عاماً، أما عن الأسعار فهي تبدأ من 150 دولاراً. ما رأيكم باقتناء واحدة ؟؟؟

فوز الوداد

رياضة

نعود أصدقائي إلى أخبار الكرة العربية، حيث تُوّج فريق الوداد المغربي ببطولة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم المرة الثانية في تاريخه بعد فوزه بهدفٍ دون ردّ على الأهلي المصري في إياب النهائي الذي أقيم في الدار البيضاء. أما مسجّل الهدف فهو وليد الكرتي وذلك في الدقيقة 69 بعد تمريرةٍ عرضيةٍ من المهاجم أشرف بنشرقي المتألق. أعجبني اسم الفريق فالوداد من الود ولا شيء أجمل منه في علاقاتنا الكروية وغيرها، ما رأيكم؟؟؟؟  

بعد 60 عاماً!!

أكشن

نحتفل اليوم  بمرور ستين عاماً على رحلة أول كلبةٍ إلى الفضاء، وهي الكلبة لايكا التي تعد أول كائن حي يخوض هذه المغامرة.  حيث غادرت كوكب الأرض عبر سبوتنيك في الثالث من تشرين الثاني عام 1957 عند الساعة الخامسة والنصف صباحاً، أما اختيارها بالذات  من بين خمس كلبات منافسة فقد كان بفضل ذكائها وطابعها الأليف ونظرتها الفضولية اللافتة.

تأخذ حماماً شمسياً!!

مغامرة

لكل شيء في حياتنا مكانه الطبيعي والمألوف المعتاد، وجميعنا نتفق على أن مكان الفقمة هو المنطقة القطبية أو على السواحل، أمّا أن نراها في ساحة المطار، فهنا العجب وهنا خبر اليوم أيضاً!!!! حيث رصدت فقمة يبلغ وزنها 204 كلغ على مدرّج مطار في ولاية ألاسكا، وشكّل وجودها عقبةً خطيرة أمام حركة الطائرات، ولكنهم تمكنوا من نقلها بأمان من المدرج، وعادت الحركة الجوية إلى طبيعتها . أمام سبب وجودها فهو ما يجهله مسؤولو النقل في القسم حيث يخمنون أن الحيوان الضخم يريد  أخذ حمام شمسي على المدرج الجليدي. برأيكم ما السبب وراء مجيء الفقمة إلى المطار؟؟؟؟  

موزٌ من غير ثمن!!

بونبونا

منظر الموز المعلّق يثير شهيتنا جميعاً أصدقائي، أليس كذلك؟؟ كما أنه الفاكهة الصفراء المفيدة في علاج الاكتئاب وتحسين المزاج، حيث يحتوي على مادة مسؤولة عن شعورنا بالراحة النفسية، كما أنه يزيل التوتر والتعب ويبعث على الاسترخاء.. جميع ما ذكر مؤكد في العلم والطبّ، ولكن خبر اليوم يأتي لنا بدراسة تقول إن الطفل إذا رأى الموز ولم يأكله يُصاب بالاكتئاب، لذلك وضعت محلات في السويد سلال موز مجانية خاصة بالأطفال الذين يأتون مع أهلهم للتسوق!! فكرة جميلة أن نقدم للآخرين شيئاً من غير ثمن، هل توافقونني الرأي؟؟؟

قرطاج على الأبواب

أفلام

عشّاق الفن السابع على موعدٍ قريبٍ مع انطلاق مهرجان قرطاج السينمائية، حيث ستقام  دورته الثامنة والعشرين خلال الفترة من 4 نوفمبر وحتى 11 من الشهر نفسه، وسيرفع  شعار "العودة لسينما الجنوب". وسيشهد المهرجان بالإضافة إلى العروض مجموعة نقاشات حول صناعة السينما، كما سيحلّ فيه ضيوف شرف من الجزائر، وعدة دول أفريقية بينها السنغال، موزمبيق، وجنوب أفريقيا، وغيرها من المشاركات. إذاً فلننتظر الإبداعات القادمة من الجنوب فقد أوشكت على البدء...

الإنترنت في كل مكان!!

علوم

برغم جميع الأصوات والنصائح التي تنادي بضرورة الابتعاد عن الإنترنت كل حين، وأخذ قسط من الراحة الكافية من ضغطه، تأتينا أصوات تقنية أخرى تعمل جاهدةً لتوفر الإنترنت بطريقة سهلة وفي كل بقاع الأرض.. حيث يقول الخبر اليوم إن المخترع العبقري " إيلون ماسك" قد بدأ  في مشروع ضخم يرمي لتوفير الإنترنت المجاني لكل إنسان موجود على الكرة الأرضية، كما سيغطي المناطق النائية كالصحاري والجبال والمحيطات أيضاً. برأيكم هل سيكون هذا المشروع لصالحنا أم لا؟؟؟ هذا يعود إليكم أصدقائي، وإلى طريقتكم في تنظيم وقتكم وترشيد استخدام الإنترنت بما ينفع. ولكن مهما كانت النتائج لا بد من شكر جميع الساعين نحو التطوير والابتكار، وللعلم فإن هذه المحاولة ليست الأولى  بل طرحها من قبل عملاق محركات البحث جوجل وشركة الهواتف سامسونغ...

صوت سبيستون !!وغرامي

زمردة

زمرداتي الغاليات، خبرنا اليوم يحكي عن صوت سبيستوني عرفناه في المحقق كونان وريمي وبوكيمون وغيرها من برامج الأطفال، صوت مغنية الأوبرا السورية رشا رزق التي رشحت مؤخراً لنيل جائزة "غرامي" الموسيقية العالمية التي ترعاها «الأكاديمية الوطنية لتسجيل العلوم والفنون» وهي إحدى الجوائز الموسيقية السنوية الأربع الكبرى في الولايات المتحدة، وتوزّع فيها الجوائز ضمن احتفال يقام سنوياً في شباط  (فبراير).  

أقدم اسطرلاب!!!

أبجد

   خبرنا اليوم جديد لكنه يتناول الحديث عن شيء قديم!! فكيف اجتمع ذلك؟! ما حدث هو أن علماء الآثار استخرجوا مؤخراً قطعة أثرية من حطام سفينة برتغالية على ساحل سلطنة عُمان، واكتشفوا أنها أقدم نموذج معروف لأداة ملاحة (الإسطرلاب) التي يستخدمها البحّارة لقياس ارتفاع الشمس خلال رحلاتهم. وتبين بعد الكشف أن تاريخ هذه الأداة يعود إلى الفترة بين عامي 1495 و1500، ويبلغ قطر قرصها البرونزي 17.5 سنتيمتر، بينما سمكه أقل من 2 ملليمتر.. أما السفينة أصدقائي فهي تسمى إسمرلادا وكانت جزءاً من أسطول برتغالي وغرقت خلال عاصفة في المحيط الهندي عام 1503. لنا حديث قادم عن الإسطرلاب، فانتظروا ذلك، اتفقنا!!!  

الشوكة الذكية!!

كوميدي

لا بد أننا جميعاً ننزعج من صوت مضغ الطعام، أليس كذلك أصدقائي؟ خبر اليوم سيقدم لنا مساعدةً في هذا الأمر، حيث أطلقت شركة "نيسين" المتخصصة بطبق المعكرونة الياباني الشهير، مؤخراً مجموعة جديدة من الشوكات الذكية القادرة على كشف أصوات تناول "النودلز" وإخفائها بتشغيل تسجيل محدد على الهاتف الذكي. الشركة المنتجة صنعّت  5 آلاف قطعة فقط، وتبلغ تكلفة الشوكة الواحدة 130 دولاراً. بقي أمامنا أصدقائي مهمة سماع التسجيل لنرى ما إذا كان صوت مضغ الطعام أفضل أم  الصوت المسجل أفضل؟؟؟ ماذا تتوقعون؟؟؟؟

تحت 17 عاماً!!

رياضة

كما تعلمون أصدقائي، البارحة كان موعد المباراة النهائية بين فريقي إنجلترا وإسبانيا للفوز بلقب كأس العالم تحت 17 عاماً، هل شاهدتموها؟؟ بالنسبة لي، لا وقت لدي، ولكني قرأت أخباراً حول الموضوع  لأنقلها لكم اليوم، فقد كانت المباراة غريبة في نتائجها، حيث فازت إنجلترا على إسبانيا بنتيجة 5 مقابل 2 لتدخل الأولى من باب التاريخ الواسع بفوزها بلقب كأس العالم تحت 17 سنة، أما أصحاب الأهداف فهم ريان بريوستر، ومورغان جيبس وفودين ومارك جوبي، فيما كان هدّاف إسبانيا هو سيرجيو جوميز. أما البرونزية فقد كانت من نصيب البرازيل حيث توجت بالمركز الثالث بعد فوزها الصعب على مالي 2-0. كثيراً ما يقبل الفوزُ المفاجآت، توافقونني الرأي؟

أسماؤنا على المريخ!!

أكشن

هل تودّ أن تبعث اسمك ليزور الفضاء؟؟ مجال قبول الطلبات في موقع ناسا ينتهي في 1 نوفمبر 2017 وذلك عبر مسبار "إنسايت" المقرر انطلاقه إلى المريخ في نوفمبر 2018، حيث سيحمل معه مئات الآلاف من أسماء الأفراد. وكان قد سجل في عام 2015 ما يقارب من 827 ألف شخص أسماءهم على رقاقة سيليكون موجودة على متن المركبة الفضائية الروبوتية، وأضاف الموقع الآن رقاقة ثانية لإعطاء الجمهور فرصة إضافية لإرسال أسمائهم إلى المريخ. ولكن أصدقائي الرحلة ليست لإرسال الأسماء فحسب، بل من أجل اكتشاف  أعماق هذا الكوكب الأحمر المذهل. إذا لم تتمكنوا من إرسال أسمائكم عبر هذه الرحلة، فلا تقلقوا لأن أمامكم فرصة ثانية عبر بعثة Exploration Mission-1، وهي أول رحلة تجمع بين صاروخ "Space Launch System" والمركبة الفضائية أوريون، للسفر آلاف الأميال بعد القمر استعداداً للبعثات البشرية إلى المريخ وما بعده. أخبروني هل تودون إرسال أسمائكم أم أجسادكم إلى المريخ، كلا الأمرين ممتع باعتقادي، ما رأيكم؟

حلق بالبالون !!

مغامرة

هل تذكرون فيلم  " up"أصدقائي؟؟ عندما أقدم الجد العجوز على ربط كوخه بالبالونات ليحلق به إلى المكان الذي كان يحلم مطولاً بالوصول إليه .. يبدو أن الفكرة ألهمت المغامرين .. و خبر اليوم خير دليل ! فقد ربط توم ريتشارد نفسه بمائة من بوالين الهيليوم ليحلّق مرتفعاً 800 قدم ولمسافة 25 كيلو متراً في جنوب إفريقيا !! التجربة استغرقت من توم وفريقه عملاً دقيقاً لمعرفة كمية الهيليوم المناسبة لرفعه .. و جهد يومين في تحضير البالونات و نفخها لتتوج التجربة بالنجاح .. أحد طموحات ريتشارد أن يبتكر نوعاً من المسابقات من أجل الطيران ببوالين الهيليوم.. مغامرة جريئة وجميلة وأظن أنها ستكون حافزاً جميلاً للتخلص من الوزن الزائد لتحلق برشاقة بين البوالين .. أليس كذلك ؟ !

صوت أمي

بونبونا

في الحياة أيها الأحبة كثير من النعم التي نعتبرها من ثوابت الحياة، لكن خبر اليوم سيرينا أن ما نعتبره أمراً اعتيادياً هو في الحقيقة أحد أكبر النعم عند الآخرين. حيث ولدت صديقتنا الصغيرة وهي فاقدة لحاسّة السمع ... وبعد علاج طويل .. تم تصويرها وهي تسمع صوت أمها للمرة الأولى ... وكانت ردة فعلها وملامحها ..لا توصف .. في كل مرة تنادينا فيها ماما، لنتذكر هذه الطفلة الجميلة و نعم الله التي لا تقدّر سواء كانت بالسمع عموماً أو سماع صوت ماما على الخصوص .. و لنردد معاً الحمد لله ... اتفقنا ..

آنا و إلسا !

أفلام

 بعد حوالي أربع سنوات من النجاح .. ما زال فيلم " فروزن " وبطلتاه آنا و إلسا أحد أنجح الشخصيات، ومازالت صورهما و منتجاتهما على رأس قائمة المبيعات، مما يعطي مؤشراً على أن الفيلم قد أدّى رسالته على أكمل وجه .. صنّاع الفيلم أحبّوا إكمال الحكاية.. و بدأوا فعلاً في كتابة النصوص و العمل عليها من أجل جزءٍ ثانٍ رسمي وفيلم كامل سيبصر النور كما يفترض في عام 2019 !! الفيلم سيكون مختلفاً عن الفيلمين القصيرين الذي صدر أحدهما قبل فترة، والذي كان موضوعه عيد ميلاد آنا و الثاني الذي سيكون مغامرة أولاف والذي سيصدر في نهاية هذا العام. كريستين بل التي أدت صوت آنا صرّحت بأنها شديدة الحماس للموضوع، وأن التطور في شخصية آنا التي كبرت ونضجت قد أعجبها جداً .. بينما لم تتحدث باستفاضة عن بقية الشخصيات، إلا أنها أخبرتنا أن هناك شخصيات جديدة سيكون لها دوراً في الفيلم القادم.. أترقب الفيلم بحماس منذ الآن لكن أخبروني الصراحة .. هل شخصيتكم أقرب لإلسا أم لآنا ؟؟ و أيهما كانت الأقرب لقلوبكم في فيلمهما الأول يا ترى ؟

الدواء في الراحة !

علوم

عادةً يصف الأطباء المضادات الحيوية عند حدوث مشكلة صحية.. و كثير من الناس تتناوله أحياناً من تلقاء نفسها في حالات الأمراض البسيطة .. لكن آخر البحوث تشدد بقوة على أن العلاج أبسط من ذلك بكثير .. الوصفة ببساطة .. استرح !! نعم أيها الأصدقاء .. امنحوا الجسم الزمن الكافي ليتمكن من استعادة قوته لأن الجسم قادرعلى علاج أمراض كالبرد أو السعال، ولا تسهم المضادات الحيوية إلا باختزال هذا الوقت ليصبح أقل بيوم أو يومين لا أكثر ! لم يكتفِ الأطباء بطلب الراحة عند المرض بل ذهبوا لأبعد من ذلك .. فقد وجهوا تحذيراً من أن استخدام المضادات الحيوية استخداماً مبالغاً به يؤدي إلى أمراض أشد مقاومة للعلاج وبالتالي أمراض أكثر شدة لا قدرّ الله .. ما دامت الوصفة قد أصبحت في أيدينا فكل ما علينا هو التطبيق عند الحاجة، ودمتم في صحةٍ وعافيةٍ أيها الأصدقاء ..

من السجاد إلى الحقوق

زمردة

حين كانت تجلس لتحيك السجاد مع عائلتها كانت تخيط أحلامها وطموحها في الوقت نفسه .. كانت أحلاماً مؤجلة تؤمن بها وإن لم تكن تعلم بالضبط متى ستشرق في أرض الواقع .. لكن الوقت لم يطل وأصبح الحلم واقعاً لحميدة الأفغانية التي كانت أميّة لا تجيد القراءة والكتابة حتى لحظة وصولها إلى بريطانيا في عمر الثالثة عشرة .. مع وصول حميدة إلى إنجلترا ... بدأت بالعمل مع أسرتها في مجال حياكة السجاد .. و بدأ أهالي الحي بتعليمها لغتها الأساسية لئلا تنسى لغتها الأم إضافة إلى البدء في تعلم اللغة الإنجليزية ... عشر سنوات مرت منذ تلك البداية لتصبح حميدة اليوم خريجة كلية الحقوق بدرجة امتياز !! تقول حميدة يمكن لأي شخص الوصول إلى ما يريد بالعزيمة والتشجيع .. وهاهي اليوم تستعد لدخول عالم العمل في مجال القانون العقاري أو قانون الشركات .. ما أروع الأحلام حين تأخذ طريقها إلى عالم الواقع بكل همّة و نجاح ..

لغتنا في المقدمة

أبجد

خبر اليوم أبجدي بامتياز والحديث فيه عن علم اللغات .. حيث أثبتت آخر الإحصائيات أن سكان الكرة الأرضية يتحدثون 7000 لغة !! لكن المفاجئ بالموضوع أن حوالي نصف هذه اللغات التي تعد محلية مهددة بالانقراض!! أما اللغات الباقية فتتنوع من حيث توزعها الجغرافي و نسبة المتحدثين فيها، والمعلومة المفاجئة أن بعض اللغات الأكثر انتشاراً ليست في قائمة اللغات الرسمية الست للأمم المتحدة " الإنجليزية والإسبانية والفرنسية والعربية والصينية والروسية .. " فمثلاً تعد الهندية هي الثالثة في ترتيب اللغات الموجودة في العالم، ويتحدث بها 11% من سكان العالم .. أما لغتنا العربية الجميلة فقد احتلت المرتبة الرابعة مع نسبة 6.6 % و 66 دولة تتحدث بها حول العالم .. لم أستغرب أن تحصل لغتنا على هذه المرتبة، وإن كنت أعتقد أنها تستحق المرتبة الأولى من حيث البلاغة و إبداع الجمل و روعة التعبير ..

أن تصل متأخراً

كوميدي

يقول المثل : أن تصل متأخراً خير من ألّا تصل أبداً .. وهذا ينطبق حرفياً على الأميركية دوريس باين التي تبلغ من العمر 87 عاماً .. دوريس وصلت أخيراً إلى قرار مهم، وهو الامتناع عن السرقة !! نعم أيها الأصدقاء فبعد أن قضت دوريس 70 عاماً من عمرها في عمليات سرقة متنوعة تراوحت بين الشوكولا و المجوهرات و الإلكترونيات .. قررت و بعد أن قبض عليها مؤخراً أنه قد حان الأوان لوضع حد النهاية لهذه الحكاية .. اللصة الأكثر نجاحاً في الولايات المتحدة!! هذا هو اللقب الذي أطلقته على نفسها و لا عجب في ذلك مع امتلاكها لعشرين اسم مزور تمكنت بوساطتهم من تحقيق أهدافها حول الولايات المتحدة .. ما أعرفه هو أن النجاح يرتبط بالأمور الإيجابية .. أو بالإنجازات المهمة، لذا تمنياتي لدوريس أن تكون الجدّة الأكثر نجاحاً وصاحبة العبرة الأروع فهذا لقب أجمل بكثير ..

إنجاز مزدوج

رياضة

للنجاح طعم خاص حين يكون جماعياً .. وهذا بالضبط ما عاشه علي فرج و نور الطيب حين فاز كل منهما ببطولة الولايات المتحدة للعبة السكواش عن الفئة الخاصة به ... و سُجل إنجاز نور وعلي على أنه أول إنجاز في تاريخ الرياضة الفردية لزوجين يحصلان على البطولة في يوم واحد ! كانت البداية مع نور التي أنهت مباراتها لتتوجه لحضور مباراة زوجها، وكلها أمل أن تكون فرحتهما فرحتين. و السكواش هي أحد أنواع كرة المضرب التي تعتمد في الأساس على ضرب الكرة في مواجهة الجدار .. و صنفت كلعبةٍ مستقلةٍ في عام 1890 .. أما اسمها فقد اشتق من الصوت التي يصدر نتيجة ارتطام الكرة! سببٌ غريبٌ وطريف في آن واحد أليس كذلك ؟

وجبات طائرة

أكشن

أطباقٌ طائرةٌ في سماء أستراليا !! ليست تلك الخاصة بعلوم الفضاء .. بل أطباق حقيقية قابلة  للأكل وإليكم التفاصيل !! لقد بدأت جوجل بتنفيذ مشروعها لتوصيل الأطعمة عن طريق طيارات بلا طيار.. من خلال صناديق تحتمل الحرارة والسرعة لضمان وصول الوجبات شهيّة جاهزة لطالبيها !  بدأت جوجل بتحضير أمكنة خاصة لتجهيز الوجبات التي يمكن طلبها عن طريق تطبيق خاص على الهاتف المحمول .. كما أنها تسعى لتطوير الأمر ليشمل أنواع أكثر و بلدان متنوعة .. تشارك أمازون جوجل بتلك الأهداف الطائرة و قد بدأت هي تجاربها في التوصيل الطائر أيضاً .. ترى هل سيكون هناك كلفة إضافية لتوصيل الطلبات بالطائرة من دون طيار؟ لا ندري .. لكن ما أعجبني في الموضوع أن هذا سيوفر كثيراً من الجهد للفئة التي تعمل في توصيل الوجبات في كافة الظروف الذين يستحقون منّا فعلاً تحية تقديروابتسامة احترام لما يقدمونه من خدمات ..

لي ولحصاني!!

مغامرة

في كوكب مغامرات، نغامر معاً في أخبار جديدة وغريبة الأطوار!! وخبرنا اليوم يقول إن  إحدى السيدات قررت اختبار ترحيب أحد الفنادق بالحيوانات الأليفة، فحجزت غرفة لها ولحصانها الرمادي. ولكن على ما يبدو أن الفندق نجح في الاختبار، واستقبل الحصان مع إبداء موظفة الاستقبال لبعض نظرات الاستغراب، وزيادة ماليةٌ على سعر الحجز قدرها 10 دولارات  لقاء إقامته في الغرفة.  ونشرت السيدة صوراً لها ولحصانها وهما يشاهدان التلفاز، إلا أنه لم يقضِ ليلة واحدة في الغرفة، فبعد التقاط الصور، اصطحبته إلى المقطورة الخاصة به. جميل أن ننجح في الاختبار وأن نحسن المعاملة ليس مع الإنسان فحسب بل مع الحيوان أيضاً، فهذا من تمام الرفق أصدقائي....

حصةٌ للشطرنج!!

بونبونا

هل تلعب الشطرنج ؟؟ ربما نعم وربما لا.. ولكن عمّا قريب لن يكون الأمر اختيارياً في بعض البلدان مثل روسيا!! حيث أعلنت مؤخراً أنها تنوي إدراجه كمادةٍ رئيسيةٍ في المناهج التعليمية الروسية من الصف الأول حتى الرابع، وبمعدل حصةٍ أسبوعيةٍ واحدةٍ، وأوضحت وزارة التعليم أن إدخاله لن يتطلب كفاءات إضافية للمعلمين، لأن تعليمه بسيط وسهل، وما عليه إلّا اتباع التوصيات المنهجية العامة لتعليم الطفل هذه اللعبة... ما رأيكم بالفكرة أصدقائي؟؟؟ أعجبتني، لذلك سنحاول تخصيص أحد زوايا "العبها صح" للتمهيد عن بعض قواعد هذه اللعبة وذلك لنكون مستعدين دوماً لأي قرارٍ مفاجئ!! فكونوا على استعداد ...

سبع جوائز!!

أفلام

تزداد كواليس الأفلام الخاصة بالأطفال يوماً بعد يوم، واليوم خبرنا يقول إن سبعةً من صنّاع الأفلام والسينمائيين قد حصدوا جوائز مهرجان الشارقة السينمائي الدولي للطفل مؤخراً، حيث قدّم على مدار ستة أيام 124 فيلماً، وبمشاركة 70 مخرجاً من 31 دولة. ومن الأفلام التي حصدت جوائز نذكر «بين النهار والليل»، وفيلم «تشارلي ذو الأسنان البارزة» وهو من صنع الطالبة إستير لالان، كما حصد "كيكة زينة" جائزة أفضل فيلم خليجي قصير، وفيلم "كرات الأرز" أفضل فيلم رسوم متحركة، وغيرها من الأفلام !! نتمنى  لعالم سينما الأطفال أن يكبر أكثر، فهو عالمٌ رائع نتعلم منه الكثير، أليس كذلك أصدقائي؟؟؟

الغراب ينظّف الشوارع!!

علوم

لأن أعقاب السجائر المرميةً هنا وهناك في الشوارع العامة منظر غير حضاري، ويحمل الضرر للبيئة كونه من القمامة غير القابلة للتحلل البيولوجي، ابتكرت شركة هولندية مؤخراً طريقة جديدة لتنظيف الشوارع  من هذا النوع من القمامة، حيث درّبت الغربان للتعرف على العقب والتقاطه ووضعه في قمع مخصص ضمن جهاز  "Crowbar"، ثم تقوم الكاميرا المطورة بعملية مسح ضوئي للتأكد من نجاح العملية، وبعد ذلك يُطلق الجهاز قطعة من الطعام كمكافأة للغراب. الفكرة جميلةٌ جداً ولكن الأجمل ألّا نحتاج الغراب أو غيره في قضاء مثل هذا الأمر!!!!

إلى رئاسة اليونيسكو

زمردة

مؤخراً ظهرت هذه السيدة بكثرة على وسائل التواصل، وذلك عقب فوزها في رئاسة منظمة اليونيسكو لهذا العام، اسمها  أودري أزولاي وهي فرنسية الأصل، وتجيد اللغات الثلاث، الفرنسية والإنجليزية والإسبانية. ودخولها في السباق على منصب الإدارة العامة لليونيسكو، كان في اليوم الأخير من تقديم الترشيحات، يوم 15 آذار 2017، ووقع الاختيار عليها كرئيسة لهذه المنظمة العالمية التابعة للأمم المتحدة والمتخصصة بالتربية والثقافة والعلوم. لا ندري متى يحين موعد الفرص؟؟؟ ففرصة أودري كانت في اليوم الأخير من الترشيح، أليس كذلك صديقاتي الزمردات؟؟؟

بعد272عاماً!!

أبجد

عندما جلست لأطالع آخر الأخبار عبر شبكة الإنترنت، ظهر محرك البحث "جوجل" أمامي بصورةٍ جديدةٍ يحتفل بها كعادته بشخص له إنجاز ما في أحد المجالات!! وشخصية اليوم لم تكن معروفة بالنسبة لي، فبدأت فوراً بالبحث، حتى عرفت أن السادس عشر من أكتوبر هو ذكرى ميلاد الكاتب الشهير أولوداه أكيوانو، حيث مر على مولده 272 عاماً، ويحتفل به جوجل لأنه  تاجر وأديب إفريقي، حاول إلغاء تجارة  الرقيق التي كانت مشهورة في الفترة الماضية من كافة الدول الاستعمارية  في العالم، وهو مؤلف ألّف سيرته الذاتية ليخلد شخصيته على مر التاريخ بعنوان «القصص المثيرة لحياة أولوداه أكيوانو». تركُ الأثر قوة لا تفنى ولو مرّعليها 272 عاماً!!!!  

هدية للرئيس!!

أكشن

لو أتيحت لك الفرصة يوماً ما بأخذ هديةٍ لرئيس جمهورية بلدك، ترى بماذا ستفكر؟؟؟ بقلم ، بكتاب، بباقة ورد، أم بكلبٍ صغير كما فعل رئيس تركمانستان مؤخراً مع الرئيس فلاديمير بوتين حيث أهداه جرواً من آسيا الوسطى كهدية عيد ميلاد. ومن المعروف عن الرئيس الروسي حبه للكلاب حيث حضن الجرو وقبله على رأسه، ولم تكن هذه الهدية هي الأولى من نوعها، بل تلقى من قبل جرواً بلغارياً اسمه "بافي" من رئيس وزراء بلغاريا، وجرواً يابانياً اسمه "يومي" من مسؤول ياباني. وأنتم أصدقائي، هل قدمتم هدايا غريبة مثل هذه لأحد أقاربكم أو أصدقائكم؟؟؟؟

مابعد الغيبوبة!!!

كوميدي

في كوكب كوميديا لا أجد أخباراً تُضحك بقدر ما أجد أخباراً تفاجئ!!! وبعض المفاجآت قد تدخل إلى القلب السرور، وبعضها قد يجعلك تعيش حالةً من الذهول!!! وخبرنا ربما من النوع الثاني، حيث يحكي قصة " خديجة تاتلي أر" فتاةٌ تركية تبلغ من العمر 27 عاماً، كانت في غيبوبة ثم أفاقت لتجد نفسها تتحدث اللغة الروسية على الرغم من عدم معرفتها بها سابقاً!! وتعليقاً على الحادثة قال أحد الأطباء العصبيين: إن هذه الحالة تحدث نتيجة متلازمة اللهجة الأجنبية التي تظهر نتيجة تضرر مركز التنسيق بين عضلات الكلام والمخ، موضحاً أنه لا يشترط أن تكون اللهجة الروسية وإنما قد تظهر لهجة أخرى من أي بلد سواء الصينية أو لغة أفريقية أو ألمانية. ما اللغات التي تودون تعلمها واكتسابها؟؟؟؟ ولكن ليس بالغيبوبة أصدقائي؟؟ بل بالعلم والمواظبة والاجتهاد.. فنحن نتمنى لكم  الصحة والسلامة، فدمتم كذلك أحبائي في كل مكان..      

وداعاً سوريا!!

رياضة

كما أشرنا سابقاً أصدقائي، الحضور العربي الأخير في المباريات الكروية الحاسمة، يجعلنا نواكب هذه المراحل خطوةً بخطوة، وكم كنا متشوقين لكتابة خبر فيه فوز المنتخب السوري وتأهله لنهائيات كأس العالم للمرة الأولى في تاريخه. ولكن الأمر كما قال اللاعب السوري أحمد الصالح: قدر الله وماشاء فعل، نعم قدر الله أن تتأهل أستراليا وأن تُهزم سوريا في هدفين مقابل هدف وحيد في إياب الملحق الآسيوي المؤهل للبطولة التي تستضيفها روسيا العام المقبل.. نبارك للمنتخب الأسترالي تأهله، وندعو المنتخب السوري إلى الإصرار من جديد، فهو قادرٌ على صنع المستحيل إذا أصرّعلى نيل ما يريد.  

دبي .. افتراضياَ

مغامرة

تسعى دبي دوماً لإثبات قدرتنا على صنع الكثير إذا امتلكنا الإرادة والقيادة وسخرنا الإمكانيات في خدمة الإنسان ... وخطوتها الجديدة .. "دبي الذكية" ..  أحد أكثر البراهين التي تؤكد ذلك .. "دبي الذكية" هي مبادرة أطلقها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، لتأمين راحة سكان دبي و إعطائهم القدرة على أخذ قراراتٍ مستقبليةٍ صحيحةٍ من خلال ما سُمي .. بالغرفة الذكية .. وهي غرفة بثّ مباشر تعطي كافة التفاصيل لشوارع دبي متضمنةً حركة السير ومناطق الأعمال  والمدراس والمستشفيات بل وحتى أسعارالشقق السكنية.. وكل ذلك بتفصيلٍ افتراضيٍ جميلٍ يشعرك أنك أمام غرفة من المستقبل، أعتقد أن زيارة هذه الغرفة ستكون مغامرة ممتعة، إضافة إلى أنها ستساهم بشكل كبير في توفير الوقت خاصة لأصحاب الأعمال والوقت الضيق ..

لا للبدانة !

بونبونا

 في كوكب الأبطال الكبار هناك مسؤولية نهتم بها جميعاً وعلى أقصى درجة .. وهي صحتكم الغالية أيها الأحبة .. فقد أثبتت آخر الدراسات أن معدلات السمنة قد تضاعفت تضاعفاً مخيفاً في الأعوام الأخيرة و قد وصل العدد إلى 47 مليون طفل يعاني من الوزن الزائد حول العالم مع الأسف .. لنحافظ على صحتنا أصدقائي، وكلّ ما علينا فعله هو تناول طعام صحيّ وعدم الإفراط في تناول الحلويات و الشيبس و السكاكر، والاستماع لنصائح ماما دائماً حول هذا الموضوع، من أجل أجسام صحية و عقل سليم .. اتفقنا ؟

الدخول إلى موقع سبيستون


كما يمكنك الدخول عبر


أو يمكنك تسجيل حساب جديد